رسالة إلى : رئيس جمهورية مذبحة رفح ومذبحة أطفال أسيوط وموقعة الاتحادية

رسالة إلى : رئيس جمهورية مذبحة رفح ومذبحة أطفال أسيوط وموقعة الاتحادية

أنت لست رئيسي ولا افخر بك

بقلم : شريف عبد العزيز

اخواني سابق

لم أكن أتخيل في سنواتي الخمس عشر في صفوف الاخوان انك انت وقادة الجماعة كنتم تجلسون سرا مع امن الدولة تحددون نصيبكم في مجلس الشعب بينما يعتقلوننا من البيوت او الشوارع

لم اكن اتخيل ان اري اخواني يبرر جريمة التعذيب التي حدثت في الاتحادية بغرض اكراه الضحايا علي الاعتراف بانهم علي علاقة بالحزب الوطني ليبرروا للناس فض الاعتصام والاعتداء والقتل تحت ظلال نظرية مؤامرة عبيطة وساذجة

لم اكن اتخيل ان تخرج فورا لاستنكار اعتداء الاسرائيلين علي غزة لدرجة ان تخصص لذلك بيانا متلفزا خاصا يبدو فيه عليك التأثر وترسل هشام قنديلك الي غزة ليتم تصويره مع بعض الاطفال الضحايا ثم لا تقوم بالمثل في مذبحة قطار اسيوط حيث خرجت بعد ساعات في خطاب متلفز ركيك مفضوح فيه وجهك انه لا يعنيك ولم يؤثر فيك موت هؤلاء ثم لا تقوم باقلة رئيس الوزراء الذي سبق وطالبت باستقالته في حادثة قطار العياط عندما كنت نائبا في مجلس الشعب

لم اكن اتخيل ان تهاجم انت ومن معك قرض البنك الدولي في كل مقام وكل سياق ثم تقوم انت بالحصول عليه عندما اصبحت رئيسا
لم اكن اتخيل ان تطلق شباب الاخوان كالذئاب يهددون امن الناس ويطبقون القانون بايديهم بل ويستحلون دماء من خالفهم
لم اكن اتخيل ان تكون حليف امريكا الاستراتيجي والمدافع عن امن اسرائيل

لم اكن اتخيل ان تسير في موكب رئاسي من 25 سيارة وحراسة الاف الجنود

لم اكن اتخيل انك تهدر احكام القانون بيدك وتطالب بعصمة من المحاسبة وتعاند الجميع لتقديم مصلحة الجماعة علي مصلحة مصر
لم اكن اتخيل ان تكون حملتك الانتخابية ما هي الا عبارة عن ترويج اشاعات عن منافسيك وتلفيق تهم وتشويه سمعة من لا تتفق معه
لم اكن اتخيل عجرفتك اثناء حملتك الانتخابية وتعاليك علي منافسك الذي كان اكرم وافضل واكثر خلقا منك

لم اكن اتخيل ان تستخدم القضاء لتمرير قوانينك

لم اكن اتخيل ان تعين اقاربك في مناصب مسئولية

لم اكن اتخيل ان تصل الي درجة من الحمق ان تخترع نظرية مؤامرة علي نفسك وانت لا تستحق ان يتآمر عليك الذباب

فانت ترتكب من الاخطاء والخطايا ما يحتاجه اي متآمر بل انت الذي اوقعت نفسك في الفخ وكشفت لنا قبحا لم نكن نراه من قبل بهذا الوضوح

لم اكن اتخيل ان تصبح الداخلية سلاحك وحراسة نظامك
لم اكن اتخيل ان الشخص الذي حدثنا عن عدالة عمر يمارس ظلم الحجاج
لم اكن اتخيل قدر الكذب الذي وصلت اليه انت وجماعتك

القائمة مليئة بالكبائر ايها الرجل ولا اصدق انك انت وجماعتك اقترفتها كلها
لم أكن اتخيل اني كنت عضوا في جماعة ستنحدر بهذا الشكل الاخلاقي بعد كل هذه السنين

وفي الحقيقة لا اتخيل ان اي اخ من الاخوان راي كل ذلك ولا يزال عضوا في جماعة الظلم والبهتان هذه

ايها العياط

انت لست رئيسي ولا افخر بك

Comments

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز