الوجه الحقيقى لعصابة حماس

لكل اللى بيقولوا الاخوانجية مظلومين
لكل اللى بيقولوا الاخوانجية مضطهدين
لكل اللى بيقولوا ياريتهم يحكمونا اصل هما بس المؤمنين اوى والمسلمين
استعدوا يا حلوين وشوفوا اخوانهم اللى اسمهم حماس بيعملوا ايه فى فلسطين
عايز تبقى قاعد فى بيتك تلاقى عصابة هاجمه عليك وتسحب كل اللى فى البيت من الصغير للكبير تعذبه وتبهدله اصلهم بيطبقوا الشريعة وانت بتسمح لقرايبك يزوروك فى بيتك ليه .. يعنى ايه اهلك يزوروك انت لازم تقاطعهم وتعيش لوحدك علشان حماس تتبسط وتبطق شرع الله
لكل اللى تفكر تصيف اقعدى فى بيتك مش مشكلة صيفى فى البانيو لانهم ممكن يقبضوا عليكى بحجة انك بتضحكى فى البحر
لكل اللى بيفكر فى الجواز لبس العروسة النقاب الاسود واسحبها وراك وروح على بيتك بلا فرح بلا معازيم بلا وجع قلب
اما اسرائيل ؟؟؟؟ وبدلاً من علامات الاستفهام طبعا اتضح التحالف العظيم
والآن اترككم مع الوجه الآخر لعصابة حماس

Comments

ELVIRA said…
ولو الحجج مش هتخلص دول حتى مش بعيد يقولوا إن أعصابهم تعبانة من زنقتهم مابين إسرائيل و فتح
و الموسيقى اللى صوتها عالى
ولا ممكن صفقاتهم مع إسرائيل تكون فى الأخر حركة زى رأفت الهجان
و الهبل هيصدقوا برضه
elmasryeffendi said…
دول عالم زبالة هما و اى حد بيستخدم الدين فى الترويج لاهدافه السافلة و الوصول للحكم و على فكرة النظام مسئول عن جزء كبير برضه من اللى احنا فيه لانه سايب لهم الساحة انما المستنيرين فعلى طول بيتلفق لهم قضايا ازدراء اديان ، عجبى
Tears said…
اتفق مع تعقيب المصري افندى

اى حد بيستخدم التدين فى السياسة و يخرجه عن كونه علاقة روحانية بين الانسان و ربه بيسىء له
Tears said…
على فكرة يا قطة انا شوفت الفيديو دلوقتى و بصراحة مش مقتنعه بتلت اربع اللى الاستاذ الاسرائيلي ده بيقوله خالص لانه ماشى باسلوب لا تقربوا الصلاةو واضح انه بيخاطب الغرب اللى مش فاهم حاجة
مطلع said…
كتاب خطير تتحدث عنه اميركا
يروى قصة ةتحالف المخابرات الأميركيه مع حكام السعوديه
لتبنى اسامه بن لادن
ودور حكام عرب آخرين مع السى اى ايه
الكتاب من تاليف واحد من الكتاب المتخصصين فى اسرار المخابرات الأميركيه
Distinguished investigative reporter Joseph Trento has written the most authoritative indictment of CIA splinter groups, two generations of Bush family involvement in illegal financial networks, and the funding of the agents of terror. Prelude to Terror reveals the history of a corrupt group of spymasters -- led by Ted Shackley -- who were fired when Jimmy Carter became president, but who maintained their intelligence portfolio and used it to create a private intelligence network. After this rogue group helped engineer Carter's defeat in 1980 and allied with George H.W. Bush, these former CIA men planned and conducted what became the Iran-Contra scandal and, through the Saudis, allied the U.S. with extreme elements in Islam. The CIA's number-one front man, Edwin P. Wilson, was framed by Shackley and his cohorts so that Wilson's operations could be taken over. For the first time the story of how CIA director George H. W. Bush was recruited into this network, and brought it into the bosom of the Saudi royal family, is told in detail, as well as how this group's manipulation of the CIA bureaucracy allowed Osama bin Laden's fundraising to thrive as al Qaeda flourished under Saudi and CIA protection.
khalil said…
لكل ظاهره وجهان المعروض ده الوجهة المرفوض والمدان ،ولكن هناك وحه اخرلحماس نؤيده انها المقاوم المتبقى فى وحة الهجمه الصهيونية التى تنوى الاستيلاء على الارض من النيل للفرات واسرائيل لا تخفي هذا
النظام الايرانى له وجة مثل حماس لا نؤيده ولاكننا يجب تأييد وجهها المعادي لاسرائيل ،وزير خارجيه اسرائيل الحالي هدد بندمير السد العالى بقنبلة ذريه يملكون الكثير منها واذا حدث ذلك تغرق مصر المسكونه بالكامل ،المياه ستصل الى الثاتى فى مدينه المهندسين مثلا يبقى املنا ان تنجح ايران فى امتلاك قنبله ذريه تردع اسرائيل
لكل ظاهره وجهان
متابع said…
هل يستطيع احد ان يفهم لماذا يقتل المواطنين العراقيين وهم فى حياتهم العاديه هل هذه مقاومه ...مقاومة الأحتلال تكون بفتل العراقيين المدنيين الأبرياء؟
هل يستطيع احد ان يفهم جهاد طالبان بارسال انتحارى ليفجر نفسه
وسط عرس فيقتل 100 انسان برىء
متى تتخلص البشريه من هذا الجنون الدموى البشع
Anonymous said…
جريمه يجب ان لا تمر


شهدت مدينة الاسكندرية المصرية احتجاجات شارك فيها العشرات أمام أحد أقسام الشرطة على خلفية مقتل شاب في الثامنة والعشرين من العمر وذلك بعد وقت قصير من اقتياده إلى قسم الشرطة.
مصر

ونشرت صحف مصرية الجمعة أحاديث أدلى بها شهود عيان قالوا إن اثنين من رجال الأمن وجها استفسارات للمجني عليه واسمه خالد محمد سعيد صبحي قاسم بينما كان متواجدا في أحد مقاهي الانترنت.

وقال الصحفي أحمد علي مراسل صحيفة المصري اليوم إن رجلي الشرطة اللذين كانا يرتديان الزي المدني انهالا بالضرب على الشاب بعد أن رفض تفتيشه أو الحديث معه بطريقة اعتبرها غير لائقة.

وأضاف أن رواية الأهالي تشير إلى أن الشرطة قامت باصطحاب القتيل الى قسم الشرطة بعد الاعتداء عليه أمام المارة.

وقال أن الأمر تطور وفوجئ السكان بوصول جثة الشاب ما اسفر عن نوع من الغضبة بين الناس وقام عدد من اعضاء مجلس الشعب بالتقدم بطلبات احاطة فيما أصدرت مراكز حقوقية بيانات تندد وتدين بالحادثة.

لكن اللواء حمدي عبد الكريم المسؤول الإعلامي في وزارة الداخلية المصرية اعترض في حديث لبي بي سي على طريقة تناول وسائل الإعلام للحادث.

وأشار المسئول الأمني المصري إلى ضرورة انتظار تحقيقات النيابة وتقرير الطب الشرعي قبل الحكم على حقيقة ما حدث.

وكانت صحف مصرية قد نشرت الجمعة أن عددا من النشطاء نظموا مساء الخميس وقفة احتجاجية أمام قسم شرطة سيدي جابر، طالبوا فيها بمحاسبة اثنين من مخبري القسم اعتديا بالضرب حتى الموت على الشاب.
Anonymous said…
تعود وقائع مقتل الشاب خالد محمد سعيد (28 سنة) إلى يوم الثلاثاء عندما كان المجني عليه يجلس داخل إحدى محلات الإنترنت الكائن بشارع بوباست بمنطقة كيلوباترا، حيث فوجئ بالمتهمين يقتحمان "الكافية نت" ويدخلان ويطلبان من المتواجدين إبراز تحقيق الشخصية وتفتيشهم بدون وجه حق تحت مسمى قانون الطوارئ، وعندما اعترض المجني عليه على طريقة تعامل المخبرين الهمجية والوحشية، قام المتهم الأول بتقييده من الخلف لشل حركته، وعندما حاول المجني عليه الخلاص منهما قاما بطرحه على الأرض وركله في البطن والصدر، واصطحابه إلى أحد المنازل المجاورة لمحل الإنترنت.

وواصل المتهمان الاعتداء عليه بالضرب المبرح والركل بأقدامهما في مختلف أنحاء جسده، مما جعله يفقد الوعي ونزف سيلا من الدماء من أنفه، واعتقد المتهمان أن هذه هي تمثيلية من المجني عليه، ثم حاول الثاني إفاقته بضرب رأسه في ترابزين سلالم العقار المشار إليه ما أدى لحدوث كسور بالجمجمة التي أودت بحياته.

ومن جانبهم روى عددا من شهود العيان الواقعة حيث قال صاحب السيبر الذي شهد الواقعة لمصراوي: "خل خالد الي السيبر ثلاث خطوات وبعدها هجم علييه اثنين مجهولين من الخلف ولم يتبين انهم مخبرين في اول الامر لللك لم يتم بينهم اي حوار، وقاموا بالتعدي عليه بالضرب".

ويضيف صاحب السيبر: "قمت بطردهم خارج المحل وفوجئت بأنهم يقومون بالاعتداء على خالد بوحشية، وسمعت صوت ارتطام رأسه بالحديد الموجود بجانب باب المحل، وتجمع الناس ليجدوا خالد قد فارق الحياة".
معلق said…
اجرام هنا او هناك
مطلع said…
كلاكيت تانى مره رضاعة الكبير تظهر فى السعوديه بعد اختفائها من مصر
مقال للأعلاميه نادين البدير
......
فى السنوات الأخيرة، ازداد الجدل حول الاختلاط بين الرجال والنساء وحول قيادة المرأة للسيارات فى السعودية وأحقيتها فى الركوب خلف المقود لا خلف السائق.

وفى المقابل، ارتفعت الأصوات المناهضة لذلك، وأعلن قطاع واسع من مشايخ السعودية تحريمهم الاختلاط وقيادة المرأة ورفضهم لها، لكن حجة المطالبين بها كانت قوية: إ

كيف يحرم الاختلاط فى عصر يصعب فيه الفصل بين الجنسين
أمام هذا الضغط يخرج أحد رموز الدين فى السعودية قبل عدة أسابيع ويطرح فتوى تتبع خطى الفتوى المصرية الأولى. للمرأة أن ترضع الرجل كى يصبح مَحْرَماً لها، ويعنى ذلك أنه سيجوز لها الركوب معه فى سيارة واحدة ومخالطته والعيش معه ببيت واحد. ولم تدقق الفتوى بالتفاصيل، أى لم تبين إن كان على المرأة أن تكون محجبة أو منتقبة أثناء الإرضاع!
والله كذب
زى ماكذبتم على حماس
على قناه فلسطين ان هما بيرموا مويدى فتح من ثالث دول من على عمارة
وبعدها كذبتها قناه الاقصى وكان الخبر منسوب لصدام حسين من قبل عام 2003
..............
وزى ماكذبتم على الاخوان فىا لشورى وان هما اطلقوا رصاص على ضابط امن
............
الفديو ده كذب
مصرى said…
قتيل الأسكندريه
بيان الداخليه مثير للسخريه ويكشف دون ان يدروا محاولة التستر على جريمه بشعه ...والكل من النيايه للطب الشرعى يتصرف تحت ضغوط حقيره....وهذا التلاعب دعوه صريحه للقتله بمزيد من ارتكاب الجرائم بلا حساب ....على المسؤول عن هذه البلد ان يعرف ان هذا الذى يحدث له عواقب وخيمه وسيمسك الناس من الآن القانون بايديهم ليحصلوا بانفسهم على حقوقهم...على المسؤول عن هذ… إقرأ المزيد ..ا البلد ان يامر بتشكيل لجنه محترمه للتحقيق والا فالفوضى قادمه ولن ترحم احدا بيان الداخليه يتسم بالغباء الشديد وغير مقنع لطفل رضيع واقراوا بتمعن البيان الأهبل [^]
كلام بالعقل said…
لماذا يلجا النظام لحماية القتله؟مع انهم يصيبون سمعته فى مقتل؟ اولا يلجا رجل الشرطه لأرتكاب هذه الجريمه نتيجة مرض نفسى سيكوباتى ونتيجة التدريب الأنسانى لهم بحيث يتحولون الى وحوش اما التستر عليهم فسببه ان النظام لا يريد ان يتردد رجل شرطه فى الدفاع عن النظام بكل وحشيه وهو سيتردد اذا كان وراءه من يحاسبه واذا تردد رجل الشرطه كان مصير النظام مصير نظام ش… إقرأ المزيد ..اوشسكو ى...فركزوا على محاولة ايقاظ انسانيتهم الميته [^]
Anonymous said…
وقد تم عرض الصور على عده أطباء متخصصون بالطب الشرعي رفضوا ذكر أسماءهم فتم تقرير الآتي: 1- أن القتل كان نتيجة تعذيب مستمر نتج عنه كسر الفك السفلي من الجهة اليمنى وكسر بالأنف وكسر بالرقبة بالإضافة لارتجاج بالمخ ونزيف داخلي بالدماغ وجرح غائر فوق العين اليمنى بالإضافة لكسر في عظام الجمجمة الخلفية أدت لتهتك في انسجة المخ. 2- أن الصور التي التقطت للشهي… إقرأ المزيد ..د في حالته هذه يستحيل أن تكون قد تمت بعد وفاته باحداث تشويهات في جمجمته للادعاء على وزاره الداخلية زورا بقتله, حيث أن كمية الدماء النازفة بالإضافه للون الرضوض التي نتج عنها كسر الفك السفلي لا تدعه مجالا للشك في أن هذا التعذيب والتنكيل قد تم قبل موته. 3- أن هذه الجروح قد تمت نتيجة لضرب مستمر للرأس باليد في الجهة اليمنى من الفك السفلي وضرب للرأس إما بشي صلب غير قاطع أو ضرب الرأس نفسها في شئ صلب غير قاطع كجدار أو بوابة حديدية بالإضافة لضرب منطقة ما فوق العين اليمنى في شئ حاد كحافة منضده أو خلافه. 4- الأسفكسيا وهي الموت بالإختناق لا تؤدي لأي تشوهات خارجية على الوجه إلا بعض النقاط الصغيرة الحمراء بعد الاختناق في منقطة مثلث الوجه ولا تؤدي لأي تشوهات أو أي جروح خارجية .. بالإضافة إلى ذلك فهي تؤدي إلى جحوظ ملحوظ في مقلتي العين وهو ما لم يحدث في حالة المنجني عليه. 5- أن ذلك كله يستحيل حدوثه نتيجة لاختناق ببلع عبوة ما كما قالت وزاره الداخلية في بيانها. 6- موت المجني عليه كان نتيجة ضرب أفضى للموت وليس اختناق http://6april.org/modules/news/article.php?storyid=1250
قارىء said…
مد الطوارىء هو فى الحقيقه اعلان جديد للحرب الأهليه المستمره منذ 30 عاما بين جحافل النظام وشعب اعزل وهذا الشاب هو من شهداء هذه الحرب ...وغنائم الحرب تعرفون اين تذهب ...فليس امامنا الا اللجوء لمحكمة الجنايات الدوليه للتحقيق فى هذه الجرائم ضد الأنسانيه ولن تجدى مساعدة اسرائيل لهم فهى لا صاحب لها والله يعوض فى الغاز المجانى
شرفاء مصر said…
نص بيان منظمة العفو الدوليه الموجه للحكومه المصريه
Amnesty International Urges Egypt Government to Investigate Brutal Killing of Young Man

June 11, 2010

Amnesty International is calling for an immediate, full and independent investigation into the brutal killing of a 28-year-old Egyptian man, Khaled Mohammed Said, while in the hands of Egyptian security forces in the city of Alexandria on Sunday, June 6.

Shocking pictures of Khaled Mohammed Said's body, whose face is almost unrecognizable from the beating he received, at the hands of the Egyptian police and in public according to reports, has been posted on the internet.

"The horrific photographs are shocking evidence of the abuses taking place in Egypt which are in stark contrast to the image of the country depicted today by Egyptian officials to members of the UN Human Rights Council and their reluctant recognition of some minor wrongdoings," said Amnesty International.

"These pictures are a rare, first-hand glimpse of the routine use of brutal force by the Egyptian security forces, who expect to operate in a climate of impunity, with no questions asked.

Although, the exact circumstances surrounding the killing are still being pieced together, what is known is that Khaled Mohammed Said was severely beaten by two plain-clothes police officers in an internet cafe. He was reportedly dragged out of the café and the beating continued until he died.

According to a lawyer from El-Nadim Center for Rehabilitation of Victims of Violence, Khaled Mohammed Said's relatives were informed of his death, but were prevented from seeing his body immediately. The police took them to Sidi Gaber police station, where they were told that Khaled Mohammed Said had swallowed a bag of narcotics when the police had approached him, and had died from an overdose.

The family filed a complaint with the prosecutor on Monday, June 7, but was surprised to find that the police had already filed a report claiming Khaled Mohammed Said had died from a drug overdose. The prosecutor has since ordered an autopsy and the investigation is continuing. Amnesty International calls for an investigation to be carried out in line with international standards, including those within the United Nations Principles on Effective Prevention and Investigation of Extra-legal, Arbitrary and Summary Executions.

Under the umbrella of Egypt's 29-year-old state of emergency, abuses by the security forces are routine and rarely punished, and those responsible have only been brought to justice on a very few occasions. The state of emergency was extended for another two years earlier this month, despite repeated calls from states and international human rights groups during the Universal Periodic Review (UPR) for it to be lifted as soon as possible.

"The Egyptian authorities must respond immediately to this brutal beating and killing in the most robust way. If they do not take action, it will yet again send a clear signal that these abuses may continue and guarantee the perpetrators get away with it," said Amnesty International. "The Egyptian authorities must reign in their security forces. The Egyptian authorities should know that the eyes of the world are increasingly on them, and the pictures online mean that they cannot avoid conducting a thorough investigation with another whitewash."

Make a difference!
» (UA 127/10) Sudan: Six Doctors at Risk of Torture
» Justice Is Still Possible for the Women of Atenco
» Support the International Violence Against Women Act
للأذكياء فقط said…
يان الداخليه ياعزيزى القارىء الذكى يدينهم ...كيف؟
كان يكفى جدا ان ينكروا ارتكابهم للجريمة البشعه ويكتفون بانه كما يدعون ابتلع مش عارف ايه ...ولكنهم لأنهم يعلمون ان ايديهم ملطخه بدمائه لم يكتفوا بذلك ولكن حاولوا تشويه سمعنه بكل الوسائل بعد ان سوهوا جسده وكانهم يحاولون التخفيف من وقع جريمتهم بالصاق كل الصفات الكريهه له بالتلفيق كما يفعل بعض رجال الشرطه المنحرفين وكانهم يقولون لا تغضبوا اوى كده لقتلنا له انه ابن كلب ويستحق ما قمنا به ...غباء عجيب ولذلك اطالب باقالتهم ليس فقط لأرتكابهم جريمه بشعه ولكن ايضا لغبائهم علما بانه ليس من حقهم قتل احد حتى ولو كان قتال قتله
Desert cat said…
elmasryeffendi
والازبل الناس اللى بتسلم لهم عقلها
بجد المغيبين كتير اوى
Desert cat said…
ELVIRA
اهو اى هبل بيقولوه هو اللى اعصابه تعبانة يروح يقتل آمنين ويسيب جيوش الاحتلال
Desert cat said…
Tears
وانتى ايه اللى عرفك ان اللى بيعقب على الفديو اسرائيلى ؟ هو كاتب جنسيته قبل ما يتكلم ؟
طيب ياريتك نص الغرب اللى مش بيفهموا حاجه
كان زمان دلوقتى الحال مختلف
Desert cat said…
مطلع
اسامه بن لادم ده مجرم المفروض اساسا يتعدم فى ميدان عام هو واللى يتستر عليه
Desert cat said…
khalil
مقاومة
ههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههه
هو فى برضه مقاومة بتروح تستخبى فى جحر واللى بيخرب بره البلد ويسيبوا الستات والاطفال يتقتلوا ويقولوا لك من جوه جحورهم مش حنستسلم حتى لو ابيدت غزة عن بكرة ابيها
دى مقاومة ايه الخرعة دى
Desert cat said…
قلــ"بـــلال"ــــــب فارس
هو انت اعمى البصر والبصيرة كمان ؟
داهيه تاخد حماس هلى الاخوان على اللى المغيبين اللى من عينتك على الكل كليله بلاش ارف
Kontiki said…
عادى بقى كل من لبس السياسة ثوب الدين وكل من حفظ كلمتين من شريط كاسيت وقعد يطرشهم فى ودان الخلق وعمل وصى عليهم ومعاه توكيل من ربنا عشان ينفذ احكام الشريعه
توب علينا يارب
قلــ"بـــلال"ــــــب فارس
والنبى تطول دقنك وتروح تجاهد فى فلسطين عشان احنا مشاكلنا خلصت وحالنا فل ومبقاش الا هموم العرب كمان اة و النبى وخد كل امثالك معاك وبتاشيرة واحدة على افغانستان كدة ولا عند بوكو حرام عشان احنا قرفنا والله وطلع ميتنا من امثالك

Popular posts from this blog

قميص دهشور

كل تحرش وانتوا طيبين