ياترى هيتعملوا الهيصة اللى اتعملت لشهيدة المرجيحة ؟


شيع ما يقرب من ألفى شخص من أهالى قرية الشيخ مرزوق بمركز البلينا، جنازة أشرف حامد حلمى «٣٥ سنة»، الذى لقى مصرعه منذ ١٢ يوماً بمنطقة حفر الباطن فى السعودية، بعد أن أطلق مواطن سعودى النار على رأسه
السعودى قتله اصله سمع ان شوية من المصريين اتخانقوا مع اخوه وراح ضرب النار عشوائى قتل اشرف واصاب اخوه وابن عمه وفى التحقيقات القاتل السعودى قال انه افتكر ان دول هما اللى اتخانقوا مع اخوه ، القاتل مش مسجون زى الدكتور رؤوف العربى وزميله اللى اتجلدوا واترموا فى السجن بحجة ان مدمنة سعودية مجهولة الاسم لحد دلوقتى اصل واضح ان اسمها حاجه ابيحه قالت انهم كانوا السبب فى ادمانها .. تهمة اتوجهت لناس واتسجنا واتجلدوامن غير تحقيق او دليل وقاتل حر طليق

وشهدت الجنازة موقفاً مؤثراً أبكى أغلب المشيعين بصراخ محمد «٨ سنوات» نجل القتيل وإلقائه بنفسه أمام الجثمان طالباً رؤية والده، وأثناء محاولة المشيعين تهدئته سقط مغشياً عليه.

مش شوفنا الجماعة بتوع طظ فى مصر وابو مصر والمعارض بالجزمة عاملين مظاهرات ونازلين يجعروا ورافعين المصاحف على اساس انهم طالعين غزوة بدر ويطالبوا بالقصاص العاجل من القاتل وان المسلمين مضطهدين ... ولا القاتل من حبايبهم اللى واخدينهم قدوة ؟؟ مفيش حد منهم ولا من هوات المزايدة على الدماء زايد على دم اشرف .. ولا القتيل اتقتل بيد سعودى مباركة والمفروض اهله يبعتوا برقيه شكر للقاتل ؟؟
محدش قال يا حرااام ده سايب وراه اطفال 8 سنوات و3 سنوات وابنه ووالدة القتيل اللى كانوا هيتجننوا علشان يشوفوه لكن للأسف حتى الرؤية الاخيرة اتمنعوا منها لبشاعه المنظر ... ولا ده مش يشبه لابن شهيدة المرجيحة ولا لازم يكون القاتل من الغرب الكافر ؟؟

Comments

karim said…
انى ازاى تجرؤى وتقولى يتحاسب دة من دولة شقيقة واللى بيشتغلوا هناك عبيد مالهمش سعر, يعنى كمان يشغلوكوم وعايزين تتكلموا مفيش دم ولا احساس, هى دى مصر الحديثة
AHMED SAMIR said…
يا ترى مين السبب في ان احنا بقينا رخاص في الدنيا كدة
حسبي الله و نعم الوكيل
Migo Mishmish said…
لا طبعاً
لان مروة اتقتلت في بلاد الكفر
اما العامل المصري اتقتل في بلاد الاسلام
يعني قتله حلال
وبعدين الراجل السعودي قال انه مكنش يقصده هو بالذات
هو احنا نقدر نزعل بتوع الجاز

وحشتني بقالي كتير ماتكلمتش معاكي. اتمنى انك تكوني بخير
Love,
MishMish
Tears said…
لا طبعا و لا حد ح يجيب سيرته لان اللى حصل مع الشربينى ده كان موقف سياسي و الحكومة ما تصدق تزايد على المتأسلمين
هو استفسار يعني زعلتي على شهداء عيد الميلاد و تسمي مروى الشربيني بشهيدة

الممرجيحة

معلش دي مش تناقض

مروى الشربيني شهيدة العنصرية

شهداء عيد الميلاد شهداء العنصرية

و الي مات دة نحسبة ايضاً شهيد عن الله

يا ريت تفرقي بين شهداء الي ماتو بسبب العنصرية

و بين الي قتلو في السعودية

لأن دي جريمة و دي جريمة اخرى
Desert cat said…
karim
لا انا مش بقول يتحاسب انا بعرض نموذج بس لانى عارفه انهم مش هيحاسبوه ولا حتى هيجو جنبه دول كمان مش بعيد يدولوه جايزة نوبل
Desert cat said…
AHMED SAMIR
السبب سياسة الكيل بمكيالين وتهاونا فى حق نفسنا يا دكتور خلا المصرى مالوش اى قيمة لا بره ولا جوا
Desert cat said…
Migo Mishmish
يا مشموشة احنا بجد نستاهل اللى يجرى لنا لاننا شعب منافق وفى بهايم بيجروا ورا المنافقين ويصدقوهم ولما البلد دى تنضف ده لو نضفت يعنى من المتاجرين بالدين ومن الباهيم اللى مسلمين لهم عقولهم وقتها يمكن تبقى حاجة كويسة

انتى كمان وحشتينى جدا بس اتا مش مستناكى لا تبقى فاضية نرغى سوا بجد وحشتينى
Desert cat said…
Tears
ده الهوجة اللاتعملت لبتاعة المرجيحة حسسونا انها مات وهى بتحرر القدس
Desert cat said…
مواطن مصري
طبعا ازعل على شهداء نجع حمادى لانهم ماتوا نتيجة الغدر
لكن بتاعة المرجيحة دى لا شهيدة و يحزنون
دى واحدة بتتخانق على مرجيحة لابنها ولا عندها ادنى احترام لبلد لاماها وبتعلمها وبتديلها فلوس ولا لاى قوانين
كلام مين اللى متناقض بقى انا ولا انت
وانت قاعد شغال فى اسطوانة اعنصرية اللى مكررها 50 مرة دى بجد كلامك مضحك جدا واضح انك محتاج تعرف يعنى ايه تمييز فى الكلام قبل ما تكتبه
هههههههههههههههههه
Sahran said…
يا قطة شوفي معاي

طبعاً إحنا لازم نشجب أعمال القتل دائماً وأبداً , بغض النظر عن من هو القاتل أو من هو الضحية,,,

بالنسبة لمروة فأنا لا يمكن أن أسمح لنفسي كإنسان أن أتسامح مع قاتلها , بغض النظر عن الحملة المتواكبة معها من الإسلاميين لاستغلال الحدث
أما الأخ المغدور في السعودية فهو أيضاً يستحق منا أن نحزن له , ونرثى لحال ابنه الذي فقد أباه,,,

المشكلة يا قطة فقط في المتاجرين بالدم ,والذين لا يعرفون معنى الإنسانية إلا إذا كان المعتدي ليس منا


تحيااااااااااااااااتي لك


ودمت سالمة
عصام said…
أستاذتى الفاضله كل عام وأنتى بخير بمناسبة المولد النبوى الشريف أما عن مضمون مقالك فقد قال جان بول سارتر فى رائعته(سيد الذباب)قاصدا تفسير سبب إلحاده وكراهيته لله:من أعطانى ورده فسأعطيه ورده مثلها ومن أعطانى رغيفا فسأعطيه رغيفا مثله أما من أعطانى شيئا لاأستطيع أن أرده فسأعطيه كل الحقد الذى فى قلبى. فهل وصلك المعنى الذى قصدته؟
عصام said…
سكتم بكتم
Mai Zamalkweya said…
ازاي تطلبي ان حد يتكلم عن واحد اتقتل في بلاد الاسلام
ازاي تطلبي ان واحد قاتل يتحبس او يتحاكم وهو من بلد المثل الاعلي لكل المصريين وعايزين بلدهم توصلها
ازاي تطلبي من واحد مؤمن زي ده واكيد اخته ووالدته و كل قريباته لابسين خيم يتحاسب علشان واحد اكيد هتكون مراته و اهله لابسين حجاب بس وسافرات مبينين وشهم
والاهم ازاي يهاجموا البلد اللي بتدفعلهم سواء بتوع طظ في مصر و لا مشايخ الفضائيات
ده بركه انه قتله علي الاقل يخف من الكفره اللي في البلد بتاعتنا دي شويه
ربنا يرحمه ويصبر اهله ويصبرنا
ELVIRA said…
اكيد احنا غلطانين لأنه لازم القتيل يكون امرأة محجبة و القاتل يكون على اى ملة غير الاسلام علشان يطلعوا المصاحف ويطالبوا بالقصاص
لا طبعاً عادي جداً .. ليه بقى ؟
لأن سعادتك دول مسلمين في قلب بعضيهم أما دكهم فكفار في مسلمين
و الوضع يختلف رأسياً و أفقياً بين الحالتين سابقتين الذكر
ثم أن إعلام حضرتك و إعلام الدول المجاورة الشقائق ( جمع أشقاء ) بترودولاري النشأة و التمويل و التوجه و النزعة فكيف بالله عليكي - حلوة بالله عليكي دي - يتكلم بكلام ممكن يزعزع علاقات الأخوة المتينة بين الإخوة الأشقاء الذين يتوحدون تحت لواء العروبة و الدين ؟؟
Kontiki said…
:S
افتروا ولاد ****** بفلوسهم واتجبروا على خلق الله ومحدش بيحاسبهم يموتوا و امرائهم يسحلوا مواطنيهم وياكلوا حقوق العاملين هناك وينهوا خدماتهم بمنتهى الغدر بدون سابق انذار ويسيبوا دكاترة يسفوا التراب ولا قادرين يرجعوا ولا ياخدوا مليم من مستحقاتهم
وكمان يقتلوا وييتموا عيال صغيرة
مش فالحين بس الا فى ازياء بدوية عرة وعقول معفنة وشيوخ مرضى ربنا يحرقهم ومتمسحين فى الدين وعاملين انهم صلى الله عليهم وسلم وهم اسفل بشر و وساختهم مالية العالم .
strategicalone said…
انا متهيالى ان اللى يورح البلاد البترو دولارية بيكون عارف انة فى عهدة كفيل فمن حق الكفيل ان يفعل بة ما يشاء على اساس انة هذا ملك يمينة . فسواء قتلة او جلدة او حتة نكحة فلا يجوز الاعتراض او حتى التظلم فما بالك بطلب المحاكمة . انا شايف ان المصريين الذين يذهبون الى هذة الدول يستحقون ما يحدث لهم واكثر لانهم فى الاساس هم من استورد لنا عاداتهم القميئة
مع كل الاسف على اسرهم الحزينة.
شكراً
Desert cat said…
Sahran
يا سهران محدش يقدر ينكر الجريمة اللى حصلت لمروة الشربينى لكن المزايدة على دمها والثورة اللى حصلت وكمان هملوها شهيدة باقصى سرعه وسكوتهم الغير مبرر على الانتهاكات اللى بتحصل فى السعودية ده مالوشغير مسمى واحد النفاق
Desert cat said…
عمو عصام
طبعا وصلنى المعنى يا فندم
Desert cat said…
Mai Zamalkweya
انا بس يا مى بشوف الفرق بين شهيدة المرجيحة وشهيد حفر الباطن
بامانة مستغربة من رد الفعل انا حاسه ان القاتل هياخد جايزة ومش بعيد الجماعه اياهم يطلعوا فى الفضائيات يشيدوا بشجاعته
Desert cat said…
ELVIRA
ربنا يستر بقى وبتوع طز فى مصر مش يحاكموا اهل القتيل ويطلبوا منهم يدفعوا تعويض للقاتل علشان عكروا عليه صفو حياته بزعلهم على فقيدهم
Desert cat said…
على باب الله
بعد حالة الخرس المفاجئ الى بتصيبهم بعد اى مصيبةتحصل للمصريين فى بلد زى السعودية ياريت بقى يخرسوا ويسيبوا الناس حرة فى بلادها وقوانينها ومش يقرفوا فرنسا لما يطلع تصريح بمنع النقاب وسويسرا والمانيا دول عاملين مشاكل فى كل البلاد مش قادرة استوعب البلاد دى ساكته لهم مش بتطردهم منها ليه
Desert cat said…
Kontiki
هو حدي قدر يتكلم معاهم دول الاشقاء اللى بيمولوا جماعة طز فى مصر وبالتالى اى جريمة او مصيبة يعملوها لازم تكون مغفورة ومش بعيد يطلع فتوى بانهم ملايكة
Desert cat said…
strategicalone
هيعمل ايه ما هى بلده قرفاه فى عيشته وبيحفى علشان يرح بلد اوربى ولما بيروح هناك بيعم اسد ويطالب بحقوق مش بتاعته بجد بعض المصريين عايزين الحرق
متابع said…
عدنان الدهان هو خامس مسيحي يلقي مصرعه في الموصل خلال الأيام الماضية. وجاء قتله في إطار سلسلة من الاعتداءات التي يتعرض لها أبناء الأقلية المسيحية في المدينة
لقرون طويلة ظل المسلمون والمسيحيون في العراق يمارسون عباداتهم جنبا إلي جنب في مودة ومحبة.

ولكن ذلك كان قبل الغزو الأمريكي وإطلاق العنان لأحزاب دينية وجماعات طائفية ومذهبية متطرفة لكي تعزف علي أوتار المعتقدات الدينية والمذاهب... فالحزب الإسلامي وحزب الدعوة والمجلس الأعلي للثورة الإسلامية وحزب الفضيلة والتيار الصدري.. لا يجد وسيلة تبرر بها بروزها إلي الساحة في حماية دبابات الاحتلال سوي إثارة النعرات الطائفية وترويج التعصب الديني والمذهبي بمباركة المحتلين.

ويوما بعد يوم.. يتم تفريغ العراق من المسيحيين وهو نفس ما تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس حيث تجري عملية منظمة لتفريغ المدينة من المسيحيين قبل تفريغها من المسلمين.

المواطنة العراقية ليلي بولس تقول إنها اضطرت للهجرة إلي السويد بعد أن خطف مجهولون ابنها، ولولا انها دفعت فدية للخاطفين.. لكانوا قد قتلوه.

وتقول إنه.
Ms Venus said…
تسمحى لى أحييكى جدا جدا جدا على عقلك وتفكيرك واحساسك وضميررررك الصاحى


صدقينى انا قربت ايأس واقول مافيش فايدة

قربت اقول مافيش ناس بتحس وبتفهم وعندها ضمير

متتصوريش اد ايه كلامك بيساوى عندى كتير

على الاقل هقول لسه فى ناس بتفكر صح وبتفهم صح وبتقيم الامور صح
حياة said…
بدون تعليق دم المصرى رخيص قوى خصوصا هالاايام

تحياتى
Desert cat said…
متابع

الناس دى مش ليها الحرية الناس دى تتجمع فى عشة ويتولع فيها
Desert cat said…
Ms Venus
ميرسى جدا لكلامك
ياريت اكون استحقه
تحياتى
Desert cat said…
حياة

احنا اللى رخصنا نفسنا للاسف يا حياة واللى يهون عليه نفسه لازم يهون على غيرة

تحياتى

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز