هل إسلام محمد حسان وأبوإسحاق الحوينى ويعقوب ومسعد أنور هو إسلام مكة والمدينة؟


تقرير نشره موقع اليوم السابع عن مدى التقوى والورع اللى بيدعو ليه حسان اللى من شدة دعائه وتقريبا كان ضرب شوب بول بعير زيادة علشان البركة قوم بؤه حصل فيه فطريات لحد ما خرس خالص لكن هيهات اول لما رمضان دخل ازاى يفوت يوم من الشهر الكريم اللى بتكون السبوبة فيه عاليه اوى وطبق الفتة بيكون كبير اوى اوى علشان يهبر منه براحته امال يعنى يسيب الطبق لعمرو خالد اللى هو والحوينى ويعقوب عملوا خناقة بسبب انه فكر بس يدخل قناة الناس ويقاسمهم السبوبة .. مع اول يوم رمضان بالرغم من عدم شفائه وبالرغم من عدم اكله علشان لسانه اللى كله فطريات ده راح قعد يرجع علي الخلق تانى فى الفضائيات مش مهم الاكل والشرب ولا لسانه حتى الاهم الرزق والرصيد فى البنك يورم شويتين تلاته اربعه مش فارقه ... ونشوف تقرير اليوم السابع عن الناس المؤمنه اوى خالص دى بتوع العلاج ببول البعير

كثيرون ممن لا يركبون المترو أو الميكروباص أو يسيرون فى الشوارع الشعبية أصابتهم الدهشة لأنهم لم يشاهدوا من قبل أغلفة شرائط مشايخ السلف وعلى رأسهم الشيخ محمد حسان فى كل مكان، ولم تساعدهم الظروف على السفر إلى المنصورة لمشاهدة عشرات الآلاف وهم يسعون لتقبيل يد الشيخ حسان بعد خطبته

وهنا لا يسعنى الا ان اقول الجهل نورن .. وهل كان الصحابة يقبلون يد الرسول ؟؟

أو رؤية الجماهير وهى تسعى بأيديها لأخذ البركة من جلباب الشيخ محمد حسين يعقوب أو عطره الذى اعتاد أن يوزع منه
ههههههههههههه جلبابه كريم اوى خالص اصله بيغسله ببرسيل وبرسيل ده بركة ويا سلام على العطر بتاعه اللى فكرنى بفيلم عنتر كل شوية العطر يا ولددددددد

كيف تحول محمد حسان والحوينى ويعقوب وأنور ومحمود المصرى إلى أمراء جدد يقدمون للشارع المصرى نوعا جديدا من التدين يحمل الختم السعودى، لدرجة أن هؤلاء المشايخ يكتبون أسماءهم على الطريقة السعودية مثل (أبوإسحاقَ حجازىْ بنُ محمدِ بنِ يوسفَ بنِ شريفٍ الحوينىّ)

ياريت يروحوا يعيشوا مع حبايبهم هناك على الاقل البلد تنضف من بتوع بول الابل والمرأة العورة اللى بتحصل لهم اثارة من مجرد سماع صوتها او رؤية خصلة شعر باينة منها

ويمكنك أن تشم منه ريح التعصب والتطرف، نوع جديد من التدين لا يخجل من الهجوم على الأزهر وشيوخه، ولا يتمهل حينما يصف الدعاة الجدد بالتخلف والكفر، نوع جديد من التدين يرفض البنوك وتعليم البنات وخروج المرأة للعمل والمدارس المختلطة، ويكفر الفنانين، ويكره السينما، ويدعو إلى أن تصبح كل الفضائيات ماركة قناة الناس،

ولن اخفيك سرا فى من جلس فى الفضائيات يردح كما نسوان الحوارى للمرتزق الاخر عمرو خالد ويصفه بالفاشل الفاسق طبعا هيسحب البساط من تحته مش يقول عليه فاشل ليه

هل هذا الدين الذى ينشره محمد حسان ورفاقه ويستسهل التكفير ويرفض إعمال العقل ويضع العلم فى مرتبة ثانية، ويرفض خروج المرأة من منزلها هو نفسه دين خاتم المرسلين الذى جادل النساء وأوصى بهن خيرا وقال للناس أنتم أعلم بشئون دنياكم؟

الكلام ده لمن يعقل يا استاذ وليس لمن قذف بعقله فى اقرب مرحاض صادفه وجلس فاغر فاه امام قناة الانجاس او قناة اكره كالأبله يملأ أذنيه بهذه التفافه

هل هذا الدين الذى ينشره محمد حسان ورفاقه ويستسهل التكفير ويرفض إعمال العقل ويضع العلم فى مرتبة ثانية، ويرفض خروج المرأة من منزلها هو نفسه دين خاتم المرسلين الذى جادل النساء وأوصى بهن خيرا وقال للناس أنتم أعلم بشئون دنياكم؟

حضرتك بتتكلم عن الرسول الكريم لكن شوية المرتزقة اللى موجودين فى المقال بيتكلموا على فقه اسيادهم اللى بيقبضوهم لنشر الهطل العرعرى فى البلاد

Comments

عمو عصام said…
صوت صارخ فى الفضاء هو أقل ماتوصف به كلماتك..فمتى يسمعون الصراخ؟وإلى متى سيظل الدين سلعه مربحه؟ومن بيده الأمر كى يوقف هذه المهزله؟...لنا الله
انا متفق معك فى كل ما تقوليه, لأنه لسان حالى أيضأ.. تحياتى لرجاحة فكرك وقلمك, فهذا الأسلام الخليجى النفطى وافد متطفل على المصريين, وحتى ان كان هذا هو المناسب لمكة والمدينة مع شكى فى هذا فأنه لا يناسب المجتمع المصرى, الذى غير الأمام الشافعى نفسه من فقهه لأدراكه بوجود فارق ما بين مصر والصحراء

تحياتى
Anonymous said…
هداك الله أو أخرس لسانك للأبد
منشقة
حسبي الله ونعم الوكيل
التحقيق دة من اجمل ما قرائتة
舞 Zamalkweya said…
قرأت المقاله دي من كام يوم وحسيت ان الدنيا بتلف بيا
اعجبت جدا بالمقاله واتصدمت من جزئية اللي بيبوسوا ايد محمد حسان
لا وهو سايبهم!!! كأن ده الاسلام
لحد التعليقات اللي خلتني خلاص فقدت الامل ان حال البلد يتعدل لان الناس ماشيين وراهم وهما مغمضين ربنا يريحنا منهم
karim said…
انا اوافقك الراى تمام هؤلاء الشيوخ الجدد لا احبهم اطلاقا لابد من الاستماع الى شيوخ الازهر فقط, بالنسبة لموضوع البركة وبوس الايدى والجلباب مفيش حد فيهم افتكر لما الكلام دة حصل للامام الشعراوى عمل اية علشان غرور النفس راح ينظف مراحيض جامع ليكسر الغرور, وانا لا اعترف بمسمى داعية وياخذ اجر على دعواة امثال شيوخ عظام بالسعودية ومصر ومنهم الشعراوى عندما فسر القرءان, هؤلاء هم الدعاة, لك اللة ياديننا الحنيف
مطلق said…
حرام عليكي يا قطه افتح الصبح الاقي المقشات الي انت حطاها في وشنا دي
Anonymous said…
السر
هناك شبه اتفاق إذن -كما يقول بعض المتابعين لسير الأمور فى مصر- بين ممثلى التيار السلفى الوهابى القادم من المملكة السعودية أن يعمل بحرية ليطغى على الإخوان وينقل لمصر التجربة السعودية فى إخضاع المحكوم للحاكم بفقه عدم جواز الخروج على الحاكم.. شبه اتفاق منح مشايخ بهذه اللحى الطويلة حق الظهور على الفضائيات، وحق امتلاك المساجد والسيطرة عليها فى وقت تعتقل الحكومة فيه عشرات الإخوان لمجرد توزيع ورقة معايدة فى الجامعة.. شبه اتفاق كان سبباً فى ظهور هؤلاء المشايخ وتحويلهم إلى نجوم شباك إذا حاولت تتبعهم ستكتشف الكثير والكثير من الخبايا والكثير من التفاصيل عن هذا الدين الذى يحمل رائحة وهابية ولكنة سعودية
Anonymous said…
شر البليه
اللى أشد من الحملة الفرنسية هى الحملة الوهابية، لأن الأولى كان معاها مطبعة كتب والتانية معاها فلوس، وأنا سمعت نابليون وهو واقف قدام البنك المركزى وبيقول لجنوده: «إن خمسين مليار جنيه ينظرون إليكم من خلف هذا المبنى»، وسمعت شيخ بيقول إن اللى ياكل كوارع مع واحد صاحبه يصبح أخ له فى الرضاعة، وزى ما ربنا نجانا من الحملة الفرنسية قادر ينجينا من الحملة الوهابية.
Anonymous said…
معلهش رساله لصاحبة التعليق زملكاويه
كتابة تعليقات فى مدونتك لا يعمل
Anonymous said…
لا امل
اى امل فى نهضه او كرامه وديمقراطيه مع هذه القطعان الضاله الجاهله الغبيه التى تقبل ايادى هؤلاء المرتزقه
ومع هؤلاء الوحوش الجائعه الى اى ريال وهابى
مدمر للأخضر واليابس فى اكثر من 200 سنه تحديث ومحاولات للحاق بالعصر
وهكذا يلفون المستقبل فى غموض فوق غموض
ولنظل عاله على العالم ورمز للتخلف والعنف والدمار ولا نضيف للحياه شيئا
برج المراقبه said…
كيف يبدد هؤلاء جهد الأمه
عقارب الساعه لا تعود الى الوراء ولا مكان لكهوف تورا بورا فى مصر محمد عبده والطهطاوى و سيد درويش ومختار وزويل والباز
ولكنهم يحاولون طمس وجه مصر ولا بد من معركه شرسه ضدهم وبذلك يبددون الطاقات التى من المفروض ان تاخذنا الى الأمام لا الى الخلف
فهم يبيعون وجه مصر المشرق بحفنة ريالات
Anonymous said…
هؤلاء المرتزقه المتكسبون من التجارة بمعتقدات اسيادهم مستعدون ان يفعلوا اى شى لأرضائهم من تغيير اسماءهم الى تغيير ملبسهم ومظهرهم
الى التسبيح بحمدهم واستبدادهم
هل يجرؤ
مرتزق حقير منهم ان يناقش ذل المصرى ومهانته على يد الكفيل ؟
اتحدى اى واحد منهم ان يثير مجرد اثاره هذا الموضوع
برج المراقبه said…
من يجرؤ منهم
من يجرؤ من هؤلاء المرتزقه ان يثير موضوع اعلان حقيقة دخل مملكة الجاز وكيف
وزعت الأموال وما نصيب الأسره المحتكره للسلطه والمال
بدلا من اثارة موضوعات مثل القبله الشرعيه بين الأزواج
واحد قرفان said…
ايها المصريون
يامن علمت المنطقه كلها
لى سؤال خارق
اين كرامتكم
اليس هؤلاء المرتزقه يخدمون من ياتوت لشراء البنات القصر بتراب الفلوس فى دعاره شرعيه
هل تتبعون وتقبلون ايادى من يسكتون على هذه الجرائم
كقوادين مقابل الريالات
هل تحدث اى منهم عن هذا
الفحش
متشائم said…
ضاعت مصر بين حسان والأخوان
اختبار بسيط لكشفهم said…
فكره مستمده من التعليقات
ايها المصريون لتكشفوا حقيقة هؤلاء المرتوقه
تحدوهم ان يثيروا موصوعا جديا مما يشغلكم
نظام الكفيل المذل
حقيقة جخل المملكخه لماذا لا يعلن ويعلن كيف يوزع
ومانصيب امراء الأسره المختكره لكل شىء
دعارة زواج الشيوخ من فتيات فقيرات صغيرات
تصدير الغاز ببلاش لأسرائيل
نتحداهم ان يثسروا اى قضيه من هذه وبذلك نكشف حقيقة دورهم فى تخدير الناس وصرف انتباهم الى مواضيع تافهه
مثل دخول الحمام او حرمة الأكل بالشوكه
او كيف تقبل امراتك
فكروا بعقولكم ولو مره واحده said…
اسالوا انفسكم اذا كان لسه فى عقل
هل ممكن شعب تم شغله بالتفكير فى كيفية دخول الحمام وحرمة الأكل بالشوكه وكيف تمارس الجنس دون خلع ملابسك
مو شريكة حياتك
هل يمكن لشعب مثل هذا ان ينهض او ان تقوم له قائمه فى صراع العالم نحو التقدم الذى لن يرخم المتخلفين المتنطعين
والبركه فى امثال هؤلاء فهم اخطر من اعداء الوطن
الربان said…
تحياتي


قرأت الموضوع بكافة التعليقات مرات و مرات...

خليني اقول ان ما يراه البعض وهابيا
او اشد من الحملة الفرنسية علي مصر
اقول الحمد لله ان هناك اختلاف و تنوع
حتي نري " الوسطية السمحاء " للاسلام
يعني احيانا الشيء يعرف و يتم تقديرة حين نفتقده...

بمعني أخر ...نحن سنقدر دور الازهر و علماؤه حين نري اخرين علي غير الوسطية
و تقبيل الايادي ليس بعيب او بحرام..
ونري الاخوة المسيحيين يقبلون ايادي القس احتراما ...

رأيت عدة حلقات للشيخ محمد حسان و لم اري اي غضاضة فيها... الرجل عف اللسان...و اري انه غير مغالي في الدين.


بالنسبة لبول الابل اقول انها تعود الي ثقافة في منطقة الخليج عامة...و لنترك كل واحد وشأنه...يشرب بول الابل او
بول العصفور...هو حر ما لم يضر...

تحياتي و تقديري
برج المراقبه said…
هم فعلااخطر من تجار المخدرات واموالهم التى يجمعونها يالملايين حرام
انهم يخدرون الناس بصرف انظارهم عن القضايا الحقيقيه وتخديرهم بتوافه مثل دخول الحمام
ولا يقتربون من الأستبداد والحكام
خدمة لهم
مهندس said…
مياه النيل فى خطر
وهؤلاء يتحدثون عن مصمصمة الصابع بعد الأكل

إن ما تقوم به إسرائيل في إفريقيا بكل تفاصيله وأبعاده هو حرب ضد مصر وحصار لها، ووقوف مصر غير مبالية أو مدركة لطبيعة هذه التحركات الإسرائيلية - كما عبر وزير الموارد المائية والري - كارثة حقيقية، والخوف كله ألا يكون موقف وزير الموارد المائية موقفا شخصيا ناتجا عن الغفلة وعدم المعرفة، وإنما هو موقف لوزارته التي تتحمل جانبا مهما من السياسة المصرية في القارة، وموقفا للدولة المصرية، بما في ذلك رئاسة الجمهورية والأجهزة الأمنية التابعة لها ووزارة الخارجية، ولكي نقطع الشك باليقين فالمطلوب من هذه المؤسسات أن تعلن موقفا واضحا من التحركات الإسرائيلية وتوضح للرأي العام أبعاد السياسة المصرية في إفريقيا ومع دول حوض نهر النيل تحديدا، وأن تقرن هذا الإعلان بممارسات عملية لتحقيق نتائج إيجابية لهذه السياسة.
منقول
malika said…
بجد بقت حاجة تقرف المشكله ان في ناس كتير مصدقة و مغيبه عقلها تماما مش عارفة احنا هانوصل لحد فين
بجد بحييك على متابعتك للحاجات دي و محاولة فضحهم لان الخطر بيزيد يوم عن يوم

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز