حينما تعشق الأضواء

هو مش كلمة إحترام بمفهومها الشامل معناها الإصغاء للأخرين و عدم التكبر و التعنت بالرأي و التعامل باللين و الرفق ؟ طبعا ده مش موجود خالص من خلال اللقاءات اللى بتعملها وسائل الإعلام مع المقاطيع اللى اخدوا التحرير محل اقامة ليهم عاتشى بقى ماهو بقى مولد وكل اللى مش لاقى له مكان ولا اللى مطرود من بيته ولا اللى مقره اصلا الشارع و العواطلى او اللى ابوه بيصرف عليه يروح للتحرير اهو بيضيع وقت وبيلاقى ناس يونسوه وبالليل بيتبسط فى حفلات السمر .. الغريب والمضحك فى نفس الوقت ان لو حد من المشاهير مر من جنب ميدان التحرير يقولوا هييييه كان معانا فى المظاهره ويطلع تانى يوم اللى قالوا عليه كان موجود يا اما ينفى الكلام اصلا ويقول ده انا بره مصر اساسا يا اما يقول انا كنت رايح والله اقولهم روحوا بقى وسيبوا الميدان بس ده لو حد فكر يعملها تانى ياخد حذره لأنه مصيره هيبقى الكسر زى ما كسروا رجل خالد الجندى كدا لما راح يقولهم روحوا يا حلوين بيتك بيتك بقى .. واللى يقول انا كنت رايح اتفرج عليهم وبصراحة مش طلع اى فنان ولا اعلامى غير تيسير فهمى وشكلها كانت لسه صاحية من النوم وجاية تأدى دور بس دورها كان سخيف اوى ومش لايق عليها ناقص مبارك يعدى من هناك ويقولوا ده كان جاى يتظاهر معانا .. بس انا مش مع انهم يروحوا بأمانة لأن أنا شايفة مع استمرارهم شركات السياحة ممكن تعمل احلى شغل تنزل ميدان التحرير بالخيام اللى فيه بالمناظر اللى قاعدة اللى متكفنة واللى لابسه جلابية وطرحة واللى فارش ونايم فى الشارع مناظر حلوة والاجانب يتصوروا جنبهم ويتكتب على الصور المصريين فى العصور الوسطى ... ونرجع تانى ونقول إحترام الناس شيء حلو والأحلى أنك تحترم من قبل الناس .. شباب 25 كل الناس بتحترمهم لكن المقاطيع اللى لما لقيوا نفسهم لوحدهم والناس بدأت تنفض من حواليهم وكل واحد يروح يشوف شغله .. راحوا نازلين بالنمرة اللى بعدها انزل بالاطفال يا عبكريم بصراحة رغم بشاعة المنظر وهمجيته واستغلالهم لأطفال عمرهم 5 سنين يعنى لا بيعرفوا يقروا ولا يكتبوا ولا عارفين اصلا يعنى ايه سياسة وفاكرينها لعبة فرحانيين رايحين يلعبوا فى مولد سيدى تحرير إلا إنى أهنئ صاحب القرار الذكى فى نزول الأطفال ده دليل على إفلاسهم فى الفكر والمنطق وإنفضاض الناس من حولهم .. وفى إنتظار النمرة الجاية بتاعة الرضع .. كل ام من اللى هناك عندها طفل رضيع واللى مش عندها ممكن تجيب طفل من اى دار رعاية تعمل بيه النمرة .. تجيبه وتقعد بيه فى قلب ميدان التحرير ترضعه وتمسكه ورقة مكتوب عليها عايز ارضع يا كبير وبرضه مش تقلقوا هتعملوا شووو حلو اوى ماهى برضه وسائل الاعلام الاجنبية والمحلية هتصور الرضع والمرضعات ماهو بعد ما الكبار فهموا واللى راح شغله واللى راح يطور فى البلد اللى خربوها الدور على استغلال البراءة .. بس بعد كدا لما نفس الأطفال اللى بتستغلوا برائتهم النهاردة اللى لا فاهمين يعنى ايه سياسة ولا بطيخ وبتعلموهم عدم الاحترام والهمجية ولما حد منهم يتضايق من اهله اوعى تزعل لما يقل ادبه عليك ده ان مش لم صحابه ونزلوا يطالبوا بسقوط ابوه وامه وكل قرايبهم .. انت ممكن تنزل بالاطفال لزيادة العدد لكن الهدف ياترى الهدف الأساسى من زيادة العدد ايه ؟ قتل البراءة ولا قتل الوطن ؟

Comments

Anonymous said…
^_^
مصر الجديده الحقيقيه said…
في ذكري الأربعين لشهداء كنيسة القديسين تدعو الحركة الوطنية الجديدة التي أطلقها شباب 25 يناير كافة المواطنين المصريين المخلصين لهذا الوطن من المسلمين والمسيحيين بكافة طوائفهم إلي إقامة صلاة جناز الأربعين في ذكري شهداء كنيسة القديسين وذلك يوم الأربعاء 9 فبراير بميدان التحرير الساعة 4 بعد الظهر بالقرب من مبني المجمع.
اسرائيل بتحبك اكيد said…
مش غريبه ان اللى بيدافع عن النظام المهترء اسرائيل وواحده زيك؟
خبر عاجل said…
أفادت تقارير صحفية بأن عددا من الشخصيات العامة والسياسية المصرية تقدمت ببلاغ للنائب العام يطلبون فيها التحقيق في ثروة الرئيس حسني مبارك وعائلته التي قالوا إنها جاءت عن طريق استغلال
السلطات والتربح.

وذكرت صحيفة الدستور المصرية أن 48 شخصية اتهمت في طلبها للنائب العام مبارك وولديه علاء وجمال وزوجته سوزان بالحصول على مئات الملايين من الدولارات من الأموال العامة المصرية والاشتراك في صفقات استثمارية بحكم سلطاتهم وتحويلها إلى حسابات سرية في بنوك خارجية أو استثمارها في أصول وفنادق.
خبر عاجل said…
تقدر ثروة وزير الداخلية السابق حبيب العادلى بثمانية مليارات جنيه أي حوالي 1.8 مليار دولار.
علماء الأجتماع يكتشفون خطاهم said…
غيرت أجواء الثورة التى تعيشها مصر هذه الأيام نظرة الكثيرين من علماء الاجتماع إلى الشباب وإلى الشخصية المصرية، التى وصفت فى آخر مؤتمر سنوى للمركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية بأنها تتسم بالسلبية واللامبالاة، وأن الكثير من المصريين يرون فى الإيجابية والاقدام مجلبة للمتاعب والمشكلات‏، وأغلبهم يرضون بالواقع، ويبتعدون عن التطلع والطموح ‏كمحاولة للتكيف واتقاء شرور الكبار تحت مظلة «اللى مالوش كبير يشترى له كبير‏..‏ الميه متطلعش فى العالى‏..‏ أنا كبير وانت كبير ومين يسوق الحمير» كما جاء فى إحدى أوراق المؤتمر.

بل ووصف علماء اجتماع شاركوا فى المؤتمر الشخصية المصرية بأنها تتحايل على الظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية بكبت المشاعر والبلادة والتخفى والنفاق والتكاسل فى العمل‏ والفهلوة، وعدم قبول التغيير السريع‏،‏ والاستكانة والصبر، والمرونة التى تجعلها قادرة على التكيف مع كل المتغيرات المجتمعية المحلية والعالمية.
حزب ولكن said…
التليفزيون الرسمى بكل قنواته ومعه بعض «الخلايا النائمة» من «المحطات الصديقة»، اقتنع أنه لا يمكنه الاستمرار فى الدفاع عن النظام بنفس الطريقة القديمة المتخلفة، ولذلك بدأ فى تطبيق نظرية «نحب الثورة الجميلة.. ولكن».
نماذج ذلك أن معظم القنوات الرسمية والصديقة بما فيها الكروية والفنية والمنوعة عادت مرة أخرى إلى اسلوب التعبئة والحشد، لكن بصورة متخفية.

هذه القنوات قررت استضافة أكبر عدد ممكن من الضيوف حتى لو كانوا مختلفين.. فنانين ونجوم كرة وسياسيين.. معظمهم يبدأ بمديح ما حدث فى ميدان التحرير لكنه ينتهى بضرورة عودة المعتصمين لبيوتهم وبالطبع لا ينسوا أن يحذروك من المؤامرة الإيرانية الإسرائيلية القطرية المشتركة.
لا رحيل قبل المحاكمه said…
لقد تصوروا أنهم قادرون على احتواء الثورة عندما استدعوا بعض الأشخاص من ميدان التحرير للجلوس معهم أمام الكاميرات، وتوهموا أن إغراق الناس فى دوامات الكلام الأجوف عن الشرعية الدستورية، ونظرية الفراغ الكاذبة، وفزاعة الفوضى التى صنعوها وأطلقوها تنهش فى جسد الشعب.

لكن الشعب العبقرى أثبت أنه أكبر منهم، وأكثر رجولة، وأكرم خلقا، وأعمق وعيا بأنه لا شرعية إلا شرعية ثورته البيضاء النقية، فقرر الاعتصام بمطالبه، بلا مساومة أو مقايضة، مقدما الدرس البليغ فى الدفاع عن الحق والتمسك به والاستشهاد من أجله.

ولأنه شعب مبدع وخلاق فقد أصبح المطلب الآن، ليس فقط رحيل رأس النظام عن السلطة، بل وقبل ذلك محاكمته على الجرائم التى ارتكبها فى حق الشعب، وعلى رأسها عمليات القتل المنظمة التى مورست بحق المتظاهرين، وملابسات الإثراء الفاجر التى فضحتها وسائل الإعلام الغربية.

الشعار الآن.. لا رحيل قبل المحاكمة، ولا تفريط فى دم الشهداء.
فى اعتقادى ان المحترمين هم من بداو الثورة وهم من رجعوا المنازل بعد خطاب حسنى مبارك وهما اللى عملوا الاشياء الجميلة زى حماية الممتلكات والارواح واللى جعلتنا كمصريين نعيش خارج الوطن فخورين بهم والله وانا واقف امام التلفاز شعرت ان مصر هى شى ملكى الذى اجملة واخاف علية بعكس السابق

اما من يقفون الان فى التحرير فى اعتقادى انهم ناس مش كويسين

وعلى فكرة الكلام دة قلتة من قبل واتعرضت لاهانات من القراء لكنى مازلت مصر على ان اصحاب المبادى والثورة رحلوا الى منازلهم والموجودون الان لاتحركهم المبادى بقدر ماتحركهم وجبات كنتاكى

دمتى بخير وسعيد انى اعلق فى مدونتك اللطيفة
فعلا دى مؤامرة أجنبية said…
نجاة المتهمة بالكذب في قناة المحور وقالت أن قيادات شباب الثورة جندها الموساد .. تتكلم !
09-02-2011وكانت نجاة قد ظهرت في برنامج 48 ساعة على قناة المحور التي يملكها أحد رجال الحزب الوطني رجل الأعمال حسن راتب والذي يقدمه سيد علي وهناء السمري بزعم أنها ” ناشطة سياسية ” وأدعت أنها تدربت علي أيدي إسرائيليين في أمريكا وقطر من أجل احداث فوضى فى مصر … لكن فجأة تبين أنها صحفية في جريدة 24 ساعة وإن ما قالته كذب حسب تأكيدات زملاءها بالجريدة ورئيس التحرير سمير رجب والذى قال إنه أجبرها على توقيع إعتراف بكذبها ..
وفي حوار لبوابة الشباب بالاهرام التي قالت أنها أرادت أن تعرف الحقيقة من كل جوانبها واتصلنا بصاحبة القصة الصحفية نجاة ، ولكنها رفضت نشر صورتها واكتفت بالكلام فقط ، وسألناها فى البداية :
لماذا أدعيت فى أثناء تحقيق الجريدة معك بشأن ظهورك في البرنامج بأن فريق الإعداد هو الذى أقنعك بالكذب ، فردت قائلة : لم أقل هذا الكلام علي الإطلاق وإذا كان سمير رجب قال هذا فهو كاذب ويريد أن يبرأ ساحته من أي شيء, وأنا اتفقت مع فريق الإعداد أن أغير فقط أسم البلد التى سافرت لها حتى لا يقوم أحد بإيذائي ليس أكثر وأن يتم وضع مؤثر علي الصوت والصورة ..ولكن للأسف كان المؤثر علي الصورة فقط فتعرف علي الجميع ، وما حدث تفصيلا أن الأستاذ سمير رجب جاء أمام صالة التحرير كلها وقال لي أحك لزملائك ما حدث ، فقلت له يكفي أنهم شاهدوا الحلقة ولقد تعرفوا علي من خلال صوتي ، وسألني أن كنت سافرت إلي أمريكا أو قطر كما سمع أو حكي له بمعني أدق ما قيل في البرنامج ، فقلت له لا .. ولكنني سافرت إلي إلى صربيا وتلقيت التدريب هناك وهذه هي الحقيقة ..ولكنني كنت مضطرة إلي تغيير أسم البلد في البرنامج خاصة وأن المجموعة التي سافرت إلي صربيا تضمنت 3 بنات فقط وبالتالي سيكون الأمر مكشوفا للجميع مما جعلني أقول أنني تدربت في أمريكا ..علي العلم أن هذا ليس أدعاء بل هناك مجموعات من الشباب سافرت بالفعل إلي أمريكا وقطر وبولندا وجنوب أفريقيا والسويد لتلقي هذه النوعية من التدريبات ، وفي البداية طلب مني أن أمضي علي إقرار بعدم علم الجريدة وانه ليس لها أي صلة بالموضوع بما حدث في البرنامج .. وهذا الجزء أيضا صحيح ، وبعد أن كتبت الإقرار قال لي أطلعي بره ولم يجر معي أي تحقيق من وقتها حتى اليوم ، حيث قامت إدارة الجريدة بالتحقيق معي صباح اليوم وشرحت لهم ما حدث بالمستندات , ولكن حتى الآن لم يصدر أي قرار بشأن هذا الأمر ولكن أنا مهددة فعلا بان أفقد شغلي ومهددة أيضا بفصلي من النقابة.
سألناها بوضوح : هل تدربت فعلا علي أيد عدد من الإسرائيليين؟ فقالت : هناك منهم من تحفظ أن يعلن عن ديانته أو جنسيته منذ اليوم الأول للتدريب مما أثار الشك في نفسي خاصة وأن الجميع أعلن عن بلده وديانته, ولكنهم رفضوا ، ولكننى لم أكن أستطيع الهروب خاصة وأن جواز السفر وكل الأوراق قمنا بتسليمها للقائمين علي إعداد هذه الدورة التدريبية والتي كانت مدتها 3 أسابيع فقط وكنت مجبرة علي استكمالها وقررت من الأفضل أن استمر لعرفة ما يحدث خاصة وأن الدورة كانت علي أساس أنها في الصحافة الاستقصائية ولكن بعدما سافرنا وجدناها تدور عن الكفاح السلمي اللاعنيف ، وقد نشرت ما حدث وحذرت منه من خلال عدد من الموضوعات التي نشرت في جريدة 24 ساعة ، كما ذهبت وأخبرت أحد الجهات الأمنية ولكن لم يحدث أي شيء ، وأنا كنت أخشي علي أبني وعلي نفسي لأن هؤلاء انا أعرفهم جيدا وكنت أخاف أن أصاب بأي سوء سواء من المصريين خاصة وان من بينهم عدد من الإخوان والنشطاء فى حركات احتجاجية ، وأنا فعلا ندمانه لانني خرجت إلي الناس ونبهت لما حدث معي من واقع تجربة شخصية مررت بها وكنت مجبره علي الاستمرار فيها ، وأكثر ما شجعي هو كلام عماد الدين أديب عندما خرج في برنامج 90 دقيقة وتحدث عن جريدة الجارديان التي قالت أن هناك شباباً تدربوا في أمريكا قبلها بشهرين وحصلوا علي دعم مادي فما كان مني إلا أن أخرج وأحكي تجربة شخصية ، ولكن أنا فعلا ندمانه لأنني في نظر الناس ” لوثت الثورة ” بكلامي هذا وعرضت نفسي للأذي بوقفي عن العمل وأصبح أبني مهدداً بالخطر ، ولكن أنا في الواقع أحترم الشباب جدا وأريد أن أقول لهم ” لكم مني ألف تحية ”
مصرية said…
عايز ايه يا حبيبى
**حسنى يمشى...
*ليه كده يا حبيبى???...
**هو كده لازم يمشى
*طب ما تستنى للانتخابات اللى جايه ؟؟
.........**لأ يمشى دلوقتى
*طب ما البلد هتبوظ
**مش مهم يمشى بردو
*طب نتفاهم??
**لأ بعد لما يمشى
*إنت غبى يابنى؟؟؟
**اه بس يمشى
*طب يروح فين؟؟
**معرفش بس يمشى
*طيب ينفع ييجى تانى بعد كده؟؟؟
**اه بس يمشى
!!!!!!!!!!!!!! :
Desert cat said…
مصر الجديده الحقيقيه

وبعد ما تصلوا هتعملوا كتب كتاب تانى ؟ ويليهم حفلة السمر اليومية ؟
Desert cat said…
اسرائيل بتحبك اكيد

والله لما تحبنى اسرائيل احسن ما يحبنى شوية مخربين وعالم اوساخ
Desert cat said…
خبر عاجل
الشخصيات العامة هيهيههيييي دول نصهم اطفال
Desert cat said…
خبر عاجل

وانت ثروتك كام 2 جنيه
ما تنزل تشتغل يمكن تلاقى فلوس النت بدل ما تاخد مصروف من ماما اهو يبقى اسمك عملت حاجه
Desert cat said…
علماء الأجتماع يكتشفون خطاهم

اه فعلا المتغيرات اللى حصلت فى ميدان التحرير من نصب الخيام وتسكع العاطلين غيرت وجهة العالم خالص
Desert cat said…
حزب ولكن

مين اللى صور لك الاوهام دى ؟ قناة الجزيرة اللى بتعرض صور من العراق
ههههههههههههههههه
Desert cat said…
لا رحيل قبل المحاكمه

ومش عايزينه يطلق مراته بالمرة ؟
وبعدين انت مين علشان تتكلم وانت واحد جعجعاع اخرك كلمتين على النت ولو سمعت صوت فار فى اوضتك تجرى تستخبى
بلاش غباء وارحم نفسك
Desert cat said…
ALLELIO-عليــــلـــيـــــــــو

مش لوحدك وحياتك اللى بيتم اتهامك تخيل ناس رافضه الراى الاخر وهما اللى بيقولوا لك عايزين عدالة ؟ دول لو حد فيهم وده بعيد عن شنب التخين بقى مسؤل هيعمل ايه لو حد فكر يعارضه اصلاً ؟ وغير كدا خد عندك من اتهامات العمالة والتخوين
Desert cat said…
فعلا دى مؤامرة أجنبية

بتوع احنا احرار مصر هيقولوا لك دى قناة الحكومة حتى لو كانت الجزيرة اللى البنت بتتكلم عليها وقتها هيقولوا عليها الجزيرة بقت خاينة وعميلة
Desert cat said…
مصرية

هما المفروض يعوزوا بعد كدا الدوا ومش يلاقوه علشان يتربوا بلاش قلة ادب

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز