Desert Cat Search
قطه الصحراء: ماذا ينتظر الجيش

Sunday, February 24, 2013

ماذا ينتظر الجيش




لميس جابر تكتب // ماذا ينتظر الجيش ( 1 )
مصر فى مرحلة تاريخية من مراحل الانحطاط والهوان.. لم نتخيلها ولم نرها فى الكوابيس المزعجة؛ الشارع المصرى يكتظ بالمتسولين فى أعداد غير مسبوقة، والسطو المسلح والسرقة فى عز النهار أصبحت من الأخبار المعتادة التى لا تثير الدهشة.. الأطفال والبنات والنساء يخطفون فى مقابل فدية بسيطة.. الخوف يسيطر على الآباء والأمهات.. النساء يتم اغتصابهن بالسلاح الأبيض وسط ميدان التحرير وفى قلب الزحام.. الرجال تنزع ملابسهم ويسحلون وتوزع صورهم على الفضائيات من أجل إثارة الرعب بإهدار الكرامة.. أما القتل والتصفيات الجسدية فأصبحت جزاءً لكل معارض حتى لو كان شاباً فى العشرين من العمر.. ولم نسمع شيئاً عن قاتليهم

12 comments:

محمد عطية said...

عندك حق فى كل كلمة حضرتك قولتيها يا فندم, ربنا يبارك فى حضرتك و فى كل وطنى شريف...و ان شاء الله سيعود الاسد و العملاق اقوى مما كانا عليه ان شاء الله

سعيدة رمضان said...

يقولون ان الجيش ينتظر الشارع وهل انتظر عبد الناصر الشارع لكنة عنما قامت حركة يوليو خرج الشارع يؤيدها- فليكن هناك كيان وطنى يتكون فقط لمطالبة الجيش بانقاذ مصر

sameh said...

سلمت يداك وصح لسانك ، صحيح انك امرأة بالف رجل ممن نراهم في هذه الايام !!!!!!!!

على said...

انسوا . جيشنا جيش اسلامى حر . ان كان هناك اخطاء من الاسلاميين فسوف تحل عاجلا العبوا غيرها

راوية المصرية said...

صدى صوت المصريين ولكن يترك تقدير الموقف لاصحابه وتحديد ساعة الصفر له وحده دون دفعة حتى لاتتكرر 67 .ولن يخزلنا جيشنا العظيم السيف والدرع.تحيا مصر

مكرم said...

الله اكبر علىكى ىادكتوره لمىس الله اكبر

عظيمة دائما said...

اتمنا ان تكون مقالاتك يومان في الاسبوع بدل يوم واحد

بورسعيدية و افتخر said...

ماذا ينتظر الجيش المصرى الأبى، محرر الأرض وحامى الديار والأعراض؟ أنتم حائط الصد الأخير.. والشعب المصرى يستغيث، واللحظة المناسبة تكاد تمضى.. اللهم قد بلغت.. اللهم فاشهد!

The Patriot said...

تسلم إيديكي يا أستاذة لميس يارب إفرجها وإكشف الغمة يا رب عن مصر وإحفظها

مواطن مصري said...

رغم مرارة المقال الا انه واقع فعلا .. لم يبقى لنا امل الا الله ثم جيشنا، اتمنى ان يتحرك قبل فوات الاوان وينقذ ما يمكن انقاذه

اشرف عبده said...

رئيس الوزراء الاسبق احمد نظيف قال مرة ان الشعب المصرى امامه الكثير ليتعلم الديمو قراطية وغضبنا منه حينها نحن العوام . ولكن الان علمنا من كان يقصد .

hamada said...

الاسد المستكين فى عرينة (نحن فى أنتظار زئيرك) وأنتفاضتك القوية ومخالبك تخلصنا من هولاء الوحوش (تحية الى جيشنا العظيم)