Desert Cat Search
قطه الصحراء: إبراهيم عيسى يكتب: سلام مرسي الساخن والمتعجل مع تل أبيب!

Thursday, September 6, 2012

إبراهيم عيسى يكتب: سلام مرسي الساخن والمتعجل مع تل أبيب!


يبدو أن الرئيس محمد مرسى مستعجل جدًّا على إثبات حسن نواياه للأمريكان والصهاينة، فها هو رئيسنا الإسلامى الإخوانى المنتخب يقرر تعيين سفير جديد لمصر فى تل أبيب بمجرد انتهاء مدة سلفه وي
سرع السفير فى تسلم مهامه لدرجة أنه سافر بعد قرار تعيينه بساعات إلى تل أبيب عبر طائرة إير سيناء لتولِّى مهام منصبه. الرئيس الإخوانى الذى لم يكفّ هو وجماعته عن الإلحاح على مبارك لسحب سفيرنا من تل أبيب يرسل مرسى سفيره حتى باب البيت فى إسرائيل، طبعا هو ذل وتبعية لو فعلها مبارك وذكاوة وشطارة لو فعلها مرسى! لكن لعله نضج الرئيس وجماعته فانتهت المزايدات والعنتريات واعترفا بالأمر الواقع وسلَّما سفيرهما إلى تل أبيب حتى يتلقى الصهاينة رسالة التهدئة وأمانة المحبة من الرئيس مرسى، وأنه يسير على درب مبارك محترِمًا المعاهدات والاتفاقيات. شىء عظيم جدا، لكن أرجوكم عودوا إلى مؤتمرات مرسى الانتخابية وشاهدوه هو ودعاته ووعاظه يبشروننا بفتح القدس ودحر إسرائيل ويحذرون من المرشح المنافس الذى سترقص إسرائيل فرحًا لو فاز، بذمة أبيكم ما الذى كان سيفعله شفيق أكثر مما يفعله مرسى من مهادنة مع إسرائيل؟! على الأقل شفيق رجل من نظام مبارك التابع للسياسة الإسرائيلية والأمريكية وسليل اتفاقية كامب ديفيد ولم يقل عن إسرائيل إنها عدو ويرحب بعلاقات معها فما الذى فعله لنا الرئيس الذى كان وعاظه فى المؤتمرات يدعون الناس لانتخابه، لأنه صلاح الدين الأيوبى الجديد؟! أهو صلاح الدين الأيوبى الجديد يا سيدى أرسل سفيره إلى تل أبيب التى أعربت عن رضاها عن مرسى كما قالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» فى موقعها على الشبكة، أول من أمس، وأضافت أن تعيين السفير المصرى يشكِّل إشارة تنفى إمكانية تدهور العلاقات المصرية الإسرائيلية، ويعكس حرصا مصريا على استمرار العلاقات بشكل إيجابى. الرئيس لم يترك لنفسه حتى فرصة التلكؤ أو التملص أو تحويل السلام مع إسرائيل إلى هدنة باردة أو مثلجة، أو استخدم تعيين السفير ورقة لصالح القضية الفلطسينية، أبدًا، الرجل سارع متلهفا محافظا على «حسنى الجوار»! ليس السفير عاطف سيد الأهل هو من كلفه مرسى ليطمئن قلب نتنياهو على علاقات الرئيس الإخوانى بدولة الاحتلال، بل ذكرت صحيفة «معاريف» كذلك فى نفس اليوم أن وزير الدفاع المصرى الجديد عبد الفتاح السيسى قد هاتف وزير الأمن الإسرائيلى إيهود باراك يوم الأربعاء الماضى وأخبره بأن الوجود العسكرى للجيش المصرى فى سيناء هو وجود مؤقت. وأن هذه المحادثة جاءت قبل اجتماع وزير الدفاع المصرى مع الرئيس محمد مرسى، وأن الوزير المصرى قد أعرب أمام نظيره الإسرائيلى عن التزام بلاده باتفاقية السلام مع إسرائيل. الأخطر أن الرئيس مرسى الذى يقود عملية سيناء بنفسه كما قال (بالمناسبة ما آخر أخبارها؟) لم يعلق ولم يتخذ أى قرار أمام تسلل ضباط الموساد الإسرائيلى إلى سيناء وتنفيذهم عملية اغتيال لأحد أعضاء الجماعات الجهادية وقد صارت سيناء كلها تعرف الآن أن ضباطا صهاينة اخترقوا الحدود المصرية 15 كيلومترا، حيث كشفت جماعة «أنصار بيت المقدس» أن عملية الاغتيال تمت بمحاولتين، اخترق فيهما أربعة ضباط صهاينة الحدود المصرية يحمل كل منهم حقيبة بها عبوة زنة 20 كجم من مادة التتريل شديدة الانفجار وسلاحا آليا «m16»، و تقدموا داخل الأراضى المصرية لمسافة 15 كم، حيث قرية (خريزة) وقاموا بزرع إحدى العبوات التى انفجرت فى عضو الجماعة من خلال وحدة دعم ومراقبة للطريق بواسطة طائرات صهيونية دون طيار. هذا الاختراق تم رغم قيادة الرئيس مرسى بنفسه للعمليات فى سيناء وقد صمتت الرئاسة تماما، ولم تعلق أو ترد على هذه المهزلة، بل كان رد الفعل الفورى شديد البأس رادع الحزم من الرئيس مرسى بأنه أرسل سفيرا مصريا جديدا إلى تل أبيب! أظن أن شكلنا كده لا يرضى صلاح الدين ولا حتى ناجى عطا الله!

20 comments:

Anwer Fatehy said...

دائما ابراهيم عيسى يقول الحق سواء فى زمن مبارك او زمن الاخوان

amakkahchild said...

يعني يا عجل انت لو هوة كان لغى السفارة الاسرائيلية واي تمثيل دبلوماسي وبالتالي دا الغاء الاتفاقية اللي بلانا بيها ابوك السادات ومعناها اعلان حرب كنت اول واحد يلعن في الاخوان وتقول اهم ودوا البلد في داهية وبقين من الحمضانين اللي بتستظرف بيهم وزهقنا من نغمتهم بجد كنت بعزك وبقرالك بس للاسف كلكم منافقين وبتوع مصلحتكم طالما كرشك مليان وجيبك مليان يلعن ابو الشعب الغلبان متشوف حاجة عدلة واتكلم عليها سيبك من الاخوان ياخدوا فرصتهم ونشوف وعلى فكرة انا لا مع اخوان ولا اخوات بس الحق والعدل يقول يخدوا فرصتهم عشان الشعب انتخبهم بنزاهة. جتك داهية بقيت بايخ.

Ayman Omran said...

انا حاسس ان ابراهيم عيسي لو متكلمش واعترض ميبقاش هو ابراهيم عيسي حتي لو الاعتراض ملوش اي اساس من الصحة يعني هو لو كان شفيق هو الرئيس كان اقدم علي القرارات اللي خدها مرسي بخصوص العمليات في سيناء او اقالة طنطاوي وعنان يا سيد ابراهيم حاول تكون صريح مع نفسك وبلاش مبدأ انا اعارض ا\ا انا موجود.

Samir Hammad said...

فية فرق بين ان مصر تعمل علاقة مع اسرائيل وتبقى ارنب وفرق بين انك تعمل علاقات معاها وتاخد حقق تالت ومتلت ودى علاقات دول لا يمكن تتقطع تركيا عاملة علاقات مع اسرائيل وكل الدول العربية بس لما يبقى راسك براسها ومش كل لما تقول كلمة نقول حاضر ابراهيم عيسيى معروف انو بينقض من زمان وكنت بقرالو من زمان بس النقض فعهد مرسي مستفز لانو نفسو لو مبارك عمل حاجة كويسة كان هايطبلو اما مرسي عمل حلو عمل وحش بنسم فبدنو وخلاص

Isis Nour said...

مقال رائع كالعادة استاذ ابراهيم ومن يشتمك هولاء لا بد ان نلتمس لهم الاعذار لانهم لم يعتادوا القراءة ولم يعرفوا تاريخ ونضالك ضد مبارك هم فقط اذا ذكر اسمك يقوموا يالشتائم التى تعبر عن ثقافتهم وافكارهم واخلاقهم رجاء اقرأ قبل ان تتكلم هو بيتحدث عن طيب العلاقة بين مرسى وجماعته واسرائيل مثلما كان يحدث ايام مبارك لكن الفرق ان الاخوان قبل فوزهم كان ينقدون مبارك لعلاقته بأسرائيل وكانوا يدعون لطرد السفير الاسرائيلى وغيره من المواقف المعروفه لهم ما الذى حدث هو سؤال يطرحه الكاتب لكل من يملك عقل.

Samir Hammad said...

الطريقة الل بيتكلم بيها ابراهيم عيسي مستفزة جدا اولا فية حاجة اسمها علاقات دول يعنى غصب عن التخين لازم تعمل علاقات مع الدول بس الحق اللى يعمل علاقات وياخد حقو تالت ومتلت ويبقى دكر زى مابيقولو ماهو حسنى كان عامل علاقات ومخليها سلطة تقدر تقولى مرسي رد على نتنياهو ولا لا او اصلا هو معبرهم فية فرق كبير ابراهيم عيسي دة شيعى عارف يعنى اية شيعى يعنى بيكرة السنة يعنى اى حد يحب سيدنا عمر او ابى بكر يشتمو فية وهو دا اللى بيحصل فسوريا لو محمد مرسي زود المرتبات بتاعت الناس بكرة هايطلعو يقولو زودها لية ومنين وازاى اهو راح شحت اهو عمل الناس دى اصلا طالعة علشان تنتقد بس انتقادها فية قلة ادب.

Isis Nour said...

ابراهيم عيسى مين اللى شيعى يا استاذ سمير اذا كان الشعيى اللى بتقول عليه كان بيقدم برنامج على قناة دريم لمدة سنتين فى رمضان اسمه(الرائعان ابوبكر وعمر)وكان يسرد التاريخ العظيم لسيدنا ابو بكر وسيدنا عمر ولو حضرتك متتبع ابرامج ايراهيم عيسى تجده دائما ما يستشهد بعدل ومواقف سيدنا عمر وبالاضافة الى انه يعكف الان على الانتهاء من موسوعة (الرائعان ابو بكر وعمر)انا مش عارفه ازاى حضرتك بتتكلموا فى حق الناس بالطريقة دى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Ali Adli said...

يظهر ان كل اخبارك مصدرها اسرائيل هو انت اصلك ايه يهودى ولا محب للصهاينة.

Mohamed Aly said...

نعلم من أنتم يا من تشتمون وتعبون عن أنتمائكم أنتم الترسانة المملوكية المشترى وأنتم تعلمون من أنتم أنتم لا شىء مرتزقة تكتبون من أحل المرتب الشهرى وليس لأنتمائكم لفصيل بعينه أنتم تخونون أنفسكم.

أبو الطيب المتنبي said...

هل يخطر على بال المصريين يوما ولو بعد الف سنه أن الاخوان الذين يحكمون مصر الاّن بإرادة أمريكيه وتمويل وهابي سوف يكون لهم موقف ضد الدوله العبريه لماذا ؟وهل من المنطق أن جماعة عملت عقودا من الزمن على تجهيل العقل العربي والمسلم وتغييبه عن الواقع وإشغاله بالماورائيات والغيبيات والاساطير المرويه عن وعاظ السلاطين الذين يستصدرون الفتاوى المعلبه هؤلاء الجماعه سوف يتصدرون لقضايا الامه وسوف يكونون يوما بمستوى التحديات التي نواجهها لا أعتقد وأكاد أجزم أنهم ما سُلطوا علينا الا لامعان الجهل في مجنمعاتنا.

Kh Awny said...

ماذا تنتظرون ممن يجهلون السياسة ويدعون الاسلام هو الحل وللاسف طلعو يجهلون الاسلام ايضا لك الله يامصر

محمود البصيلى said...

مرسى ميقدرش حاليا غير انه يلتزم بالمعاهدات والمواثيق الدوليه التى ابرمها من هم قبله (مجبر اخاك لا بطل) وميقدرش غير انه يهادن الجميع سواء حبايب او عِدا .. عشان يفوق للبلد داخليا ..ويطهر منها الفساد المعشش فى اراكانها ..لانه مش معقوله حيفتح على البلد اكثر من جبهه .. ومش حينوبنا غير الانهزام فى كافة الجبهات ..واذا كان هو قال او وعد بتحرير القدس ..فكلنا نفسنا نحرر القدس طبعا .. بس لسه بدرى اوى .. نفوق وننهض الاول وبعد كده فيه كلام تانى .. وعامة لو اسرائيل عملت حركه من حركاتها القذره بتاعة زمان زى قتل جنود او التعدى على غزه او الضفه .. الناس مش حتسكت .. ولا الرئيس حيكون رد فعله نفس رد فعل المخلوع ان شاء الله .. واسرائيل عارفه وفاهمه كده كويس .. واخيرا لو كلامى مش مقنع لحضرتك او لمن يتبنون وجهة نظر المقال او وجهة نظر حضرتك ..ومش عاجبكم اى سياسه من سياسات مرسى وشايفينه كذاب او خواف او ضعيف او منافق او خلافه .. بقولكم جميعا متبقوش تنتخبوه الدورة الرئاسيه القادمه .. عادى يعنى.. هو مكمل ان شاء الله معانا 4 سنين .. استحملوا .. او ادعوا ربنا يوفقه

شرف الدين said...

ما يحدث الآن من "بعض" مؤيدي مرسي .. تراهم يؤيدون مرسي في كل شيء دون أي محاولة منهم للفرز أو التنقية أو التنقيح.
عندما يذهب مرسي للاقتراض من البنك الدولي تراهم يدافعون عن مرسي وعندما يذهب بعض المشايخ المؤيدين لمرسي إلى أن فوائد البنك الدولي هي مجرد مصاريف إدارية وليست ربا تراهم يصفقون لمرسي .. وعندما يقوم مرسي بإغلاق الصحف والقنوات الفضائية بدون وجود حكم قضائي بهذا تراهم يهللون لمرسي .. وعندما يدمر مرسي علاقة مصر بالنظام القائم في سوريا تراهم أيضا يصفقون لمرسي ( في حين أنهم ينتقدون الإمارات التي لا تعمل على الحفاظ على علاقاتها مع النظام القائم في مصر ) .. ولو أرسل مرسي الجيش المصري غدا إلى سوريا فسوف نجدهم أيضا يصفقون لمرسي ..

شرف الدين said...

مرسي وجماعته صدعوا رؤوسنا طوال فترة معارضتهم لمبارك حول العدو الصهيوني وحول طرد السفير الإسرائيلي وحول اتهام مبارك بالانصياع لإسرائيل وأميركا .. وياللعار ياللعار باعوا الأقصى بالدولار .. حتى أن الكتاتني في البرلمان المنعدم سبق وأن صرح قائلا ( العدو الصهيوني ) .. ووجدنا صفوت حجازي ومهلليه في المحلة يرقصون ويهللون على أنغام تحرير القدس .. والقدس عاصمة الولايات المتحدة العربية .. ثم إذ فجأة بعد أن أصبح مرسي رئيسا نجد أن الحوار تبدل فجأة حول أننا رسل سلام ولسنا دعاة حرب .. وحول ضرورة احترام الاتفاقيات على أساس أنه يغتفر في الإبقاء ما لا يغتفر في الابتداء .. وضرورة الحفاظ على السلام مع العدو الذي يحتل القدس وأقصاها الشريف .. أم أن القدس تبدل عند بعضهم وأصبح مكانه في قطاع غزة ؟
هل لدى أحدكم معلومة حول أن مبارك هو الذي قام بتوقيع اتفاقية السلام مع إسرائيل .. إذا كنا نعرف جميعا أن مبارك هو الآخر ورث هذه الاتفاقيات من سالفه وعمل على الحفاظ عليها .. فلماذا لم يكن يسلم من نقدنا أبدا حول انصياعه لإسرائيل وحول تبعيته لأميركا .. ما الذي يفرق مرسي عن مبارك إذن ؟؟ بالعكس مرسى أهدى إسرائيل أمرا كانت تحلم به من زمن وبخل مبارك به عليها .. مرسي يحافظ على اتفاقية السلام بكل بنودها مثلما مبارك هو الآخر حافظ على اتفاقية السلام بكل بنودها .. مرسي ظل على التبعية الأميركية مثلما كان مبارك هو الآخر على التبعية الأميركية .. لكن مرسي قام بإضافة هدية مجانية لإسرائيل وهو أنه أزاح عن كاهلها هم قطاع غزة تماما وحمله لمصر على أساس أن الإخوة يتحملون بعضهم البعض ولا شأن لإسرائيل بهم ..
بالله عليكم .. ما الذي تريده إسرائيل من مرسي أكثر من هذا ؟
لم تنفك جماعة مرسي عن اتهام الموساد الإسرائيلي والصهاينة بأنهم وراء مقتل جنودنا في سيناء ثم نجد مرسي يؤكد عن متانة العلاقات مع إسرائيل بإرسال سفير جديد فورا إلى تل أبيب ..
بالطبع سنجد فريق الكورس يهتف بأنه لم تتوفر أدلة لدى مرسي على ضلوع إسرائيل في الجريمة .. نرد على هؤلاء .. إذن لماذا اتجهت جماعة مرسي لإسرائيل حينما صوبت نيران الاتهام ..
فإذا كانت إسرائيل هي التي قامت بالعملية حسب صرخات البلتاجي ( الذي عينه مرسي في المجلس القومي لحقوق الإنسان على ما أذكر ) فقد كافأها مرسي بتعيين سفير جديد في تل أبيب سريعا وفورا .. وإذا كان الذي قام بالجريمة إرهابيون قادمون من قطاع غزة فقد كافأهم مرسي بفتح المعابر مع قطاع غزة على آخرها سواء قبل أو بعد العملية . أي أن الجاني في الحالتين قد قبض المكافأة كاملة .. إلا إذا كان الجناة هم جنس ثالث هبط من كوكب المريخ ثم عاد إليه بعد نجاح المهمة الحقيرة.
نعود ونسأل ما الذي تريده إسرائيل من مرسي وجماعته أكثر من هذا ؟
حركة حماس ذراع الإخوان في فلسطين أمنت الحدود الشمالية لإسرائيل مع قطاع غزة .. ومرسي طمأن أميركا وربيبتها إسرائيل على بقاء الحدود الجنوبية مع مصر في حالة أمان مع الحفاظ على معاهدة السلام كاملة .. إضافة إلى أن مرسي رفع عن إسرائيل عبء قطاع غزة .. وكلف مصر به .. فما الذي تريده إسرائيل من مرسي أكثر من هذا .. هل يخبرني أحدكم .. وأنا أسأل جادا .. ما الذي يفرق مرسي عن مبارك في واحدة من أهم الملفات التي كانت سببا للسخط على مبارك وهو ملف العلاقة مع إسرائيل ..

شرف الدين said...

مبارك سحب السفير محمد بسيوني من إسرائيل عام 2004 .. وظلت مصر لقرابة 5 سنوات كاملة بدون وجود سفير لها في تل أبيب حتى انتهت فترة حكم جورج بوش تقريبا .. فهل كان صعبا على مرسي أن يقوم هو الآخر بتخفيض التمثيل الديبلوماسي المصري في تل أبيب طوال فترته الرئاسية على الأقل حتى يبيض وجهه قليلا أمام من هتفت جماعته أمامهم بأن القدس قادمة عاصمة للولايات المتحدة العربية .. وأمام من بدؤوا يتحدثون عن ضرورة البدء في جهاد الطلب بعد أن أغرقهم حكم العسكر في غياهب جهاد الدفع ؟
سيهتف الكورس إن مرسي يهادن إسرائيل حاليا فقط لأنه لا يستطيع أن يهزمها الآن .. ولكن بعد أن تقوى مصر وتتقدم فسوف يقوم بإبادة إسرائيل وتحقيق حلم القدس عاصمة الولايات المتحدة العربية ..
نقول لهؤلاء .. وهل كان صعبا على كورس مبارك الذي هتف له سابقا ( مش كفاية مش كفاية احنا معاك للنهاية ) .. هل كان صعبا على هذا الكورس أن يهتف هو أيضا ويقول إن علاقات مبارك القوية مع إسرائيل ما هي إلا فترة مهادنة وخداع حتى تقوى مصر ومن ثم يقوم مبارك بإبادة إسرائيل ..
*** .. التلون لا يصنع مواقف .. هل يستطيع أحدكم أن يخبرنا ماذا سيكون رد فعله .. لو أن شفيق هو الذي فاز وقام بنفس أفعال مرسي ؟
هل كان وقتها الدكتور ياسر سيتكلم على أننا دعاة سلام مع أعداء السلام .. ولسنا دعاة حرب ؟
هل كنا سنقول وقتها أننا لا نقوى على تحمل مسؤولية إلغاء هذه المعاهدة بعد سنوات طويلة أدت فيها هذه المعاهدة دورها على الوجه الأكمل وحان الأوان .. وقد حان منذ فترة طويلة لإلغائها والتخلص من قيودها ؟
هل يذكر أحدكم صورة الكتاتني الشهيرة وهو يحمل لافتة مكتوبا عليها اطردوا سفير إسرائيل * اطردوا سفير أميركا ..
أكاد ألمح فريق المؤيدين في تلك الفترة وهو يهتف مؤيدا موقف الكتاتني فى دعواه لطرد السفير الإسرائيلى والأمريكى..

شرف الدين said...

مثلما ألمح نفس الفريق وهو يهتف الأن مشجعا موقف مرسى باستبقاء سفير إسرائيل فى مصر وإرسال سفير مصرى جديد لتل أبيب
. ضربة كانت من معلم

فاطمة said...

ممكن الحرب تهدئ شوية لغاية لما نشوف تصرف للرئيس مرسى فى حالة انتهاك لتفاقية السلام او بالاحرى انتهاك لحقوق الانسان
وده هيبقى قريب جدا لان الصهاينة سيحاولون معرفة رد الفعل سريعا ولن تترك اسرائيل حماس بدون مشاغبات ومشاكسات ولعلنا نسمع الان مناوشات اليهود فى غزة ونرى ردة الفعل ---يااخوانى انتظروا وبلاش نلبس اسود ونولول ونعدد قبل المصايب ماتحصل

صبرا جميل ونشاهد رد فعل المؤسسة الرئاسية حيال اختراقات اليهود المتكررة

سقراط المصري said...

اسوأ وأخطر شيء في الاخوان المسلمين انه يمكن توقع تصرفاتهم وقراراتهم بسهولة

لم افاجىء بقرارات مرسي

وعادي جدا لو اتعمل عكسها غدا............... فالتفكير نظام

Wohnungsräumung said...

Thank you for your wonderful topics :)

entrümpelung wien said...

شكرا لكم .. دائما موفقيين ..))
entrümpelung

entrümpelung wien