تقديس اللامقدس

من المعروف والبديهى ان التقديس هو التقدير والإجلال والإحترام اللامتناهى ، فأنا أحب الله واحترمه واقدسه ، وأحب الكتب السماوية المنزلة من عند الله ، وايضاً لها قدسيتها التى تهتز لها المشاعر التى تعرف كيفية التقديس ومتى يكون ولمن ، ولكن من العجائب والغرائب المنتشرة فى مجتمعنا اليوم وهى تقديس الاشياء! بل ايضا نزع القدسية عما هو مقدس! فالقرآن الكريم تم نزع قدسيته بمقارنته بنظريات علمية تتغير وتستحدث من آن لآخر، ومبررهم الذى لا يستند الى حقيقة انه اعجاز!.. وهل نستكثر على الله خالق الكون والعالم بما فى الصدور الإعجاز؟؟وما أن انتهى العرب من عبادة اللات والعزى حتى ظهر لنا منهم فئة جديدة، فترى أحدهم بلحية تطول وتقصر حسب العقل المتمثل ليضفى صفة القدسية للحية! .. ونرى احداهن وهى تسير في الطرق تجرجر ثيابها التى تلملم خلفها كل ما تحمله الشوارع من قاذورات ملقاه وكأنها عينت لتوها فى المحليات وكل مهمتها هى كنس الشوارع بثيابها ، وإن تحدثت إليها بتهذيب ملبسها حتى يصلح لغرض الصلاة الطاهرة على احسن تقدير، تجدها تنظر اليك شذراً لتتهمك بعدم الحياء وكأن الأمتار التى تستخدمها فى كنس الشوارع من المقدسات! وأخرى تضع فوق وجهها قطعة من القماش لتتخفى كليا.وعن المعاملات حدث ولا حرج ، فالصوت العالى يلعلع والكذب فى الحوار والتدليس فى الكلام والتناقض فى الأفعال ، هذا كله ليس له علاقة بقطعة القماش الى تضعها احداهن على وجهها. فالأخلاق لا ترتبط حقاً بالزى ولكن من بين هؤلاء من تخلى عن الأخلاق التى وصى بها الخالق وكانت من اهم سمات الرسول الكريم فنزع عنها هذه القدسية، وذهب لتقديس قطعة قماش.. ومع تدنى الثقافات فى عصر اصبح يشبه بقوة العصور الظلامية، تخلينا عن المقدس باللامقدس، حتى صارت الاشياء التى يقدسها هؤلاء تستعبدهم بعد ان عبدوها ليجدوا انفسهم بين ليلة وضحاها يجتهدون ويرهقون انفسهم فى دعوة الاخرين الى تقديس "الاشياء" بإضفاء اسم الله عليها ، فالمنتمى لجماعة محظورة ما ان يسمعك تنتقدهم فى شيئ حتى ينعتك بانك كافر وكأن الإيمان بالله تمثل فى اسم هذه الجماعة! ومن يقدس لحيته إن فكرت فقط فى ان تسأله عن سبب طولها بهذا الشكل تجد رده انها سنة ، لتتسائل وهل أديت الفرض؟؟ وإن تعاملت معه فلا تستبعد الغش فى المعاملة والنصب باسم اللحية المقدسة ، ولنا فى شركات توظيف الاموال اسوةفرسالة النبى محمد (ص) كانت لانقاذ البشرية من الجاهلية والتوجه لعبادة الله وحده وتقدسيه والبعد عن عبادة الاصنام والخروج من مأزق الشرك بالله، واليوم نرجع اليها بسرعة الصاروخ وتحت مسمى الدين حتى لا تستطيع ان تجادل او تناقش. لكن هذه المرة لن يأتى رسولا جديدا لانقاذنا لأن الله ذكر فى كتابه الكريم ان النبى محمد (ص) هو خاتم الرسل، فمن اين أتيتم لنا بالعادات البالية؟ ولما العودة لعصور الجاهلية؟ وكيف حدثت عمليات غسل المخ ليحيا هؤلاء فى عصر التقديس الزائف للأشياء؟ هل ستحدث معجزة ربانية للإفاقة من الغفوة؟ أم ننتظر ان تحدث هزة لتصفية النفوس من رواسب الشرك لتسبيح الله وحده؟ ام كل ما نحتاجه هو التوعية لإصلاح فكر اتى إلينا مع هبوب رياح صحراوية بالية؟

مقالى فى مجلة مصر الجديدة

Comments

قطتي الصحراويه...السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اتابعك من فتره ليست بالقصيره
لك اسلوب سلس يجبرني علي المتابعه حتي النهايه
لم اقرأ لك تدوينه الا وفيها اشاره وهجوم علي اللحيه والحجاب ...ليه؟
لا اعرف لذلك سببا
لتقترب القطه الصحراويه من الواحه قليلا ربما تعيش في الواحه أفضل من الصحراء وأقرب الي من يعيشون في اللحي والنقاب
الأبتعاد عن صاحب الفكر والبعد عن فكره بالكليه أمر غير محبب وغير منطقي ايضا.
ولن يأخذنا الا لطريق النفور والتراشق بالكلمات كما يتراشق الناس اليومين دول بحاجات تانيه
تقبلي مروري وحاوريني من الواحه بعيدا عن الصحراء ...
لك كل الود والتقدير*
إنما بعث رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام ليتمم مكارم الأخلاق

والأخلاق مجالها واسع جدا
ومنها من حسن إسلام المرء تركه مالا يعنيه
ومنها الصدق
ومنها النيات
ومنها.. ومنها أشياء كثيره لا مجال لذكرها هنا

المهم
المقال ممتاز


تحياتي
ننونو معاكي ...ونهوهو كمان
ندعوكي ايضا للنونوه عندنا
ممكن ننونو سوا
يا بقي هوهوا
An Egyptian said…
طيب بذمتك مش مجتمع جاهلي؟
الاسلام غير ايه فى المجتمع ده؟؟
جامع بقوة :-و لا تخاف في الجماع لومة لائم said…
لغتنا الجميلة ...
الرجوع إلى أصل الكلمات للتبسيط و حذف زيادات الحروف
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
لغتنا العربية يسر لا عسر و نحن نملكها كما كان القدماء يملكونها و لنا أن نضيف إليها ما نحتاج له من كلمات كما لنا أن نوقف إستخدام ما صعب علينا من كلمات

طه حسين

من هنا بدأ الكلام

فالمكان الذي يتجمع فيه الناس يسمى جامع ،،،فالمكان الذي يتجمع فيه الناس للصلاة جماع يسمى جامع

و على ذلك يتجامع المتجامعون من أجل صلاة الجماع في الجامع ...

فالصحيح في اللغة العربية و هذا أصل اللغة العربية القول (((صلاة الجماع )))...

يسمى الجامع مسجد نسبة إلى وضع السجود

و يسمى المسجد جامع نسبة إلى وضع الجماع .

فكأن وضع السجود هو وضع الجماع ،،،و هو فعلا وضع الجماع

فنقول يتجمع المتجامعون في الجامع من أجل صلاة الجماع .و يمكن إلغاء كلمة صلاة لأنها مفهومة من سياق الكلام فيكون :-
يتجمع التجامعون في الجامع من أجل الجماع ...

و يقال :- إن جماع الفجر كان مشهودا

أما اللقاء بين الرجل و المرأة فهو النكاح ،،،فالنكاح هو فعل النكح بين الرجل و المرأة ،،،فيقال مثلا ينكح الرجل زوجته ،،،و جدير بالذكر أن هذا الإسم مشتق من صوت عملية النكاح ذاتها .
و يقال عقد نكاح شرعي
و بما أن وضع النكاح هو وضع الجماع بين الرجل و المرأة ،،،و لكن كلمة الجماع فيها نوع من التأدب غير كلمة نكاح

فبدلا من أن يكون عقد نكاح شرعي يجب أن يكون إسمه عقد جماع شرعي ...فالجماع هنا يدل على تجمع الطرفين جسديا !!!

و مما يدل أن النكاح هو ممارسة الجنس و هو الجماع بين طرفين ...
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
هذا الحديث لسيدنا رسول الله
كل فرج مكتوب عليه إسم ناكحه ......
و تفسير هذا الحديث أن كل مهبل أو شرج لأن الفرج تطلق على الفتحه سواء كانت فتحة المهبل أو فتحة الشرج مكتوب عليها إسم من سيمارس الجماع فيها أي معروف مقدما من سيقوم بمجامعتها ..

فأرجوا إرجاع الكلمات إلى أصولها للتخفيف على الناس و لتبسيط لغتنا الجميلة

و شكرا

@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



باقي مصطلحات الإسلاميون و الشريعة الغراء
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

الشريعة الغراء ،،،من الغرة و الغرة في الأصل هي البقعة التي تكون في جبين الفرس مثلا ،،،فيقال هذا فرسا أغر أي له غرة في رأسه

فالشريعة الغراء نسبة للبقعة التي تظهر في جبهة الموظب على صلاة الجماع

فعندما يقال هذا الرجل أغر أي أنه يملك علامة الجماع في جبهته ,,,و على ذلك فعلامة الجماع هي السمة التي تظهر في وجوه المحافظون على صلاة الجماع ،،،و كما يقول الوحي الطاهر سماههم على وجوههم من أثر السجود (((الجماع )))

و على ما سبق تظهر علامة الجماع على الذين يمارسون وضع الجماع و هذه العلامة تظهر في جباه المتجامعون في الجامع من كثرة الجماع...

أما اللباس الشرعي فهو لباس الجماع لأنه يسهل على من يلبسه من وضع الجماع و هو جلباب قصير فضفاض ...و على مؤخرة ثوب الجماع تظهر بقعة من فضلات الجماع و من كثرة القيام بوضع الجماع و هذه البقعة أكبر دليل أن المتجامع قد أجاد عملية الإستبراء و الإستنجاء قبل القيام بالجماع
Desert cat said…
فركشاوي ..ناوي
عليكن السلام ورحمة الله وبركاته
اولا حضرتك تشرف البلوج فى اى وقت
بالنسبة لردى على حضرتك فانا لا اهاجم قطعة قماش او شعر يطول ويقصر حسب الهوى
انما اهاجم افاكار الصحراء البالية والافعال الاجرامية التى ترتكب من خلف قطعة القماش واعمال النصاب التى ترتكب بكام شعره فى الدقن
عرفت دلوقتى انى مقيمة فى واحة غناء وحولى عصافير الكناريا
وبعيدة كل البعد عن افكار الصحراء البالية
:)
مودتى
Desert cat said…
من غير عنـــوان
ميرسى جدا يا فندم
Desert cat said…
هــو..مش ..نـو
ههههههه
انا اتشرف بالنونوة فى مدونة حضرتك
Desert cat said…
An Egyptian
كما يوجد فى المجتمع متخلفين ونصابين ومتطرفين هناك ايضا معتدلين واصحاب فكر مستنير
فى فرق شاسع بين المتدين ايا كان دينه واخلاقه حميدة وبين اللى واخد الدين ستار وليس لديه من الاخلاق ذرة

مودتى
Desert cat said…
جامع بقوة :-و لا تخاف في الجماع لومة لائم
مقال رائع يستحق يتفرد له بوست لوحده
د.ميريهان said…
السلام عليكم أختي قطة الصحراء
أنا لا أتفق أبدا معك في حديثك عن النقاب واللحية سواء في هذا المقال أو غيره..لأن أسلوبك لايمت لدين ولا تحضر وعلم وثقافة بصلة..فإن كان دينا فهذا سب وشتم منهي عنه وإن كان علم وحضارة فأسلوبك ينم عن تفكير سطحي ناشئ عن عقدة
اعذريني لكني أعتقد انه راي أي عاقل..
ثانيا..حديثك عن النقاب وأنه سبب الجرائم..فأنت لا يخفى عليك أن الشخص الشر والطبيعة العدوانية تفعل الشر بأي زي كانت والعكس صحيح
أما الأخلاق فأصحاب النقاب واللحى هم بشر وليس عليهم لوم في تصرفاتهم لأنهم ارتدو ما أمر الله به..إذ أننا نلومهم على تصرفاتهم كغيرهم من الناس وليسو
لأنهم منقبات أو ذوي لحى..
إذ أن أسلوبك يتحدث بعنصرية عن أخلاق المنقاب وذوي اللحى مع إن الأخلاق تختلف في جميع البشر
أما حكم النقاب..فهذا فرض لا يختلف عليه إلا من يريدون فهم الآيات حسب رغباتهم وميولهم..فالآيات واضحة ثم أن المذاهب لم تختلف على حكمه فالحنبليون مع غطاء الوجه قطعا..والحنفيون والشافعيون قالو أنه ليس فرضا على المرأة إذا أمنت الفتنة..هنا حبيبتي أين أنت وأمان الفتنة الآن؟؟
حديثي معك قطتي يطول في مكان غير مناسب
أرجو أن تتقبلي اختلاف الرأي لأنه لا يفسد الود في القضية..
وأتمنى أن تراجعي نفسك وعقلك لعلك تعوي إلى صوابك..
وشكرا
Desert cat said…
د.ميريهان
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ليس بالضرورى ان تتفقى او لا تتفقى
ولكن الضرورى او طرح وجهة نظرك بادب وذوق .. ايضاً ارد عليكى كلامك فلا ردك يرقى للادب ولا التحضر ولا الثقافة ولا العلم ... وان دل فانما يدل على عدم مرجعيه او منطق فلا يوجد فى المذاهب التى ذكرتيها ما يفرض اللثام ويجبر شخص سوى عاقل على التخفى والا أأتى بدليلك من المذاهب التى بعدتى بها عن القرآن الذى هو مصدر التشريع وذهبتى الى المذاهب التى ذكرتيها فى كلامك
فان كنتى تستندى الى منطق ومرجعيه ثابتى فأأتى بهم
samamasr said…
طيب بصي..
لما بتيجي تصلي..لما بتيجي تحجي
القماشة دي موجودة بتتلبس على راسك
من الإسلام صح:)
الموضوع مش حتة قماشة خالص
مهي القماشة..بتتلبس للستر
احنا بنلبس حتى مثلا ايه
قماش صح :)
الموضوع مش موضوع قماشة خالص
لا..
موضوع فرض على المسلمة..
ايوة :) مش كلامي..كلام اللي اكبر مني واللي اجتمعوا عليه :)
مش بقول ركن من الخمسة:)
كلبس معين..هلتزم بيه..هلتزم في باقي لبسي..باللي المفروض يتناسب معاه
انا مقتنعة قوي باللبس ده
مقتنعة بيه
طالما بلبسه وانا بصلي..وانا بحج
طالما الآية بتقول:
وليضربن بخمرهن على جيوبهن
انا عارفة برضه وفاهمة ايه الجيب
..
برضه عارفة..اني بلبسه وانا بصلي..وانا بحج..هقدر انكر ده ؟ !:)
......
حنان..أقولك حاجة ومش تزعلي :)
انا مرة..شفت جروب على الفيس بوك..ومدونة..هي لشخص..
لقيتها ضد الحجاب
بصراحة..اتضايقت جدا..وزعلت
متزعليش مني اللي زعلني
الهجوم..بتريقة!!
على الحجاب..والنقاب
متزعليش مني
هقولك حاجة..
الحجاب فريضة..والنقاب فضيلة
ده مش كلامي..ده كلام علماء كبار..أكبر مني بكتير وأكيد يعرفوا عني..
واستنادهم للقرآن والسنة :)
اللبس..وطريقة اللبس..مهمة جدا في الإسلام..والأمر معروف :)
هقولك..انا مثلا بلبس طرحة..طرحة..زي اللي بلبسها على لبس واسع مثلا بصلي فيه..
بحترم غيري..اللي مش بتلبس الطرحة..بحترمها
لكن..متزعليس مني بجد
اني الاقي جروب..او مدونة
فيها تريقة..مع الهجوم..كلامي عن جروب ومدونة..العنوان والصور والتعليقات..كانت كلها تريقة على المحجبات
دايما بقول..احترم غيري
فكرت ساعتها وسألت
إزاي غيري مثلا عاوزني احترمه طول الوقت
بينما انا احس..انه مش بيحترمني ؟! :)
.....
أرجوكي متزعليش مني..احنا بنتناقش..
عاوزين نوصل لنقطة بجد..كلنا فيها بنحترم بعض..ساعتها نقدر اكيد نتناقش..ونبين وجهات نظرنا..
بس..اتمنى اكيد..غيري يحترمني الاول..لأني مش غلط
صح :)
عموما..حسيت بده..في مدونة عنوانها هنا دخلتها..ودخلت الجروب..
حسيت ساعتها..انه هو الغلط....بأسلوب كلامه..عاوزاه يحترمني علشان اقدر ساعتها احترمه باحترامه ليا:)
بس انا بحجابي..وإللي للأسف انا عارفة انه ناقصه كتير..بحترم غيري..ولازم احس من غيري باحترام ليا..مش احس ومش الاقي العكس:)
واحس بده برضه...ليا ولغيري لو منقبة:)
يمكن دي نقطة بعيدة عن الموضوع نفسه..لكن افتكرتها من زيادة مدونة وجروب قريب..لشخص..زعلت من كلامه قوي..قوي قوي قوي..وسألت السؤال ده
...
أكيد بدون قصد ممكن تفهمي كلامي غلط او تزعلي منه..
بعتذرلك لو اتفهم غلط :)
لكني..اكيد..مع الحجاب:)
وبحترم الغير محجبة..وبحترم المحجبة والمنقبة:)
وبحترم اللي على ديني..واللي على دين غير ديني..طالما دين ربنا
لكن..ممكن اختلف معاهم في نقاط معينة:)
قصدي اقول اكتر من مثال..لما ذكرت اني اختلف مع غيري..قصدي ابص للي اختلف معاهم في حاجات
..
آسفة لو غلطت في كلامي في اي شيء بدون قصد:)
samamasr said…
آسفة ليكي جدا تاني والله آسفة لو فهمتي كلامي غلط..بدون قصد مني والله

لكن..السؤال اللي طرحته..هو السؤال اللي سألته لنفسي..لو مختلفين..

آسفة تاني لو بدون قصد ردي او كلامي اتفهم غلط بجد آسفة لو هيتفهم غلط مني بعتذر عن ده
Desert cat said…
samamasr
اولا اهلا وسهلا بيكى انتى شرفيتنى
ثانيا الموضوع مش مستاهل كل الاعتذارات والاسف ده لانه ببساطة يا حبيبتى ده رايك وانا لازم احترمه
نيجى بقى لنقطة ان الحجاب فرض .. فرض من مين ؟؟؟ الفروض معروفة واركان الاسلام ايضاً معروفة يبقى مين اللى فرضه وانهى رسول اللى انزل بالفرض ده ؟؟؟
قطعة القماش او النقاب فضل .. وهل الله منتظر فضل من بشر ؟؟ هنتفضل على الله بقطعة من القماش ؟؟؟
حضرتك قولتى ده العلماء وسبتيها عايمة دون ذكر اى عالم من هؤلاء العلماء ؟؟ اللى هما فى النهاية بشر يعنى مجتهدين يعنى يخطئوا ويصيبوا اون اخطأوا فلهم اجر وان اصابوا فلهم اجران يعنى كلامهم مش قرآن قرآن
بالنسبة للآية الكريمة وليضربن بخمرهن على جيوبهن .. الجيوب وهى الصدر وليس الرأس .. فهل الله سبحانه يحتاج الى هذا اللف من الكلام ويأمرنا بتغطية الصدور التى اتفهمت من العامة بأنها الرأس فان كان الفرض كذلك لكان ايضا الامر مباشر كذلك
تحياتى
samamasr said…
بصي يا ستي..أفتكر ان الشيخ الشعراوي الله يرحمه..وبرضه علماء تانين..قالوا..ان الحجاب فريضة والنقاب فضيلة

:)

عارفة الجيب ايه هو :)

لكن..الخمار معروف وصفه وشكله


وليضربن بخمرهن على جيوبهن..يعني ينزل على الجيب..وبرضه..اللبس واسع وطويل..


بصي..اول حاجة والله انا مش مفتية او عالمة دين خاااالص..انا عارفة اني بعيدة وثقافتي محدودة كمان :)


لكن..بقولك..اللي اعرفه برضه:)



لكن برضه بقولك..


لبسي للقماشة دي..مش بلبسها وقت ما اجي اصلي قدام ربنا..صح :) وقت ما احج له صح :)

الفرض..علشان الامر :) شكل الخمار معروف وانه ينزل المفروض يغطي فتحة الجيب..وقالوا..ممكن لو لبس واسع..:)


تاني حاجة..انا والله..ثقافتي محدودة لاقصى درجة..ومعلوماتي الدينية كمان :)


لكن..بلبس اللبس ده..وقت صلاتي ووقت حجي صح:)

كلامي..برضه مش من عندي انا صح:)

:)
Desert cat said…
samamasr
وانا برضه افتكر ان الشيخ الشعرواى لم يقل مثل هذا الكلام ... لأن الشيخ لم يفرض على الله شيئ ولك يتفضل على الله بشيئ ... نيجى لنقطة الخمار وهى المقصود منها وجوب ستر الجيوب وجوب ستر الصدر وليس الشعر والا لو فرض كان اعطى الله امرة مباشرة وهو وليضربن بخرمهن على رؤسهن او شعورهم وليس جيونهم ... ثم لو كان "الخمار" حكماً تعبدياً لوجب على الجميع * ولم تستثنى منه "الإيماء" .. فلو كان فرض لما استثنى الله الايماء ؟؟؟ ولما كان يضرب عمر بن الخطاب الجارية التى تضع قطعة القماش على راسها ؟؟ هل رسالة النبى محمد استثنت الايماء من فروض ؟؟؟ هل الله فرض الصلاة والصوم والحج والزكاة وفى نهاية الفروض استنى الايماء ؟؟ أن الأصل في الأحكام الشمول لا التخصيص بطائفة دون أخرى
بالنسبة لوضع قطعة القماش فى الحج او الصلاة فالمعروف فى الحضارات المصرية القديمة بأن شعر الإنسان هو مظهر القوة ورمز الافتخار ولما كان الكهنة هم الذين يدخلون وحدهم قدس الأقداس فى المعابد كما أنهم يهبون كل حياتهم للإله فيعيشون ويقيمون فى هذه المعابد فقد صار من طقوسهم الدينية أن يحلقوا رؤوسهم تمامًا دليلاً على الضعف و رمزًا للاتضاع أمام الإله وفى كل حركاتهم وسكناتهم خلال أنشطة الحياة المختلفة.
ولذات المعانى اعتاد المصريون القدماء جميعًا ـ رجالاُ ونساءًا ـ أن يحلقوا شعورهم كلية إظهارًا لضعفهم أمام الإله وتعبيرًا عن الخضوع والاتضاع فى كل تصرفاتهم وكان الرجال يضعون على رؤوسهم أغطية من القماش تقيهم وهج الشمس وتحميهم من حرارتها بينما كان النساء يضعن لذات الغاية وللتزيين غطاء مصنوعًا من الشعر المستعار هو الذى يُعرف باسم " الباروكة".
وقد تسرب فكر قدماء المصريين إلى أنحاء كثيرة من العالم وإلى حضارات مختلفة متباعدة فكان رجال الدين المسيحى فى العصور الوسطى يحلقون شعور رؤوسهم كما أن المهنة البوذيين والهندوسيين ما زالوا حتى العصر الحالى يفعلون نفس الشئ ربما إدراكًا منهم لفكرة المصريين القدماء فى حلق شعر الرأس أو اتباعًا لأمر صار عادة عندهم
اذاً وضع قطعة القماش فى الصلاة والحج تعبيراً على الخضوع والاذلال لله سبحانه وتعالى .. وانظرى الى الراهبات المسيحيات واليهوديات اثناء صلاتهم تجديهم يضعون قطعة القماش على رؤسهم اتعتقدين انه فرض عليهم ايضاً ؟؟؟

Popular posts from this blog

قميص دهشور

كل تحرش وانتوا طيبين