بلطجى وتاجر مخدرات ومسجل خطر بس شهيد غصب عن بوزك منك له

رخصوا كلمة الشهادة باطلاقها على الفاضى والمليان على كل مسجلين الخطر وتجار المخدرات حتى وان تشاجر اليوم اثنين من البلطجية على معاكسة فتاة وقتل أحدهم الآخر أصبح المقتول شهيد وان تشاجر اتنين من اللصوص على تقسيم ما سرقوه وقتل احدهم الآخر اصبح المقتول شهيد وهكذا الحال من بعد نكسة 25يناير وهذا نص ما قاله اخو من يقولون عنه اخر الشهداء الذى تم اطلاق النار عليه اثناء اقتحامه قسم شرطة الجمرك بالاسكندرية لأ وايه لافينه فى علم مصر زى ما عملوا مع المجرمين اللى كانوا هربانين من السجون والرقصات اللى اتحرقوا فى شارع الهرم اللى قالوا عليهم 19شهيد مجهولى الهوية .. ركزوا يا ريت أمام قسم شرطة الجمرك مش فى ميدان التحرير ومش فى ميدان الاربعين اخوه بيقول كنا رايحين نشترى بضاعة ؟ ولاقينا مظاهرات مشينا فيها بس نسى يقولنا كانوا رايحين يشتروا بضاعة من اى صنف واى نوع ؟ أخوه بلطجى ومسجل خطر وتاجر مخدرات بس شهيد .. هو للدرجة دى الناس مفيش عندها دم ؟ هو للدرجة دى الناس فقدت الإحساس بالزمن والوقت وبقت تستعبط غيرها بكلمة شهيد ؟ وباى حق واى بجاحه رايح يقبض معاش شهيد ؟ هو مفيش حد محترم يقوله ان دى كدا تبقى فلوس حرام ؟ مش مكسوف على دمه وفى ايده صحيفة الحالة الجنائية لأخوه المجرم ؟ وغصب عن بوز اى حد رغم اعترافه انه بلطجى وتاجر مخدرات بس برضه شهيد ؟ هى فعلاً ثورة البلطجية والمجرمين .

شقيق آخر ضحايا الثورة: نعم.. أخويا مسجل خطر «مخدرات» لكنه شهيد

اما بقى 6إبليس الكلاب وأعوانهم فياريت تركزوا فى الفديو ده وأنتوا بتسمعوه علشان نعرف كلنا الـ 40مليون دولار اللى اخدوهم من امريكا كان مصيرهم ايه ؟ واتدربوا بره مصر على خراب البلد إزاى امال يعنى بيبيتوا فى الشوارع بصوت عالى وكل بجاحه ليه ؟ ماهو لازم يحللوا الفلوس اللى اخدوها من اسيادهم مقابل خراب البلد
المهندس عمرو عمار وكشف التمويلات الخارجية



وعلشان نعرف ونتأكد أكتر ان ميش حاجه اسمها شهيد وإن كلهم بلطجية ومسجلين خطر وعلشان نتأكد كمان مين هما اللى يهمهم القضاء على الشرطة علشان يبلطجوا براحتهم ويقلوا ادبهم براحتهم .. واتمنى بعد كدا ان الناس المحترمة مش تطالب تانى بنزول الشرطة الشارع لأنهم فعلا لو نزلوا يبقى يستاهلوا اى حاجه تجرى لهم من الشعب الوسخ القذر الهمجى اللى اغلبه بلطجية ومسجلين خطر وجرابيع

عشرات السائقين بالحصرى يسحلون مندوب شرطة بالميدان

Comments

maged said…
الفديو ده كارثة لازم يتقدم للنائب العام مينفعش السكوت على المهازل دى والعملاء بيخربوا البلد بالشكل ده
Nour said…
ازيدكم من الشعر بيت في الحدايق مات مسجل خطر شهرته بطاطا تم بحمد لله تسمية شارع باسموا لولولولووووووووي وبقى في شارع اسمو شارع الشهيد بطاطا
يرحم الجميع
مش كل مسجل يبقى مجرم وبلطجى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟اكيد يابتهرج يامش فاهم اواحنا اللى مش فاهمين.واخوك (الشهيد)حرق قلب كام ام على ابنها لما قتلةاودمر حياتة بالمخدرات؟وانت واخوك (الشهيد)كنتم بتتظاهروا امام القسم ولابتقتحموا القشم يعنى نخرج زميل اوحتة سلاح ماهو اقتحام القسم كلة فوائد بكره منى الشاذلى تستضيفك وتعيط معاك شوية وتقنع المشاهدين ان حتى المسجل خطر وطنى
سعيد said…
ياخسارتك يامصرأولادك بيدمروكى بأيديهمالبلطجى المسجل اللى هاجم المنشآت الحكومية اللى هى ملك الشعب عشان ينهب قطعة سلاح أو يهرب مسجون بيطالبوا بتكريمه كشهيد والضابط اللى كان بيؤدى واجبه اللى أقسم القسم على حماية أمن الوطن بيطالبوا بمحاكمته لأنه قتل بلطجى تعدى وحرق ونهب أملاك الشعب حماكى الله يامصر من غباء بعض أبناء المغيبين ورحم الله شهداء الشرطة الذين كانوا يدافعون عن أمن الزطن ضد البلطجية
اطالب بمحاكمة مثل هؤلاء البلطجية بمحاكمة فوريه على ان يتم اذاعتها على الهواء مباشرة حتى يكون عبره لامثاله
masry said…
اين امن المواطن فى الشارع؟ انة دور الحكومة ان تامن الناس من هؤلاء البلطجية فقد اصبح الموضوع لا يطاق ولن يامن الشارع الا باعدام هؤلا ء علانية فقد اصبحوا يمارسون البلطجة حتى على النساء فى سياراتهم ايضا المتسولين اصبحوا يجبرون الناس على اعطائهم المال بالتخويف والبلطجة خاصة النساء وهزة ظاهرة بدات تلاحظ
amer mohd said…
ايوة شهيد اشمعنى خالد سعيد
المجلس العسكرى والنائب العام ساكتين ليه على عملاء التحرير ما كل الادلة والقرائن واعتراف رئيسة وزراء امريكا تدل انهم عملاء
محسن said…
هذه عينه من شهداء الثوره وعلي فكره كل شخص قتل أمام أي قسم شرطه أو سجن أو بنك أو ماشابه ذلك ليس شهيدا ويجب الا يتم دفع أي تعويض لاهله ولكن لابد من محاكمته وهو ميت
Anonymous said…
يعني ايه كوكاكولا زيرو .......يعني البلطجي اللي مات وهو بيهاجم الاقسام يبقى شهيد والظابط اللي كان بيدافع عن القسم يبقى هو اللي غلطان ويتعدم كمان
Anonymous said…
اتمنى عمل بحث كامل عن كل من ماتوا اثناء الاحداث من 25 يناير وحتى 15 فبراير وظروف وفاة كل منهم احقاقا للحق والعدل والتاريخ ونحن نعلم مثلا ان اشهر شهيده لثورة يناير قد القت بنفسها من البلكونه ربنا يرحم موتانا
سلامى لمصر said…
تجار المخدرات بقوا شهداء ههههههههههههههه
تحيا مصر ام المخدارات
أرجو أن تتحرك الشرطة وبسرعة وتقبض علي الجناة الظلمة ، فهذا مواطن مصري بسيط لا حول له ولا قوة والجميع يعرف جيداً أن أغلبية سائقي الميكروباص إما خارجين من السجون أو ها يدخلوا السجون فأخلاقهم مفلوته دائماً ولا يعجبهم أي نظام وأفواههم صفائح شتائم عفنة حتي في وجود نساء بالسيارة
soha said…
ماهو فيه شهيدة البلكونه و شهيد اركيديا و دلوقتي العم ده
ايه الجمال ده!!!
بقى الناس دي تتكرم و شهداء الشرطه اللي ستشهدوا و هما بيحمونا و بيحموا امننا لأ
حسبي الله و نعم الوكيل من المهازل اللي احنا بنعيشها
walid said…
لازم السواقين كلهم يروحوا التحرير و يتظاهروا و يعملوا اعتصام ازاى الشرطة تتجرا و تعمل مخالفة ليهم لا بد من مهاجمة الشرطة
مش هو ده اللى عاوزينه الاعلاميين فى القنوات المشبوهة الله يخرب بيوتهم
طاهر said…
هي مش دي مقديشيو يابني برضه ولا أنا غلطان؟ (سؤال لمجاهدي التحرير)
Remon said…
يا بركاتك يا ثورة

الشعب كله بقى شهداء ... حتى تجار المخدرات
اوشا said…
اليوم افتحوا الفضائيات للتعليق على الخبر فالسائق من حقة ضرب العسكرى و دة حق من حقوق الانسان و يجب على الحكومة تكليف كبار المحامين للدفاع عن السائق و جمعيات حقوق الانسان الممولة امريكيا ستقف الى جوارة لان العسكرى مش انسان==== كدة البلد خربت و يجب محاكمة السائق امام القضاء العسكرى ليتحقق الردع العام == و بلاش حكاية حقوق الانسان مع واحد مش انسان
Tarek said…
والله الشهادة بقت ليها تعريف جديد...... بلطجى+ مسجل = شهيد
د / السيد said…
وجلسو يعيطو ويهتفو ومتعلموش من الجنازة المهيبة اللي إتعملت لل19 مسجل خطر الشهر الماضي طبعا كلكم فاكرينها وده دليل علي إن فيه ضباط كثر أبرياء والمصيبة شوية الشباب دول عايزين يحكمونا والآن ياريت لما يكبرو لا لازم الآن
memo said…
كان يامصر بينهبوا فيك الحرامية والنهرده بيرمحوا فيك الحرامية +البلطجية +المنظمات +المتفذلكيين+المتكلميين +الاعلاميين = فوضى فى كل انحاء المحروسة المفروسة
ليس كل بلطجى او مسجل مجرم وليس كل من مات بالتظاهات شهيد فيجب ان ننظر بعين الاعتبار لذلك تماما احقاقا للحق وايضا كل ضابط شرطة دافع عن قسم شرطة وعن سلاحة الميرى وقتل من حاولوا الاعتداء علية مجرم والا ماذا كنا ننتظر منه العق والتروى للظر فى الامور وكل من مات وهو يقتحم قسم شرطة ليس بشهيد لا الثورة سلمية وليثت تخربية ونحن نريد اسقاط النظام وليس اسقاط للدولة
يجب على الشعب الاعتراف بأن من قتلوا أمام اقسام الشرطة شهداء لانهم قتلوا فى سبيل المخدرات وافنوا حياتهم من اجلها ولهذا الهدف النبيل لم يبخلوا بيحياتهم فى سبيل سرقة المخدرات والاسلحة ليصبحوا شهداء وافراد الشرطة مذنبين ويطالبوا بقتلهم لانهم قتلوا شهداء المخدرات .
واخيرا اقول ( لعن الله قوما ضاع الحق بينهم )ونحن لا نعرف اين الحق ومن المظلوم وما الهدف من كل الاحداث اهو ضياع البلد
مصري said…
الذي يجب ان يحاسب اولا المتاجرون بدم الشهداء اقصد المتاجرون بدم البلطجية الذين قتلوا في الشوارع و الان يكرم اهلهم المسجلون خطر
eng amr said…
انا من اسكندرية واركب الميكروباص من الموقف الى برج العرب ب3 جنيه بالأمس قال السائق ان الاجرة زادت نص جنيه ولم نستطع ان ننكر ذلك عليه خوفا ان يحدث لنا مثل ماحدث لمندوب الشرطة فى الخبر المنشور

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز