Desert Cat Search
قطه الصحراء: فوبيا البرادعى

Wednesday, April 14, 2010

فوبيا البرادعى

من اول اعلان دكتور البردعى ترشحه للرئاسة حتى اليوم وانا واخده موقف المتفرج لأنى مش بحب اهيص مع الهيصه من غير ما افهم ايه اللى بيحصل اتابع فى صمت اولاً وبعدين أحدد موقفى ثانياً .. وكنت لسه لحد يومين فاتوا بتفرج لكن لاقيت المسرحية بقت هزلية اوى وسخفت اوى اوى تحديداً من اول ما بدأت الكويت تتدخل بقى فى اللى ملهاش فيه وتقبض على مصريين يؤيدوا البرادعى وفى سرعة الصاروخ رحلتهم لمصر قولت عادى دى بلدهم وهما حرين فيها وكل بلد ليها قانون ولابد ان يحترم .. وكل ده وانا متخيلة انهم كانوا عاملين مظاهرات زى ما الاعلام اتكلم والناس هاجت وماجت لكن تطلع زوجة احد المرحلين من الكويت وتقول هما كانوا متجمعين على العنترنت دى كدا اسمها تلاكيك ولسه مش خلصنا من حوار الكويت الا الاقى موقع مصراوى بيتحفنى بالخبر الجميل ده

الإمارات تنضم إلى الكويت في محاربة أنصار البرادعي وتحجب أحد المواقع المؤيدة له


ايشى خيال يا ناس طيب هنقول النظام المصرى يناهض انصار البرادعى لانه خايف من شعبيته لكن الكويت امبارح والنهاردة الامارات وبكره نلاقى كل الدول العربية اجمااااااااع خايفين من ايه ؟؟ خايفين صوت الشعب يغلب على صوت الحكومة ؟ خايفين المصريين يبقوا قدوة لشعوبكو ويطيحوا بالحاكم ؟ هما الحكام العرب ليه بيمسكوا فى كرسى ويلزقوا فيه ؟ وهما مش فى المكان ده علشان الشعب ؟ طيب لو الشعب رافضهم مش يمشوا بكرامتهم ليه ؟ ولنفرض ان فى انتخابات فى بلد والرئيس الجديد له انصار فى كل بلد الناس الحشرية دى مالها ؟؟ خلاص الامارات والكويت علشان عندهم كام برميل زيت بقوا بيتحكموا فى مصادر دخل الناس ويتحكموا فى عقولهم وارائهم ويقولوا لهم ينتخبوا مين ويؤيدوه ازاى واللى مش يقول حضر نعم يبقى يترحل ؟؟
مش الدول دى برضه اللى على مصر خاينة وعميلة والنهاردة بقوا حبايب .. بجد يعنى عجاااايب

28 comments:

قارىء said...

الى البلهاء الذين يقلدون دون وعى او عن جهل
هذه هى الوهابيه
معروف أن تعنت وتعصب وضيق أفق الوهابية، جاء من فهمها لمعنى توحيد الله نتيجة للأخذ ببعض النصوص القرآنية دون تأويل ولاتباعها أحاديث ضعيفة لأن الإمام أحمد بن حنبل كان يفضل الحديث الضعيف على القياس والرأى، فرأوا أن كل توسل أو تشفع شرك يدخل فى ذلك القول «سيدنا» محمد، وإن بناء القبور ورفع القباب جريمة كبرى وضاق مذهبهم ــ الذى لا يعمل العقل ــ بكل جديد، ورأوا فيه بدعة فحرموا كل الفنون من موسيقى أو غناء، وأصروا على النقاب الأسود الكثيف الذى لا يكشف إلا عيناً واحدة، وجردوا المسجد الحرام ومثوى الرسول فى المدينة من كل ما أهدى إليهما من ذهب وفضة، مما أهداه سلاطين المسلمين على مر العصور، وهدموا كل أثر عن الرسول والصحابة حتى بنوا فى المكان الذى ولد فيه الرسول «مرحاضًا» ؛ لأنه المكان الذى لا يصلى فيه، وكفروا من لم يؤمن بهم، بل كفروا من لم يكفرهم، وساعد على نجاح دعوتها أنها نشأت وسط الأعراب الجفاة وفى نجد القاصية، كما أنها رزقت معونة السلطان للحلف الذى قام بين الشيخ محمد بن عبدالوهاب والأمير سعود..إلخ.

Ms Venus said...

بجد بجااااااحة


صحيح هما مالهم ؟؟؟

Anonymous said...

يعندون الزمن والتقدم ليس فى صالحهم...اننا فى عصر الشعوب وهم بقايا حفريات عفى عليها الزمن
وسيندحرون امام التقدم الكاسح
ولا وصف لهم سوى كلمه واحده...همج

Anonymous said...

هذه دول كرتونيه مثار سخرية العالم ولولا الجاز ما سمع عنها احد شيئا
اضحكوا
مثلا جمعية حقوق الأنسان فى دوله زى الجماهيريه العظمى الأشتراكيه الديمقراطيه المهلبيه
يراسها مين؟ خمنوا
سيف الأسلام معمر القذافى
ههههههههه

karim said...

الحقيقة دية بجد شىء غريب و جديد قوى و اخر الصيحات, بس ليا سؤال هو مش اللى بيحصل دة ضد حقوق الانسان فى المنظمة العالمية ولا اية ؟ يعنى ممكن بكل سهولة و الادلة موجودة الدكتور البرادعى يقلب عليهم الدنيا بجد, ياترى ليية ساكت و هما لية بيعملوا كدة مع ان كل اللى اترحلوا لم يخلوا باى قوانين, غريب يازمن ز الاغرب منمن عايش بة

قارىء said...

بكيت وانا اقرا مقال علاء الأسوانى فى جريدة الشروق
......ظهرت صورة اللواء وهو يعتدى بنفس الطريقة على البنات فى كل تسجيلات الفيديو التى أفلتت من مصادرة الشرطة. غير أننى لاحظت أمرا غريبا، فبينما اللواء يهتك عرض البنت ويسحلها ويضربها كان وجهه يتقلص بشدة ويصرخ بلا توقف، كان وهو يعتدى عليها يطلق صرخات متحشرجة مشروخة غريبة كأنه هو الذى يتألم. وجدتنى أتساءل: لماذا يصرخ سيادة اللواء..؟.

الطبيعى أن تصرخ البنت التى يتم انتهاك كرامتها وجسدها فى الشارع على مرأى من المارة جميعا.. أما اللواء الذى يضربها فلماذا يصرخ..؟.. إنه قوى، جبار، يسيطر على الموقف تماما. إنه يملك كل شىء بينما البنت ضعيفة لا تملك من أمرها شيئا.. إنه مطلق الإرادة، مشيئته نافذة، يستطيع أن يفعل بالبنت ما يشاء. يضربها، يصفعها، يسحلها، حتى لو قتلها لن يعاقبه أحد. لماذا يصرخ إذن..؟.. فى الحرب قد يطلق المقاتل صرخات قوية أثناء القتال لكى يبث الرعب فى قلوب أعدائه، لكن اللواء لم يكن يحارب ولم يكن ينازل عدوا مسلحا. كان يعتدى على بنت ضعيفة لا حول لها ولا قوة تكاد تموت من الرعب والألم والإحساس بالمهانة والعار..؟.

هل كان اللواء يصرخ وهو يهتك عرض البنت لكى يقضى على تردد مرءوسيه من ضباط الشرطة الذين ربما يرفض بعضهم أن يعتدى على بنت مصرية بريئة لم ترتكب جرما ولم تخالف القانون..؟ هل كان يصرخ لكى ينسى أن واجبه الحقيقى أن يحمى هذه البنت من الاعتداء لا أن يعتدى بنفسه عليها..؟.. هل كان يصرخ لينسى أن هذه البنت التى ينزع حجابها ويسحلها على الأرض.. تشبه ابنته التى لاشك أنه يحبها ويحنو عليها ولا يسمح لأحد أبدا بأن يهينها أو يؤذيها، ابنته التى لو كان لديها امتحان صعب أو أصابها برد بسيط لما استطاع سيادة اللواء أن ينام قبل أن يطمئن عليها.. هل كان يصرخ لأنه عندما تخرج فى كلية الشرطة من ثلاثين عاما، كان يحلم بأن يكون رجل القانون والعدالة وأقسم على أن يحمى أعراض المصريين وحياتهم وممتلكاتهم فإذا به يتورط شيئا فشيئا فى حماية نظام مبارك حتى صارت مهمته أن يهتك أعراض البنات.. ربما كان يصرخ لأنه متدين، أو هو على الأقل يعتبر نفسه متدينا: فهو يصلى ويصوم بانتظام، حتى صلاة الفجر يحرص على أدائها حاضرا ما استطاع، وقد أدى فريضة الحج واعتمر أكثر من مرة وهو من كثرة سجوده قد استقرت على جبينه علامة الصلاة من سنوات.. كان يصرخ، ربما، لأنه يعلم أنه جاوز الخمسين وقد يحين أجله فى أى لحظة، قد يموت فى حادث سيارة أو يكتشف فجأة إصابته بمرض خطير يودى بحياته أو حتى، كما يحدث لكثيرين، قد يدخل إلى فراشه فى الليل لينام وهو فى أوج صحته وفى الصباح تحاول زوجته إيقاظه فتجده ميتا.

قارىء said...

تابع
.....
الرغم من سلطة السيد اللواء ونفوذه.. بالرغم عشرات الألوف من عساكر الأمن المركزى والبلطجية ورجال فرق الكاراتيه الذين ينتظرون، كالكلاب المتوحشة المدربة، إشارة واحدة منه لكى يضربوا ويسحلوا ويهتكوا أعراض الأبرياء.. بالرغم من كل هذه القوة الطاغية، فإن سيادة اللواء كان يحس فى أعماقه وهو يعتدى على البنت بأنه ضعيف وبائس وعاجز عن السيطرة على نفسه وأنه يتورط شيئا فشيئا فى ارتكاب جرائم بشعة من أجل حماية الرئيس حسنى مبارك وأسرته.. كان سيادة اللواء يحس بأن البنت التى يسحلها ويضربها أقوى منه لأنها تدافع عن الحق والعدل ولأنها بريئة وشريفة ونقية وشجاعة ولأنها تحب بلادها وتدافع عنها بكل ما تملك من قوة. كانت البنت وهى مسحولة على الأرض تتلقى الضربات وركلات الأحذية العسكرية فلا تتوسل ولا تستنجد ولا تستجدى الجلادين بل كانت تهتف: «الحرية.. الحرية.. تحيا مصر..تحيا مصر...».

عندئذ أحس سيادة اللواء بشعور غريب، تأكد له أنه يستطيع أن يقتل هذه البنت، يستطيع أن يمزق جسدها لو أراد لكنه لن يستطيع أبدا أن يهزمها أو يذلها أو يكسر إرادتها.. أحس بأنه بالرغم من كل قوته مهزوم وأن هذه البنت الضعيفة المنتهكة المسحولة هى التى سوف تنتصر. عندئذ لم يكن أمام سيادة اللواء إلا أن يصرخ..

فرعون said...

يابنت عمى أنا وأخوى على ولد عمى وأنا وولد عمى على البرادعى

نبراس العتمة said...

أولا أحب أقول أن رئاسة مصر مسألة تهم المصريين بالدرجة الأولى،
من الأفضل أن لا أقول كلمة لكن اللعينة، ولكن هي السياسة اللعينة. فلا يمكن أن نقول أن بقاء الحكم وراثيا في مصر مسألة لن تهز الشعوب العربية؟ ولا يمكن أن نقول أن انتقال الحكم إلى البرادعي أو غيره من رجالات مصر مسألة لن تكثرث لها الإمارات والمماليك الوراثية.
لنقل أن النظام المصري الجمهلكي هو البوصلة التي ينتظرها الكثير ليقرأ النتائج المستقبلية للعالم العربي والاسلامي؟
لذا سترون أن الكثير من الشعوب المصابة بفوبيا الأنظمة الوراثية لن تنام ليلة انتخاب الرئيس؟ وكذلك الشأن مع الأنظمة الوراثية السلالية لن تنتظر الليلة المشؤومة؟؟
ولكن الحقيقة السوداء لهذه الشعوب وأنظمتها أنها تمشي كالقطيع وراء جزارها كيفما كان بعد ليلة انتخاب الرئيس

Anonymous said...

ملاحظة: البرادعي لم يعلن أبدا بصراحة ترشحه للرئاسة

Tears said...

شوفى يا قطة هو كان اجتماع فى احد النوادى مش على النت و لكن مش مظاهرة و ده من حقهم بس الديكتاتوريات بتجامل بعض...نظام اقف جنبك النهاردة تصوتى عليه بكره

ثم ان ايام غزو الكويت الكوايته عملوا مظاهرات فى مصر و لم يقبض عليهم و يقال ممنوع التجمعات و لم يرحل احد و ده اللى عبد الحليم قنديل و جورج اسحاق قالوه فى زيارتهم لسفير الكويت و بناء عليه صرح انه سيعيد النظر و يحاول اعادة المصريين المرحلين خاصة ان هيومان رايتس واتش تقريبا هزقت الكويت لان تصريحاتهم كانت جامدة اوى ضد النظام الحاكم و قالت انه بكده اعلن صراحة لشعبه عن ديكتاتوريته و توجهاتة القمعية

الاهم بقى ان فيه مظاهرات قام بها المصريين مؤيدة للبرادعي فى امريكا و انجلترا و لم يؤذيهم احد...طيب دى مش دول و ليها سيادة و قانون؟ و لا ده فرق الحضارة؟

كمان فيه اجتماعات و مؤتمرات و مظاهرات للمصريين فى قطر تأيدا للبرادعى و قطر لم تمسهم بسوء بل ساندتهم و وجهت دعوه لحمدى قنديل للتحدث عن الديمقراطية على هامش مؤتمر ثقافى و شارك المصريين و هتفوا للبرادعي

بالنسبة للامارات فالموقع المشار اليه هو موقع جبهة انقاذ مصر و هو للحق مغلق فى الامارات منذ خمس سنوات ماعدا جزء الاخبار مفتوح يعنى قبل ظهور البرادعي و لكن امس مساءا نشر موقع جبهة الانقاذ ايميل تصحيح من اتصالات الامارات توضح ان الموقع حجب اوتوماتيكيا و لكنه مفتوح الان و لعلمك السلطات المصرية هى اللى دائما بتضرب هذا الموقع و جربى تدخلى عليه و شوفى بنفسك الامن بيعمل ايه لان الموقع كاتب تنويهه عن اللى بيعملوه فيه

فى دبى هناك نادى مصرى يضم الالاف من المصريين و يجتمعوا دائما و لم يتعرض لهم احد

AHMED SAMIR said...

الانظمة العربية لا تتحد الا فيما يخدم كراسي الحكم فيها
لا تنفعل و لا تثور من اجل العراق او فلسطين او سرقة او فساد او اي شيء
و لكن
حذار من الكرسي
الا الكرسي
و هم في ذلك متحابون متعاونون اصدقاء

عواصف رملية said...

في حاجتين او سؤالين

1- كل واحد رايح او جاي وبيتكلم عربي بيحس نفسو عندو حق يتدخل بشؤن مصر الداخلية وحتى بينجحو بالتدخل, ودايما

2- كل المتنافسين على الحكم بيكررو نفس الحاجات:- عايزين نغير الحاكم - عايزين نحارب امريكا واسرائيل

طيب حد يقول عايز يعمل حاجة للبلد زي ازمة السكن - والشغل وبرامج زراعية وصناعية وتكنلوجية لتطوير اقتصاد البلد

بس لاء عايزين يوصلو الحكم وبس

والريس مش كان المفروض يعمل لفة على دول ابو لفة ويحل مشاكل العمال المصريين؟؟

والمصريين اللي رايحين يشتغلو مش المفروض يعدوها على خير علشان اكل العيش

طيب لما يحتاجونا بيقولو احنا اخوة بالاسلام, ودلوقت مفيش اخوة ولا اسلام؟

قارىء said...

الى متى هذا الخبل والهذيان باسم الدين
حظرت حركة الشباب الاسلامية المسلحة في الصومال على المدارس في مدينة "جوهر" استخدام الاجراس اليدوية للاعلان عن انتهاء او بدء الحصص الدراسية.

وقال احد مسؤولي الحركة في المدينة التي تقع على بعد 90 كم جنوبي العاصمة مقديشو ان اصوات الاجراس تشبه كثيرا اصوات اجراس الكنائس وهو ما يتعارض مع الاسلام حسب قوله.

وقال الشيخ فرح كالار ان على جميع المدارس التوقف عن استخدام الجرس وهدد بمعاقبة الذين يخالفون هذه التعمليات.

وقد اعرب مدراء المدارس عن رفضهم لهذا الاجراء ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن احدهم ان المدراء قرروا عقد اجتماع لبحث هذه المسألة رغم اقراره انهم يلتزمون بهذا القرار.

ويقول مراسل بي بي سي في مقديشو ان المدرسين يلجأوون الى اساليب متعددة للاعلان عن انتهاء او بدء الحصص الدراسية من بينها الطرق على ابواب الصفوف او التصفيق او الضرب على الطاولات.

واضاف مراسلنا ان هذا الاجراء هو اخر حلقة من سلسلة طويلة من الاجراءات المثيرة للجدل اتخذتها الجماعات المسلحة سابقا مثل منع النغمات الموسيقية في اجهزة الهواتف الناقلة او مشاهدة الافلام او العاب الفيديو او كرة القدم.

كما قامت الحركة باغلاق خمس محطات بث لبي بي سي في جنوبي الصومال بما فيها العاصمة مقديشو.

وكان تنظيم اسلامي اخر هو الحزب الاسلامي قد منع يوم الثلاثاء الماضي 14 محطة اذاعية في العاصمة مقديشو من بث الموسيقا والاغاني لانها محرمة حسب رأيها.

Desert cat said...

قارئ
انظر لحال الشارع المصرى يا عزيزى هتلاقى البلهاء فيه منتشرين فى كل مكان ويقولوا لك اصلنا بنفذ سنة السنة فى ايه بقى ؟ فى الجلابية المينى والدقن المترين اما النصب وخيانة الامانة فدى واجب عينى له

Desert cat said...

Ms Venus
خايفين يا فينوس
لو المصريين نجحوا فى التغيير مش بعيد يحصل عندهم زى مصر وبالتالى هما كمان كراسيهم مهددة

Desert cat said...

Anonymous
فعلا احسنت استخدام الوصف

Desert cat said...

Anonymous
ههيهيهيهيي
حقوق الانسان ويرأسها ابن القذافى طب بامارة ايه ؟
الخدامة اللى بهدلوها عندهم ؟

Desert cat said...

قارئ
كل ظالم له نهاية

Desert cat said...

karim
الدكتور البرادعى قاعد يلمها من جميع الجهات شباب 6 ابريل شوية وكفاية شوية ودلوقتى اللى بيترحلوا من الكويت
دى الحرب شكلها على اشدها

Desert cat said...

فرعون
ايون وكل واحد يمسك فى كرسيه على اد ما يقدر

Desert cat said...

نبراس العتمة
طبعا كلنا عارفين مدى ارتباط الحكام العرب بكراسيهم وانهم مش يبعدهم عنها الا الموت
فلما يظهر فجأة البرادعى ويبقى حواليه مؤيدين يبقى لازم يتحدوا كلهم علشان اللى يؤيد حد غير الحاكم او ابن الحاكم يا ويله يا سواد ليله

Desert cat said...

Anonymous
هو لم يعلن لكن جميع تحركاته دليل على ايه ؟

Desert cat said...

Tears
هو الحوار اللى قريته فى المصرى اليوم لزوجة احد المرحلين كانت بتقول على النت
بس بصرف النظر حنقول حتى كانوا عاملين مظاهرات هما مالهم ثم انتى ذكرتى الدول اللى قاعدين يشتموها ليل نهار ويقولوا عليها كافرة وحاقدة وبنت ستين فى سبعين مش سمعنا حد فيهم اعتقل او عذب او رحل مواطن مصرى من عنده لمجرد انه يؤيد رئيس لبلده وده وان دل فانما يدل على مدى رعب الحكام العرب من اللى بيحصل فى مصر ولو حصل تغيير

Desert cat said...

AHMED SAMIR
بالظبط يا دكتور
عض قلبى ولا تعض الكرسى

Desert cat said...

عواصف رملية
فاكرة ايام اللى كان بيحصل فى غزة وقرفونا افتحو المعبر والهمج مواطنيهم كانوا بيحرقوا سفارات مصر ويشتموا فى المصريين ولا حد فكر يقولهم هش بعيد يا بقر .. محسسنى ان مصر دى تكية اهاليهم يشتمونا براحتهم ويتدخلوا فى شؤنها براحتهم عالم متخلفة بجد

Desert cat said...

قارئ
لحد ما المغيبين يفوقوا ويعرفوا ان الارهاب مالوش علاقة بالدين

Anonymous said...

معظم تحركات البرادعي تدل على محاولات لإنشاء جبهة تغيير قوية. البرادعي لا زال في أول السطر. و ربما ظهوره في الإعلام و في الشارع هو لاكتساب شعبية تساعد على تقوية جمعية التغيير و قد يرشح نفسه أو يترشح هو إذا نجح مستقبلا في فرض التغييرات الدستورية-- فهو قال إنه سيترشح "بشروط". استبعد جدا أن يترشح البرادعي في الانتخابات القادمة (لأنه سيخسرها--فهو شخص حتى الآن غير معروف سوى لقطاع محدود من الشعب، كما أن الوقت ليس في صالحه، و السلطة الحاكمة ستصارعه بشراسة إذا تجرأ و فعلها) و لو فعل فربما سيقضي على مشروع التغيير مبكرا و تتحول جمعية التغيير إلى "كفاية" أخرى بلا أنياب و ربما يتم تجميده من السلطة بعد خسارته في الانتاخبات مثلما حدث مع أيمن نور. لا أظن أن البرادعي يرى نفسه سوبرمان كما تروج له أحيانا بعض وسائط الإعلام و المدونات لديه قدرة خارقة على التحول إلى بطل قومي في ثانية ليكسب الشعب و يواجه مباشرة السلطة الراسخة و يكسب المعركة. الحماس للبرادعي جيد (بل صار واجبا وطنيا) و لكن زيادة الحماس و التوقعات المتسرعة سذاجة و تعلق بنبتة لا زالت في أول مراحل النمو