Desert Cat Search
قطه الصحراء: مخطط توطين الفلسطنين في سيناء

Sunday, November 11, 2012

مخطط توطين الفلسطنين في سيناء

فيديو مهم يشرح مخطط توطين الغزاويين في سيناء عن طريق فيلم ومسرحية مشتركة بين اسرائيل وحماس يمثلوا فيها حرب عسكرية مصطنعة، حتى يعطوا المبرر للإخوان في مصر لفتح الحدود الشرقية وتوطينهم في سيناء ،،،
فيديو مهم ،، رجاء مشاهدته للنهاية من أجل فهم المؤامرة بشكل كامل

 

7 comments:

roody said...

الإحتلال مع المعونات ذلك أفضل
طالما المصريين سايبنها فاضية يبقى يملاها الفلسطينيين وفلوس المعونات من كل حدب وصوب...قطاع غزة بياخد معونات تكفى دولة زى مصر ولذا همه عايزين الإحتلال ومعه المعونات

محمد محمود said...


ادي مكاسب الثوره ضياع ارض مصر بس والله ليجي يوم ويطردوا
احنا مش ذي اللي باعوا ارضهم الله يخرب بيت الثوره حسبي الله ونعم الوكيل

Mohamed Ali said...

توطين نصف سكان قطاع غزة في سيناء
وعلى الشعب المصري النضال نضالا إنسانيا وعادلا لحماية أرضه من ناحية، ولمناصرة القضية الفلسطينية من ناحية أخرى

Anonymous said...

يبقى ان شاء الله مرسى وبديع هيدفنوا فيها هو واللى جابهم


عمرو يوسف said...

مصر زمان احلى
مصر من 1805--1975--كانت متمدنه وراقيه وناس معظمهم اتيكيت ومتسامحيين----واقولها بصراحة ولا اريد احد ان يزعل السبب يقع بمعظمه على تاثير وسلوكيات التيارات الدينية التي لاتعرف قيم الحرية والحياة المدنية--كل همهم هو النقاب والحجاب وهل يجوز تقلد الاقباط او المرأة مناصب قيادية-في وقت اقصاديا واجتماعيا في تدهور وقد يؤدي الى اقلاس الدولة وتقسيم البلد كما تنبأت به مصادر محللين اجانب

يوحنا said...

لماذا يحق للارثوذكس اليونانيين الاستيطان في مصر ولا يحق للفلسطينيين. ؟!

El Asmar said...

حاول المنتفعين من الإرهاب الإسلامي سرقة كرسي الملك حسين في الاردن ولكن ملك وجيش الاردن سحقهم سحقاً عام 1970م. ورحَلَ عبد الناصر من كان منهم على قيد الحياة الى لبنان المسكين, فلم تمضي 3 سنوات من دخولهم بيروت حتى اشعلوها هناك حربا اهلية بدأت سنة 1973 واستعرت بعدها بسنتين واستمرت مشتعلة هناك من 1975 م. كادت الحرب الاهلية تقضي على اخر لبناني حتى تدخلت إسرائيل في يونيو سنة 1982 واخرجت عرفات وعصابته من بيروت ولكنها تركت لبنان ممزق ضعيف ليلتهي به الاسد الاب ومن بعده الابن عنها ولم تتوقف الحرب الاهلية هناك جديا حتى اليوم, بالرغم من هدوئها النسبي منذ1991 بعد موافقة امريكا وإسرائيا على الإحتلال السوري للبنان, انتقلت عصابات الإرهاب ببطء ولكن بثبات مستمر الى دمشق وسيطرت هناك على الاقتصاد السوري وتغلغلت في المجتمع تحت لحاف إخوان المسلمين الطامعين في الخلافة والتحكم في جميع الدول التي يسكنها مسلمون, دخلوا غزة بمساعدة إسرائيل ومن غزة انطلقت شرارة الخراب تمهيدا للإحتلال في سيناء ثم القاهرة وتونس وليبيا والان في سوريا وغدا في مكة وعمان. صورة قاتمة لمستقبل مصر إذا لم يفيق شبابها المثقف