دولة مدنية ذات مرجعية إخوانية

يشهد الشارع المصرى حالة تخبط سياسى إبان أحداث 25 يناير ، فمع ظهور جميع التيارات السياسية التى ظلت مكتومة الأنفاس طوال الثلاثون عاماً الماضية وعلى رأسها الجماعة التى كانت تسمى محظورة إرتفع صوت الشباب نريدها مدنية ، وكعادة تجار الدين بيننا والواضح طريقهم السياسى البحت ولكن جميعنا نرى أن من يحكم اليوم هو من يمتلك الشعبية الأكثر والقطاع الأكبر ، ونظراً لتدهور التعليم فى السنوات الأخيرة فقد إرتدت السياسة عباءة الدين وللأسف هناك من يصفق لهم ويرفع أكثر من أصواتهم ، ولكن عزائنا أنه لازالت توجد بيننا أصوات واعية طلبهم يتلخص فى اننا نريدها مدنية ، فيسارعون بالرد الفورى الذى يعتقدون انه سيكمم جميع الأفواه وهو إن الدين الإسلامى كفل جميع الحريات وأن كلمة ليبرالية + مدنية + المصيبة الكبرى العلمانية = الكفر البين ومن يطالب بهم أو يفكر فى ذكرهم على لسانه فهو آثم ومصيره جهنم وبئس المصير ، ومع تكرار هذا الخطاب الذى يتمتع بكافة الإرهاب الفكرى أصبحت مقولة الدولة المدنية يفسرها البعض عن أنها الكفر بعينه ويسترسلون فى مكارم وفضل الإسلام على الدول وأن كلمة الدولة المدنية نفاق للمسيحيين . والطامة الكبرى العلمانية تعنى دولة الماسونية ، ولا أعلم أين من يطلق العنان لعقله ولسانه للتكفير وإخراج الآخرين من دينهم من العقل والمنطق فالمعروف من كلمة العلمانية هو الحيادية حيال جميع الديانات .. العلمانية تعنى دولة المؤسسات وفصل الدين عن السياسة ، ونعود لدولتنا التى نريدها مدنية وأن الدولة المدنية هى الحل فى مجتمع متعدد الديانات ، لأن فى الدين مذاهب وآراء وإجتهادات ومعتقدات وإختلافات ، أما الدولة المدنية مهمتها هى المحافظة على جميع أعضاء المجتمع بغض النظر عن الجنس أو الفكر أو الدين ، الدولة المدنية هى ضمان حقوق وحريات جميع المواطنين بغض النظر عن القومية دولة تقوم على قاعدة ديموقراطية قوامها المساواة فى الحقوق والواجبات ، وأتعجب كيف يرى الإخوان أنهم أساس الدولة المدنية وجميع العقائد أياً كانت لا تؤمن بحق جميع المواطنين لأن القانون الدينى دائماً يميز بين العقائد والتوجهات الفكرية والسياسية . فإذا كانوا ميزوا أنفسهم بإسم الإخوان المسلمين فمن يكون باقى المسلمين وأين موقعهم من الإعراب بينهم ؟! وكيف ستكون معاملتهم إذا حكموا اصحاب المرجعية الإخوانية ؟! كيف لهم يتشدقون بإسم الديموقراطية والمدنية ومن يخالفهم الرأى فهو كافر وفاسد حتى حوادث القضاء والقدر كيفوها حسب أهوائهم الشخصية و أصبحوا يعتبرونها إنتقام السماء لهم ، من أين ديموقراطية وحرية ومن يناقشهم جاهل ومن يجادلهم خارج عن الدين و العرف والتقاليد فهم فقط العلماء ومن يملكون ماء السماء الطهور ، فمهلاً أعزائى لا تنخدعوا بالأفعى حتى لو أعجبتم بنعومة جلدها ؟! فاليوم فرصتنا فى تحديد طريقنا وتحقيق هدفنا نحو دولة مدنية مهمتها الحفاظ على جميع أعضاء المجتمع دولة لا تعترف بكلمة اقلية ، دولة تقوم على روح المواطنة ، دولة حريات قاعدتها الديموقراطية وقوامها المساواة فى الحقوق والواجبات .

Comments

الخطر الأكبر سماسرة الوهابيه said…
المشكله الأخطر حاليا فى مصر هى سماسرة الوهابيين المتنكرين خلف اسم السلفيين وهم جنود للمعسكر المعادى للثوره فى المنطقه من بعض دول الخليج ...وهم او زعكاؤهم يعملون بالريموت كنترول من خارج الوطن من اجل ارباك الثوره املا فى وقف المد الثورى حتى لا يطول بعض النظم والعروش ....فهم يتحركون مثلا من اجل عبير التى هجرت زوجها وعاشرت عشيقا بلطجيا وحملت منه وللخروج من ورطتها نصحها جيران بان تشهر اسلامها لتحصل على الطلاق ...يثورون من اجلها ويحدث ما يحدث فى امبابه ولا يتحركون من اجل مذابح الثوره فى ليبيا او اليمن او سوريا ....ولكل صاحب عقل اقول فكر قليلا فيما قلته وانت تعرف السبب
اما الأخوان فالشباب فيها بتاثير الثوره يثور على كثير من جمود الفكر القديم
Anonymous said…
وايه الحل مع الاخوان قرفنا من امهم بجد كل المشرات بتقول انهم اللي هيمسكوا البلد والجيش سايب لهم الحبل ومدلعهم
الله عليكى يا استاذة سلمت يمينك
Anonymous said…
الاخوان الاخوان مالكيش شغلانة غير الاخوان حيحكموكى ويلبسوكى النقاب وتقعدى فى البيت زيك زى اى كرسى احسن لك تتلمى وتتعلمى الادب من دلوقتى
marwa said…
قولتى كل اللى نفسنا فيه يا نانا
تحياتى
اخر جملة تلخص جميع ما يحدث على الساحة المصرية

تنخدع بالافعى ولو اعجبتك نعومة جلدها
رائعة يا كاتبتنا العظيمة
mag said…
احلة سقفه لاحلى قطة فى الوجود
عايزين مقالات من دى كتير يا قطة
ارجوكى احنا فى فترة حرجة ولازم صوت العقل هو اللى ينتصر
mohammed said…
كعادتك يا قطة مفكرة هايلة
naglaa said…
ملخص هايل ومفيد جدا
مواااااااااااه يا احلى قطة
sherif adnan said…
من اروع ما قرات عن الاخاون ومدهانتهم للوصول للحكم
Anonymous said…
مفقوع انا من انهم يمتلكون ماء السماء الطهور دى دول خلاص اصابتهم حالة من الهطل
shza islam said…
بناء على ايه يا قطة حكمتى على الاخوان ما تجربى حكمهم الاول وبعدين تتكلمى ولا هى دى الديموقراطية اللى المفروض كاتبة زيك تعلمها للناس
Desert cat said…
الخطر الأكبر سماسرة الوهابيه

الخطر الأكبر فى اللى بيسلموا عقولهم دون اعمال العقل اللى ربنا ميزهم بيه
Desert cat said…
Anonymous

الحل فى التوعية ونزول الليبراليين الشارع وتعريف الناس بحقوقها
Desert cat said…
د / سعيد عبدالحافظ

ميرسى لحضرتك
Desert cat said…
د / سعيد عبدالحافظ

ميرسى لحضرتك
Desert cat said…
Anonymous

يله ياض من هنا ابوك لابو الاخوان
Desert cat said…
marwa

تحياتى ليكى انتى يا ميرو
Desert cat said…
صوت الشرقية

ميرسى جدا
Desert cat said…
mohammed

انت اللى جميل اوى يا محمد
تحياتى ليك
Desert cat said…
naglaa

موااااااه يا احلى نوجا
Desert cat said…
sherif adnan

ميرسى يا شريف
Desert cat said…
Anonymous

دى حالة من الغباء اللى اصبح مالوش امل فى العلاج
Desert cat said…
shza islam

واجربليه يا استاذة شذا مافى نماذج كتير جدا قدام عنيا خدى عندك اخوان حماس وخدى عندك السودان والجزائر
اكرر التجربة ليه فى بلدى واخربها

Popular posts from this blog

قميص دهشور

كل تحرش وانتوا طيبين