هو ايه موضوع شهيدة الحجاب ؟؟

السيدة مروة الشربينى 32 عام زوجة لمبعوث مصرى يقيم بألمانيا حدثت مشادة منذ عام بينها وبين عاطل يسمى أليكس يبغ من العمر 28 عام اثناء توجهها له للابتعاد عن لعبه كان يلعب بها طفل من احد اقربائه حتى يلعب بها طفلها واثناء المشادة وصفها اليكس بانها ارهابيه .. يعنى اللعب مش خلصت علشان تروح تاخد اللعبة دى تحديدا لابنها .. الاخت مروة توجهت للمحكمة ورفعت عليه قضية سب علشان قالها انتى ارهابيه ومش بس كدا دى المحكمة كمان حكمت لها بتعويض قدره 28ألف دولار .. وبعد الحكم حدثت مشادة فى قاعة المحكمة قام على اثرها المتهم العاطل بطعنها عدة طعنات اودت بحياتها .. كدا وعليه قامت الدنيا ومش قعدت واليوم السابع طول النهار مش وراه غير نشر اخبار عن مروة عذراً الاخت شهيدة الحجاب ونقيب المحامين الهمام ربنا يعطيه طول العمر وينصره على من يعاديه هاى هيئ بيقول انه هيبعت وفد للدفاع عن مروة شهيدة الحجاب طيب يا استاذ ما تشوف كام محامى كدا حلوين وشاطرين من عندك فى النقابة لحل مشاكلك انت وسامح عاشور بدل الفضايح اللى كل يوم والتانى فى الجرايد دى ؟؟
ولا اعمل معاهم اجتماع لحل مشاكل المصريين اللى نايمين فى الشوارع واللى بيموتوا من الجوع بسبب الفساد اللى منتشر فى البلد ؟؟
الغريب رد واحد بيقول الحمد لله ده اول انتصار للإسلام .. إنتصار لمين يا حبيبى ؟؟ الا هو الانتصار ده مش بيكون بين فرقتين متحاربتين واللى بيكسب فيهم بيكون منتصر ؟؟ هى مروة كانت بتحارب علشان الاسلام ولا علشان حقها واللى لانها فى بلد ديموقراطى اخدته تالت ومتلت كمان ؟؟ يا راجل دى فى مصر بتكون ماشيه فى الشارع وتسمع كلام يشيب له الولدان وان تجرأت وهزأته يتقال شوفوا قليلة الادب واقفه تشتم ولد ازاى فى الشارع اصلها مش محترمة البنت المحترمة بتسمع شتيمتها وتمشى على طول مش تعرف ان صوتها عورة كمان تيجى لها الجرأة ترد
وكل اللى فات ده حاجه و قصة شعار شهيدة الحجاب اللى رايحين جايين رافعينه ده حاجه تانية خالص ... الا هى الشهادة تطلق على اى حد كدا جزافاً ؟؟
الجميل فى الأمر ان المصريين فى المانيا راحوا عملوا مظاهره قدام السفارة علشان شهيدة الحجاب طيب مش عملتوا مظاهره ليه علشان اخواتكو اللى اتكتم نفسهم تحت التراب فى رمضان ولا حد قالهم السلام عليكم اهل الدار .. انا مش بدافع عن قاتل مروة لسبب بسيط انى معرفوش مين الحقيقة ولا يبقى ايه ..انما مستغربة ومتعجبة لكم التفاهه اللى بقينا فيها مش قبل ما نحاسب الناس .. نحاسب نفسنا الأول ؟؟ وهو مين اللى خلا الغرب ياخد فكرة عن العرب انهم إرهابيين مش رجال الدين الجهابذة اللى قاعدين يصرخوا طول النهار فى الفضائيات ويدعوا على الغرب الكافر ويشتموهم وهما صوتهم طالع اصلا بتكنولوجيا الغرب الكافر ده ؟؟ ورجال طالبان العظماء اللى شغالين قتل فى النساء ؟؟

Comments

سمراء said…
لفد فقدت كلمة شهبد معناه منذ اطلقت على كل شخص وافته المنية لاسباب غير طبيعية

ليت ضد تلك السيدة فهي ضحية جرويمة قتل وانما اري انها ليست شهيدة

فالشهيد هو من دافع عن قضية ما وقد قتل من اجلها ( الموقف اختياري )وليس موقفا عارضا

سمراء
Anonymous said…
الأنتصار الثانى للمتاسلمين
من حماس
مش على الصهاينه ولكن على من تضحك
اقروا واتبسطوا
كدت صحافية فلسطينية أن رجال شرطة تابعين لحكومة حماس يرتدون زيا مدنيا حاولوا اعتقالها، أثناء وجودها مع مجموعة من أصدقائها، على شاطئ بحر غزة، قبل عدة أيام.

وقالت أسماء الغول، لـ"العربية.نت"، تعليقا على تقرير نشره مركز "سكايز" للحريات الإعلامية والثقافية، "نعم هذا صحيح. سحبوا جواز سفري أثناء وجودي في بيت إحدى الأسر الصديقة، وأعادوه لي بعد فترة عقب مكالمة جاءتهم، لكنني لم أخرج من البيت منذ هذا اليوم، خوفا من تهديدات غير رسمية بقتلي".

وأضافت أنهم وجهوا لها تهمة "الضحك بصوت عال"، أثناء السباحة مع صديقتها، وعدم ارتداء الزي الشرعي (يقصدون الحجاب)، ووجهوا لها سؤالا عمن حضر معها من أسرتها إلى الشاطئ، وهو ما استنكرته أسماء واعتبرته سؤالا عن عدم وجود محرم معها.

ويتهم فلسطينيون في غزة رجال مباحث يرتدون الزي المدني بمطاردة المجتمع أثناء نزهتهم على الشاطئ أو في الكافيهات والشوارع، تنفيذا لحملة أطلقتها وزارة الأوقاف في الحكومة المقالة باسم "حماية الفضيلة".
Anonymous said…
وقالت أسماء الغول "بينما كنا نجلس في "استراحة الأندلس" على شاطئ بحر غزة مباشرة، توجهت مع عبد العزيز لإلقاء التحية على الصحافي حامد جاد وزوجته الصحافية آمال جاد وأبنائهما الذين يستأجرون منزلا على الشاطئ يبعد عن الاستراحة نحو 70 مترا، ولحظة وصولنا دخل عناصر الأمن الداخلي حديقة المسكن، وقاموا باستجواب الجميع".

وتابعت "صدمت حين رأيت ثلاثة من عناصر الأمن الداخلي يستجوبون عبد العزيز البيومي وحامد جاد حول صلتهم بي، وبعد ذلك طلبوا مني جواز سفري أو بطاقة الهوية، فسلمتهم الجواز".
Anonymous said…
وأضافت أن أحد العناصر الذي كان يرتدي زيًا لونه (بيج) بدأ يسألها عن عائلتها وزوجها ومكان تواجده، ومكان سكنها، فردت عليه "ليس من حقك أن تسألني هذا، فأنت في أملاك خاصة وهذه أسئلة شخصية، وأنت تخالف القوانين"، لكنه أجابها بأنه يؤدي عمله ويعرف القانون جيداً، ثم سألها عنصر آخر يرتدي زيًا أسود عمن أتى معها إلى البحر، فردت عليه متعجبة "وهل أحتاج إلى محرم لأجلس على البحر مع أصدقائي وأمام الناس
Anonymous said…
وأشارت أسماء إلى أن "التبريرات التي أعطاها عناصر الأمن لطاهر النونو حين كلمهم كانت متعددة ومرتبكة، وكذلك التي قدموها لأسماء وجاد، وفي التحقيق مع الآخرين، دون التركيز على تهمة معينة، إذ قالوا في البداية عنهم إنهم "شباب وبنات" غرباء يجلسون على البحر، ثم لأن الفتيات لا يرتدين الزي الشرعي، وبعد ذلك لفقوا كذبًا أنهم نظموا حفلة ماجنة فيها غناء ورقص، ثم لأن أسماء الغول ومي البيومي سبحتا وضحكتا بصوت عال".

وأوضحت "ليس من الغريب أن الضحك والجلوس على الشاطئ قد أصبحا تهمة مؤخراً، فالمتنفس الوحيد لقطاع غزة، يحاول الأمن الداخلي خنقه بعد أن نشر رجاله بين المدنيين، فيقومون بتوجيه تهم وأوامر لهم، مثل ممنوع للنساء الشيشة على الشاطئ، وكذلك سباحة الرجل دون تغطية جزئه العلوي".

وأكدت أسماء الغول أنها لاحظت أكثر من رجل يحومون حول طاولتهم "التي ليس عليها ما يثير الشبهات، أو أي شيء غريب عن عشرات الطاولات الأخرى في الاستراحة"، وتساءلت "نحن في النهاية على الشاطئ وبين الناس؛ فماذا يمكن أن يحدث؟".

ولفتت إلى أن "هناك تيارا متطرفا يحاول فرض وجهة نظره الضيقة حتى في طريقة الاستجمام، فهم يريدون الناس نسخًا عنهم وتابعين لهم في تصرفاتهم، كما أنهم يعتبرون أن كل من يخالفهم فاسد وفاسق، ويستحق الضرب والإهانة".

وأوضحت أن "رجال الأمن اعتادوا اعتقال من لا يعجبهم، ثم يبررون ذلك بأن هناك شكوى إزعاج قدّمها مواطنون وهم يحققون فيها، وهي الحجة ذاتها التي يسوقها الجهاز لإغلاق أي مركز ثقافي أو خنق أي مظهر مدني يعبر عن الحريات الشخصية التي لا تعجبهم، كما فعلوا حين أغلقوا "جاليري الميناء" التابع لوزارة الثقافة في بداية سيطرتهم على القطاع، وادعوا "عن الجيران" أنهم قدموا شكوى ضد مرتادي الجاليري من مثقفين وفنانين".
عودة للأعلى

شكوى من تهديدات بالاعتقال

وأشارت أسماء إلى أنها قدمت شكوى، في مثل هذا الوقت من العام الماضي، إلى "الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" و"المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان"، بعد تلقيها تهديدات بالاعتقال وإلصاق تهم بها، وصلتها من خلال عدد من الصحافيين، بسبب المواضيع والتحقيقات التي تنشرها وتنتقد فيها بعض "المظاهر والممارسات السلبية" في قطاع غزة، لافتة إلى أنهم طلبوا منها أن تنتقد أيضًا "الممارسات السلبية" في الضفة الغربية.

وأكدت أنها لا تستغرب محاولة اعتقالها ومصادرة جهاز الحاسب المحمول، بل تتوقع تطور هذه الحادثة، داعية -في بيانها- التيار المعتدل في الحكومة "الذي أحترم أعضاءه وأجلُُّهم جميعاً، إلى وقف مثل هذه المظاهر التي لا تؤدي إلا إلى تعقيد الحياة الاجتماعية".

واستغرب مركز الدفاع عن الحريات الإعلامية والثقافية "سكايز" ما تعرضت له الكاتبة الصحافية أسماء الغول، "المشهود لها بحياديتها ونزاهتها في تغطية الأحداث على الساحة الفلسطينية، إذ تُعدُ تحقيقاتها الصحافية الميدانية مرجعًا صالحًا ومصدرًا موثوقًا لدى وسائل الإعلام والوكالات المحلية والعربية والأجنبية والمنظمات الحقوقية العالمية، ومنها "سكايز"، لا سيما خلال تغطيتها وقائع العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة".

وأضاف: كانت السبّاقة دائمًا في نقل الصورة الواضحة والبليغة والمؤثرة عن المجازر التي ارتكبتها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني.

وناشد "سكايز" التيار المعتدل في حكومة غزة، العمل السريع لوقف أي إجراء "أمني تعسّفي" يمكن اتخاذه أو "نية مبيَّتة" للتعرض لها، مهما كانت الخلفيات والدوافع، قائلا إنه "يعتبر المس بها اعتداء فاضحًا على الكلمة الحرة وخنقًا لحرية التعبير وزوالا للحريات الخاصة والعامة في القطاع".
Anonymous said…
تعليق مواطن سعودى اتخنق
03/07/2009 م، 10:47 مساءً (السعودية) 07:47 مساءً (جرينتش)
هذه سياسة شوية شوية مثل سياسة حماس مثل الضفدع الذي ان رميته في ماء ساخن سيقفز من الماء الحار لانه لن يتحمل الماء الساخن لكن ان وضعت نفس الضفدع في ماء بارد ثم قمت بتسخين الماء قليلا قليلا فلن يشعر الضفدع بسخونة الماء وعندما يبقى الضفدع في الماء الساخن لمدة فسيموت الضفدع. هكذا هي حماس وهكذا هم الاخوان المسلمين في مصر وهكذا هم كل الجماعات الاسلامية التي زادت بلادنا خرابا عما هي عليها. يا رب، الصبر منك فصبرنا على مصايبنا!!!! خلص راح نموت ونختنق وراح نفقد كل شيء جميل باسم الدين!! امنعوا الضحكة ومنعوا الحياة واقتلونا واجعلونا نعيش ونحن اموات
دة تطرف بردو يا قطة زي ما بعارض تطرف الاسلامين بعارض تطرف النازين


و برة فية قانون و نتظر أن يحكمو لصالح الشهيدة المصرية
ديالا said…
اولا ربنا يرحمها

ثانيا بقي الغرب لما اخدوا الفكره دي عننا مكنش من رجال الدين ولا حاجه

بس عشان هما مش بيحبونا فلازم اي حاجه يبقي سببها احنا

وللاسف احنا ادينالهم فرصه لكده
اظن انك تتفقي معايا
انها امرأة تستحق منا جميعا كل الاحترام

يكفي انها لم تتوانى عن سلب حق لها
فاشتكت و قاضت و انصفت

و اتفهم قصدك
بشأن اقتران كلمة شهيدة بكلمة حجاب

لكنها بكل حال
شهيدة
فقد قتلت دون حقها
سواء كان حجابا أو غيره
ظلت ايجابية
حتى النفس الأخير
و هذا وحده يكفي لاثبات كونها شهيدة

أما عن ثورة الثائرن
فالسبب هو اشمئزازهم من نظرات شعوب الغرب للمرأة المحجبة
و اشمئزازهم من ازدواجية المعايير في أعينهم

فكان رد فعلهم
على قدر غضبهم

تحياتي
محمد said…
قتلها عند أصدار القاضى الحكم عليه بزيادة الغرامه من 750 يورو الى 2500 يورو , داخل قاعة المحكمه وفور صدور الحكم , وهى حامل فى ثالثه شهور وأم لطفل عمره ثلاته سنين و ,اشتكته للمحكمه لانه سبها بأنها عاهره متطرفه فأتبعت الاسلوب المتحضر ولجأت للقضاء
القاتل ألمانى من أصل روسى والالمان يعلموا تماما أن أن الالمان من اصل روسى يلجؤا للعنف دائما
زوج الشهيده والذى يدرس منحه على حساب أحد الالمان ضربه رجل الشرطه بالرصاص فى قدمه معتقدا أنه المعتدى
هذه هى حقائق الحادثه
لم نتهم الشعب الالمانى بالارهاب
أتعلمى لماذا ؟
لأن الالمان المتحضرون لم يقسموا الناس
طبقا لما يرتدوه ,الالمانى الذى يصرف على بعثة زوجها لم يشترط أن تكون زوجته غير متحجبه , هكذا يكون التحضر
وهكذا يكون العدل فى النظر للاحداث
المجرم الالمانى من أصل روسى لم يتشرب القيم من الامه الالمانيه
الارهاب والتطرف هو أن يتصور البعض
أنه واحده صاحب الرأى الصواب
أول تعليق


يعني ضعت ولم أقرأ النقاش
مما يلزمنا أعود
لما كنت في احدى الجمعيات المتفتحة نفتح نقاشا كان أكثر من واحد فينا يفضل أن يكون آخر متدخل لأجل أن يكون رأيه هو الأخير..مكر نقاش

موضوع شهيدة الحجاب، وأسطرة بعض الأحداث وتضخيمها وجعلها رموز هو موضوع ينظر اليه الباحث المتخصص فراس السواح على أنه صنع للأساطير..لأن الأساطير التي وجدناها الآن زي أسطورة الغول، عائشة قنديشة في المغرب، النداهة في مصر ..

بمعنى آخر أن صنع التخريفات من اختصاص هؤلاء ..والمشكلة أن في موضوع شهيدة الحجاب تحريف واضح..إذ الأمر كما يدل على عنصرية واضحة فهو يدل على دولة ديمقراطية لها قانون وعدالة تمشي على الجميع سواء محجبة أو غير محجبة..
هناك نساء كثيرات قتلن في الغرب وهن غير محجبات ماذا نسميهن.. هل نبتدع هرائيات ونسميهن شهيدات السفور
خلينا ساكتين أحسن
مواضيعك قطة تنرفزني
تذكرينني دائما أني أعيش في خم الدجاج بالعالم الثالث

مودتي بدون انقطاع
舞 Zamalkweya said…
طبعا اولا ربنا يرحمها ويصبر اهلها
لكن بعيدا عن الخبر وبعيدا عن لقب (شهيده) اللي مش عارفه علي اي اساس
بس ايه اللي دخل الحجاب في الموضوع
انا قريت الموضوع اكتر من مره اني الالقي حاجه تدل علي الحجاب مش لاقيه
ايه يعني شهيدة الحجاب !!
Hossam said…
صديقتى العزيزة
لاول مرة اكون معك وليس معك
لست معك لانكى لم تكونى معها فى الموقف ولن تعرفى ماذا حدث بمحل الالعاب ودئاما تذكرى ليس من سلتطنا ان نضع انفسنا فى منصب القاضى ونحكم على الناس ومن حقها ان ترفع قضية على الشخص الذى سبها بعيد عن جنسيتة ودينة فهذا حق.
معك فى نظرتك لرجال الدين الذين يصرخون ويستمون بالغرب
انا افهم وجهة نظرك ولكن البعض لن يفهوا قصدك بنض السيدة
تحياتى لكى
والبقاء لله
Anonymous said…
أنا مستغرب يا حنان و شامم ريحة شماتة في المقالة..و اعذريني دي واحدة انقتلت و عندها طفل سنه 4 سنين..يعني على الأقل إبداء التعاطف مع أهلها و مع طفلها اللي اتيتم بسبب عنصرية و سفالة شاب مجرم..و بدلا من أن تنتقديه إذا بك تنتقدي المظلومة الضحية اللي انقتلت لأنها (( يعنى اللعب مش خلصت علشان تروح تاخد اللعبة دى تحديدا لابنها))..

ثم ما علاقة طالبان بالموضوع ؟
هما طالبان اللي قتلوها ؟
و لا إنتي شايفة إنها كانت تستحق القتل لأنها محجبة زي نساء المسلمين اللي بقو كلهم طالبان؟
m5m said…
بصى ياحنان

كل مواضيعك اللى فاتت واللى بتهاجمى فيها رجال الدين وبعض مظاهر التدين كنت باحاول أقنع نفسى ان ليكى فيها وجهة نظر..ولو انها كانت غالبا وجهة نظر شاذة... لكن اللى مش قادر أفهمه خالص وجهة نظرك ايه فى الموضوع ده وليه هجومك على القتيلة وعلى رجال الدين وشايفك متعسفة جدا وليس هناك منطق ولو شاذ تستندين عليه
راجعى نفسك بجد يا قطة

انتى فيه جواكى عقدة من الدين؟
مفكر said…
اسوا مافى اى مناقشه لموضوع ينسب او يستخدم ولو من بعيد مصطلخات دينيه انه يفقد البعض القدره على رؤية الحقيقه ويفتح الشهيه للهجوم والتكفير وسائر الأساليب التى بلينا بها منذ ظهور المتاسلمين
وهذا بؤكد فى الواقع سر رفض العقلاء للحكم باسم السماء لأن الأختلاف فى الراى وهو وارد جدا بين البشر سيفسر على انه معانده للسماء او كفر
الموضوع ببساطه هو ليس الشماته كما فهم البعض من هؤلاء ولا يمكن ان تكون ولكن هو استسهال القاء الأوصاف عمال على بطال ومنها لفظ له قدسيته مثل لفظ شهيد
المرحومه سيده تستحق كل احترام وهى ضحية التعصب الأسود
مهما كان مصدره
ولكن هل تستخق لقب شهيده وهل يجوز النزول برتبة الشهاده الى مستوى عطاء الراس
هذا هو فحوى التدوينه
وطبعا تختلف وجهات النظر ولكن ليس هذا مبررا للتشكيك فى ضمير الكاتبه
فهذا هو ايضا لون من الوان الأرهاب الفكرى المقيت
أنا حر said…
بعتقد الموضوع ابسط من كده
جريمة قتل زي اي جريمة ممكن تحصل في اي مكان في العالم وهنا في مصر كمان ممكن تحصل ويكون اللي اتقتل مسيحية والمسلم وهو بيقتلها يقولها يا كافرة في الاخر او العكس
كانت الدنيا هتقوم ومش هتقعد برده بس كنا هنجبر الكل على الصمت ونطلع نقول ان المشكلة بخصوص اللعبة انما علشان احنا غاويين نفرح نفسنا باي هبل وخلاص ونقول عليه انتصار بنكبر الموضوع
ربنا يلطف بينا
تحياتي
يا قطة دي ماتت من متطرف لا يختلف عن بتوع القاعدة


انا اختلف معاكي في هذا الموضوع
Anonymous said…
وهكذا يرفع المتاسلون شعار الطريق الى القدس يمر بشعر النساء
وبامتناعهم عن الأبتسام
هل بعد ذلك لدى اى عاقل اى شك فى حقيقة ما يقود اليه هؤلاء المجانين
وهل يمكن لعاقل ان يحلم بديمقراطيه او بكرامة مع هؤلاء لقد صدق من قال الديمقراطيه ليست ان يتحدث الرجال فى السياسه بحريتهم ولا يسجنون ولكن ان تتحدث النساء عن الحب فلا يقتلون
هل لدى اى انسان لديه ذره من عقل اى شك فى فاشية هؤلاء
وخيبتهم
واضاعتهم للقضيه
على فكرة السيدة المحترة التي قتلت فهي تعتبر شهيدة او نحتسبها شهيدة عند الله

اولا قتلت على يد متطرف في خارج بلادها

ثانيا كانت تدافع عن نفسها من التهم الباطلة
موافق said…
بلا قضيه بلا بطيخ
المهم الأخلاق ودعا الوالدين
مش يمكن لما النسوان تبطل ضخك ومسخره والرجال يغطوا صدورهم على البحر ربنا يهلك اليهود؟
فكاهه ملونه بس مش سوده اوى said…
يعنهى ولو ان القصه محزنه وتحذر من التعصب الأجرامى الا ان من الممكن نخفف الجو القاتم ده شويه
ونجاول نبتسم
اذا سمحت لنا حماس بذلك
نقول بكرهحنسمع عن شهيدة المنديل ابو اويه
طبعا فتيات التدوين المرفهات ميعرفوش يعنى ايه المنديل ابو اويه وننصخهم بسؤال اول ام سيد تقابلهم
او نسمع عن شهيد الفانله
بعد ان قرر مجاهدو حماس الا ينزل البحر اى شاب عارى الصدر
لما فى ذلك خطوره على قلوب العذارى المغمضات الذين
سيسقطون صرعى الأغراء
وهم يرددون البحر بيضحك ليه وانا نازله ادلع املا القلل
Desert cat said…
سمراء
ناقص بعد كدا اللى هيموت بسبب جرعة هيروين ناقصه يقولوا عليه شهيد
اتفرجى يا عزيزتى غرائب وعجائب
Desert cat said…
Anonymous
انا احيى شجاعة الصحفية اسماء الغول الحقيقة لانها مش سابت حقها للاوباش دول
وان شاء الله تفضل صامدة من اجل كل امرءة تريد الحرية
Desert cat said…
Anonymous
على فكرة انا ملاحظة ان بدء يحصل صحوة للمواطنين السعوديين لانهم اتخنقوا خلاص من الخنقة باسم الدين
Desert cat said…
مواطن مصري
هى مين دى اللى شهيده
ههههههههههههههههههههههه
واح انك محتاج تعرف الاسماء الحقيقة علشان تعرف تسمى بيها الاحداث كويس
Desert cat said…
ديالا
طيب وهما مش بيحبونا ليه متوفقين عنهم سياسيا وثقافيا وغزونا المجال الفضائى بابحثانا العلمية
فعلا ليهم حق يكرهونا
Desert cat said…
وجه جديد د.أحمد عثمان
قتلت دون حقها يبقى لزومه ايه الشو اللى كل واحد حاسس بالعجز قاعد يقول واااو مروة دى نصرت الاسلام وااو مروة حملت لواء الشهادة
وحكمت منين انها شهيدة ربنا وحدة اللى بيحاسب العباد وهو وحدة اللى يقدر يحدد منازلهم
الا تاجر المخدرات اللى مات والشرطة بتطارده برضه ممكن نقول عليه شهيد اصله مات دون حقه ماهى المخدرات دى حقه اللى بيحافظ عليه مش بيربى عليها من تجارتها برضه
Desert cat said…
محمد
شكرا على القصة اللى نقلتها دى
بس ابقى اسال مامتك او اختك فى لحظة صفا كدا عن الالفاظ اللى بيسمعوها وهما ماشيين فى الشارع وخلى واحدة فيهم تروح المحكمة وترفه قضية على اللى قالها لفظ قبيح ده اذا كان المصريين اصلا بيعرفوا يقولوا كلمة عاهره
فاذا كان المتطرف اللى بيستاثر برايه
فالعاجز اللى بيعمل شوو من اتفعه الاسباب فالاولى ليه بالبحث عن علاج للدونيه
Desert cat said…
نبراس العتمة
وده قصدى فعلا من البوست يا شكيب ايه علاقة الحجاب بالقصة كلها مجرد حادث كان ممكن يحصل لاى شخص فى اى مكان
الشو اللى حاصل لا يخرج عن كونه احساس بالعجز زى الصحفى اللى حدف بوش بالجزمة وهو فين دلوقتى ما هو مرمى فى السجن فين المهلالالتيه اللى كانوا بيقولوا انتصر للعرب والمسلمين ؟؟ اكيد نسيوه .. وده تمام اللى بيحصل دلوقتى مع موضوع مروة اللى خلاص بقت شهيدة للحجاب مع ان اصل المشكلة على خناقة للعبة لطفلها مش على الحجاب لكن تقول ايه على العقول
Desert cat said…
舞 Zamalkweya

الفراغ اللى فى عقول المصريين جعلهم يحولوا الحادث من مجرد حادثه قتل لشهيدة الحجاب
على كدا بقى المفروض الراهبه اللى اتقلت فى الصومال من كام شهر المسيحين يقفوا وقفة رجل واحد ويطلقوا عليها اسم شهيدة الصليب
Desert cat said…
Hossam
انا مش حطيت نفسى فى منصب القاضى خالص يا حسام
ولو راجعت كلامى هتلقينى كل كلامى حول الشهادة اللى نولها لها مع انها ماتت من اجل الخناق على لعبة لطفلها يعنى مش كانت رايحة تحرر القدس مثلا
Desert cat said…
Anonymous
والله يا فندم انا مش عارفه مروة ولا بينى وبينها تار بايت علشان اشمت فيها
اما دخل طالبان ايه فارقء البوست وانت تعرف
Desert cat said…
m5m
اهلا محمد رأيك وانت حر فيه تماما واحترمه جدا
مش علشان انا جوايا عقدة من الدين
بس المفروض يا محمد كنت قبل ما تقولى كدا كنت سالت نفسك هل الدين تمثل فى مروة وكام واحد مالوش شغلانه يحفظ كام آية وحديث ويلف يسترزق بيهم ده اسمه راجل دين
هو الرسول كان بياخد فلوس على الدعوة للناس ؟؟؟
Desert cat said…
مفكر
الحمد لله ان فى حد فهم كلامى
مش عارفه بجد جابوا موضوع الشماته ده منين
بس مش مستغربة تدلخهم فى النوايا دول تدخلوا فى حساب ربنا وقالوا ان مروة شهيدة مع ربنا وحدة هو اللى بيحاسب الناس ويحدد مين الشهيد ومين اللى مات بسبب خناقة على لعبة
Desert cat said…
أنا حر
ازاى يا احمد تقول حادثه عاديية لا هى شهيدة انما السائحة الفرنسية اللى كانت ماشية فى امان الله فى الحسين وفجاة لاقيت قنبلة انفجرت فيها دى مش شهيدة اصلها مش كانت حاطة حتى منديل كلينكس على راسها
Desert cat said…
مواطن مصري
هو انت مش عارف الفرق بين بتوع القاعده وبين حداث القتل اللى ممكن يحصل لاى حد فى اى مكان ؟؟؟
طيب خلى واحدة كدا تروح تقاضى حد من بتوع القاعدة وشوف هيجرا لها ايه ولعيلتها كلها مش ليها بس
انما دى مسلمة ومصرية وقاضت الالمانى واخدت منه حق وجاى تقول تطرف ؟؟؟؟
ما تختلف براحتك
هو انا قولت لك لازم تدخل تسقف لى
وجهة نظرك وانت حر فيها
Desert cat said…
Anonymous
اااااااه انا قريت تعليق من سلفية على خبر اسماء الغول بتقولها ممكن تكونى انتى سبب بلاء فلسطين
اه والله قالت كدا
ههههههههههههههه
Desert cat said…
مواطن مصرى
ايه رايك تعمل مزار سياحى للشهيدة المحترمة فى الشارع بتاعكو تخليدا لذكراها حتى يتعرف عليها الاجيال
ولما حد يسالك قوله شهيدة الخناقة على لعبة لابنها

:)))
Desert cat said…
موافق
هههههههههههههههههه
ده اليهود يا راجل مش عملوا ربع اللى عملته عصابة حماس
Desert cat said…
فكاهه ملونه بس مش سوده اوى
طالما بقى الشهادة بتتوزه الايام دى يبقى الحادثه القادمة هنسمع عن شهيد الهيروين والشهيد المشنوق والشهيد صباعه فى واوا
Anonymous said…
مش عارفة واخده موقف منها ليه
بصراحه
معاكي في ان العرب هم الذين اعطوا المفهوم الغلط للدين والحجاب للغرب ليس من اجل شيوخ او مش عارفة من لاني لا اعتبر لانه ممسلمين حقا بل لان العرب هم اول من اضطهدوا المحجبة والمنقبة قبل الغرب سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة ليس لها فرص لا في العمل ولا في اي شي
ثم اي واحد يتقتل غدرا ان شاء الله يحسب شهيد والحمد لله انها ماتت مسلمة متحجبة
Here i'm said…
أيه كم البرود دا .. اه مش مصدقة دا برود .. أنتى ليه مش عايزة تكلفى نفسك و تقرى عن الحادثة .. سيبك من اخبارنا .. شوفى الحادثة من الوكالات العالمية

هوا أعتدى على حجابها و قالها انتى أرهابية .. أول مرة معملتهوش حاجة .. و تانى مرة كررها تانى و رفعت عليه قضية .. كسبتها فى الأستئناف طنعها 18 طعنة .. متخيلة انتى 18 طعنة

أنتى عارفة لما تمشى فى الشارع .. و واحد يطعنك علشان انتى مش محجبة .. ترضيها ؟؟

أنا واحد من الناس حزعل عليكى و الله .. علشان انتى بنى أدمة .. و حقول شهيدة قضيتها
Anonymous said…
أنواع الشهداء:
الشهداء في الإسلام أنواع: منهم شهيد وقتيل المعركة الذي يُقتل في سبيل الله، ومنهم الذي يموت بسبب الأوجاع والأمراض أو الأسباب التالية ـ فيصبر ويحتسب الأجر عند الله تعالى ـ وهي: المطعون؛ الذي يموت بسبب مرض الطاعون، والمبطون؛ الذي يموت بسبب مرض البطن؛ كالملاريا، وانتفاخ البطن، والإسهال ونحوها من الأمراض والأوجاع البطنية، والذي يموت بالسِّلِّ، وصاحب ذات الجنب، وصاحب الهدم؛ الذي يموت بسبب الهدم؛ كأن يُهدم عليه منزل أو جدار ونحو ذلك .. فيؤدي إلى وفاته، والذي يموت حرقاً بالنار، والنفساء؛ المرأة التي تموت بسبب الولادة .. وكذلك الذي يخرج للجهاد في سبيل الله فيدركه الموت في الطريق بغير سبب القتال .. ونحوه الذي يتمنى الشهادة في سبيل الله بصدق ثم يموت على فراشه .. والذي تأكله السِّباعُ والوحوش الضارية .. فهؤلاء كلهم قد سماهم النبيّ -صلى الله عليه وسلم- بالشهداء، وصرف لهم أجر الشهيد، كما في الحديث فقد صحَّ عن النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:" الشهداء خمسة: المطعون، والمبطون ، والغرق، وصاحِبُ الهدم، والشهيد في سبيل الله " متفق عليه. أي قتيل المعركة الذي يُقتل في سبيل الله .. والمطعون؛ أي المصاب بالطاعون.
Anonymous said…
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" الطاعون شهادةٌ لكل مسلم " متفق عليه.
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" كان ـ أي الطاعون ـ عذاباً يبعثُهُ اللهُ على من يشاء، فجعله الله رحمةً للمؤمنين؛ فليس من عبدٍ يقعُ الطاعونُ فيمكثُ في بلده صابراً، يعلمُ أنه لن يُصيبَهُ إلا ما كتَبَ اللهُ له، إلا كان له مثلُ أجرِ الشَّهيد " البخاري.
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" الطَّاعون غدَّةٌ كغدَّةِ البعير، المُقيمُ بها كالشهيد، والفارُّ منها كالفارِّ من الزَّحفِ "[1].
وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-:" يأتي الشهداء والمتوفَّون بالطاعون، فيقول أصحابُ الطاعون: نحن شهداء. فيقال: انظروا فإن كانت جراحتهم كجراح الشهداء تسيل دمَاً كريح المسك، فهم شهداء، فيجدونهم كذلك "[2].
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" الطَّاعون، والغرقُ، والبطنُ، والحرقُ، والنُّفَساءُ شهادةٌ لأمتي "[3].
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" الطَّعنُ، والطَّاعون، والهَدمُ، وأكلُ السَّبُعِ، والغرقُ، والحرقُ، والبطنُ، وذاتُ الجنْبِ شهادةٌ "[4].
وعن عبادة بن الصامت -رضي الله عنه- قال: دخلنا على عبد الله بن رواحة نعوده، فأُغمِيَ عليه، فقلنا: رحمك الله إن كنا لنحب أن تموتَ على غير هذا، وإن كنا لنرجو لك الشهادة، فدخل النبي -صلى الله عليه وسلم- ونحن نذكر هذا، فقال:" وفيما تعدون الشهادة؟ " فأَرَمَّ القومُ، وتحرَّك عبدُ الله فقال: ألا تُجيبون رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم-؟ ثم أجابه هو فقال: نَعُدُّ الشهادةَ في القتلِ. فقال -صلى الله عليه وسلم-: "إن شهداء أمتي إذاً لقليل، إنَّ في القتلِ شهادةً، وفي الطاعون شهادةً، وفي البطنِ شهادة، وفي الغرقِ شهادةً، وفي النفساء يقتُلُها ولدها جُمْعاً شهادة "[5].
وقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-: " أو ما القتل إلا في سبيل الله؟!إن شهداءَ أمتي إذاً لقليل! إن الطعنَ لشهادةٌ، والبطنَ شهادةٌ، والطاعونَ شهادةٌ، والنفساءَ بجمع شهادةٌ، والحَرَقَ شهادةٌ، والغَرَقَ شهادةٌ، وذات الجنْبِ شهادة "[6].
Anonymous said…
وعن راشد بن حبيش -رضي الله عنه-: أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- دخل على عبادة بن الصامت يعودُه في مرضه، فقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم-:" أتعلمون من الشهيد من أمتي؟" فأرَمَّ القومُ، فقال عبادة: ساندوني. فأسندوه، فقال: يا رسولَ الله! الصابرُ المحتسبُ. فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:" إن شهداء أمتي إذاً لقليلٌ، القتلُ في سبيل الله -عز وجل- شهادةٌ، والطاعون شهادة، والغَرَق شهادة، والبطنُ شهادة، والنفساء يجرها ولدُها بسَرَرِه إلى الجنة ـ قال: وزاد أبو العوام سادِنُ بيتِ المقدس ـ والحرق، والسِّلُّ "[7].
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" الشهادةُ سبعٌ سوى القتل في سبيل الله: المَبطونُ شهيدٌ، والغَريقُ شهيدٌ، وصاحبُ ذات الجَنْب شهيدٌ، والمطعونُ شهيدٌ، وصاحبُ الحريقِ شهيدٌ، والذي يموت تحت الهدم شهيدٌ، والمرأة تموت بجمْعٍ شهيدٌ "[8].
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" مَن قُتِل في سبيلِ الله فهو شهيد، ومن ماتَ في سبيلِ الله فهو شهيد .. "[9] مسلم.
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" مَن طلبَ الشَّهادةَ صادِقاً، أُعْطيَها، ولو لم تُصِبْهُ " مسلم.
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" من سألَ اللهَ الشَّهادةَ بِصِدقٍ، بلَّغَهُ الله منازِلَ الشُّهداءِ، وإن ماتَ على فراشِه " مسلم.
وقال -صلى الله عليه وسلم-:" مَنْ سألَ اللهَ القتْلَ في سبيلِهِ صادِقاً مِنْ قلْبِهِ أعطاهُ اللهُ أجرَ الشَّهيدِ "[10]. وذلك لأنَّ الأعمالَ بالنيَّات، وأنَّ لكلّ امرئٍ ما نوى، فمن نوى القيام بطاعة، وكان صادِقاً في نيته، ثم حال بينه وبين فعل الطاعة حائل قاهر .. ناله أجر الطاعة كاملاً وإن لم يفعلها .. فالحمد لله على كرمه، وجوده، وجزيل عطائه، ورحمته
Anonymous said…
كما في الحديث، فقد صحَّ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:" لقد تركتُم بالمدينة أقواماً ما سِرتم مَسيراً، ولا أنفقتم من نفقةٍ، ولا قطعتم من وادٍ، إلا وهم معكم فيه "، قالوا: يا رسولَ وكيف يكونون معنا، وهم بالمدينة؟ فقال:" حبسَهم العذرُ " البخاري. هم معهم في الأجر سواء؛ لصدقهم في الخروج معهم للجهاد في سبيل الله، لكن حبسهم ومنعهم العذر.
لكن أفضل الشهداء ممن تقدم ذكرهم قتيل المعركة؛ الذي يُقتلُ في سبيل الله، مقبلاً غير مُدْبِر، كما في الحديث:" أفضلُ الشهداءِ مَن سُفِكَ دَمُه، وعُقِرَ جَوادُه "[11].
وفي رواية: أن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قد سُئِلَ أيُّ القَتْلِ أشرف؟ قال -صلى الله عليه وسلم-:" مَن أُهرِيقَ دَمُهُ، وعُقِرَ جَوادُه "[12].
وعن نعيم بن هَمَّار -رضي الله عنه-: أن رجلاً سأل رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- أي الشُّهداء أفضل؟ قال: الذين إن يُلْقَوا في الصَّفِّ لا يَلْفِتون وجوهَهُم حتى يُقتَلوا؛ أولئك ينطلقون في الغُرَف العُلا من الجنة، ويضحك إليهم ربهم، وإذا ضحك ربك إلى عبدٍ في الدنيا فلا حسابَ عليه "[13].
ومن سادة الشهداء كذلك، رجل قام إلى إمام جائر، فأمره ونهاه، فقتله، كما في الحديث، فقد صحَّ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:" سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب، ورجلٌ قامَ إلى إمام جائر، فأمره ونهاهُ، فقتلَهُ "[14]. فرب كلمة حقٍّ يصدع بها المسلم في وجوه الطغاة الآثمين، تزيد من حيث الأثر والنفع تلاحم السيوف، وهدير الرصاص
مسلم لا يزال يحتفظ بعقله said…
من حكايات الشهيد المجهول
هل نسينا ان من اساليب غسل مخ الشاب البسيط محدود الثقافه والخبره
واقناعه بقتل الأبرياء هو وعد امراء عصابات المتاسلمين له بالجنه والحور العين بعد الشهاده مثل صكوك الغفران التى كانت تمنحها الكنيسه فى العصور الوسطى وتصوروا شاب لا يجد فرصه للزواج عندما يتخيل هذا النعيم
وفى التاريخ قصة حركة الحشاشين الذين كانوا يخدرون الشباب ليقوموا بالقتل والأرهاب
وهم مغيبون
ومنها اشتقت كلمة مغتال فى اللغات الأوربيه
assassin
من حشاش
محلل عقلانى يكره الغباء said…
انت مش واخده بالك
فى اى مناقشه احشرى كلمه من الدين او كلمة دين نفسها وانت تلاقى اللى قدامك اترعب وانشل تفكيره
ويبدا فى ترديد المخفوظات المعلبه التى تتكرر فى اليوم 100 مره دون ملل او سام
ولذلك فهذه الدروشه المنتشره ليست من التدين فى شىء لأن دافعها الخوف من التفكير او المناقشه بالعقل
وليس الأيمان الحقبقى
بدليل ما تسمعيه من استنتاجات
مخبوله كالتى تقول ان اسماء الغول هى سبب نكبة فلسطين
وبالتالى لو امتنعت النسوان عن الضحك سوف تتحرر فلسطين
لا يمكن ان تقول هذا الا من النوع الذى وصفته
هى غير متدينه حقا ولكنها فى حالة شلل فكرى من الرعب من التفكير
Anonymous said…
لماذا تتبنى بعض النساء فكر اذلالها واستعبادها كأله جنسيه لأشباع رغبات الذكر
فنسمع عن عاشقة الخيام التى تدفن تحتها المراه باسم النقاب فى عملية واد مؤقت الى ان يحس الذكر بحاجته لها فيخرجها لأشباع رغباته
او نسمع من تتهم انثى اخرى تطالب بكرامتها ومعاملتها كانسان بانها اس البلاوى التى حلت بالمسلمين من تخلف وجمود وارهاب
وفساد واستبداد
وشرحنا طريقتين يتم بهما ذلك من وجهة نظر سيكلوجيه
وهناك طريقه ثالثه
وهى ان تقنع هؤلاء النسوه انقسهن بعدم الأمان
العام المبالغ فيه
فى المجتمع وبالتالى يبررن قسوتهن على الأنثى الأخرى مثل بناتهن بانه الخوف عليهن
m5m said…
شكرا على ردك ياحنان ولو انك دخلتى فى موضوع مختلف وهو التكسب من الدعوة وهو ما أتفق معاكى فيه تماما وأراه نقطة ضعف كبيرة فى كل الدعاة على الساحة

لكنى فى صلب الموضوع أختلف معاكى فى تحميلك مسئولية النازية والتطرف السائد فى الغرب الى رجال الدين سواء التقليديين أو الدعاة الجدد لأن النازية والتطرف ضد ماهو غير أوروبى أو ألمانى قديم جدا وليس لرجال الدين علاقة به الا عجزهم عن تغييره اما لضعف مستواهم فى الدعوة أو لانصياعهم للتوجهات السياسية للدولة

أما موضوع شهيدة أو غير شهيدة فأنا شايفك بلا منطق فيه الحقيقة فهناك حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم معناه من مات دون ماله فهو شهيد ومن مات دون عرضه فهو شهيد ومن مات دون نفسه فهو شهيد

والقتيلة ماتت دفاعا عن نفسها وعن عرضها

(كان القاتل يمد يده على رأسها وينزع حجابها
فبالتالى هى تعتبر شهيدة ولا نظكيها على الله هو أعلم بها

موضوع التغطية الاعلامية الفجة عادتنا فى كل موضوع ومش حانشتريها وان كان رأيى الشخصى ان لازم ضجة وضغط دبلوماسى منظم لحفظ كرامة كل مصرى وحتى لا نقع فى نفس خطأ تبويس اللحى بتاع رجال الدين والشيخ اللى بيحضن القسيس قدام الكاميرا ويتفوا على بعض فى سرهم

قدتكون شهيدة أو لا تكون.. ماذا يضيرك فى هذا ياحنان؟
Anonymous said…
هؤلاء البلاوى
اسرائيل تاكل كل يوم قطعه وراء قطعه من الضفه الغربيه
وهؤلاء البلاوى
يرسلون مجاهديهم الى داخل البيوت
فى غزه ليمنعوا النساء من الضحك ويتاكدوا انه لا يوجد رجل على البحر عارى الصدر
ولا يهمهم مايجرى فى الضفه بالعند فى اعداءهم هناك
مش اليهود لا سمح الله وانما فتح
هل فى الدنيا خيبه ابشع من هذا
يا ترى لو حد قال لواحدة مش محجبة في مصر يا شرموطة .. و رفعت عليه قضية .. ها تاخد كام تعويض ؟
قارىء بين السطور said…
حلو اوى وهكذا اختزل الدين فى غطاء الراس
وطلع كل واحد شهيد
وانه من الصعب تلاقى حد مش شهيد
اما اختزال الدين فقد وضحه مرشد المحظوره بانه رمز لقرب وصولهم للسلطه
واحييه لصراحته
كلة شهيد دى بقت بتطلق على كتير جداااا بدون وجه حق
هذه السيده لها ميته شريفه دافعت عن حقها
ولكنى لا ارى ان نطلق عليها شهيده فليس اللقب بالسهوله دى
Desert cat said…
Anonymous
لا والله انا مش واخدة منها موقف انا لا عارفها ولا بينى وبينها تار بايت انا بس بوضح مدى الجهل والفراغ اللى مالى العقول
وبما انك مسلم او مسلمة متدينة اكيد عارفين مين هما الشهداء
مش اللى ماتت فى خناقة بسبب لعبه
Desert cat said…
Here i'm
هههههههههههههههههه
ههههههههههههه
والله انت شكلك لا قريت ولا فهمت حاجه وشكلك الموضوع واحد اهبل حكا لك على القهوة وجاى تردد كلامه ده حتى امها لما اتكلمت عن الحادثه قالت ان الموضوع بدأ فى حديقة بسبب اللعبة اللى كانت عايزة ابنها يلعب عليها
دجه فى الفاستكاوليا خالص
يخربيت الجهل
Desert cat said…
Anonymous
طيب الحمد لله فى جميع الردود اللى ذكرتها لا فيهم شهادة قطعة قماش ولا شهيدة خناقة ولا شهيدة لعبة لطفلها
يعنى الحاجه مش ماتت لا بطاعون ولا محروقه ولا ماسكة سلاح وواقفه تحارب هى اينعم والحق يقال كانت بتحارب من اجل التعويض ودى مصيبة العرب فى اى مكان خارج مصر لو حد قالهم بخ يروحوا يقاضوه طالما فيها تعويض عن ما حد حوش
Desert cat said…
مسلم لا يزال يحتفظ بعقله
وهو ده بالظبط اللى بيحصل للعيال اللى بتروح تفجر نفسها ولا مسجلين الخطر اللى مقضيين عمرهم فى السجون ويعشموهم بالجنة لما يعملوا عمليات انتحارية
Desert cat said…
محلل عقلانى يكره الغباء
انا لما شوفت تعليق السلفية ده على الخبر فى الحقيقة انتابتنى حالة ضحك هيستيرية مش معقول العرعرينا عطلت العقول بالشكل ده
Desert cat said…
Anonymous
ههههههههه عاشقه الخيام ولا عاشقه النقاب دى واحدة قالوا لها يا حبيبتى انتى عورة وعار اوعى تفكرى تتنفسى اصلك هتدخلى النار قالت سمعا وطاعه لما قالوا لها تعالى نجوزك لفحل تمسحى له الحمام وتخلفى له اطفال وتضاجعيه اخر الليل قالت سمعا وطاعه وبالتالى احساسها بالدونية اساسا جعلها تعشق قطعة من القماش
Desert cat said…
m5m
انا مش خرجتك بره الموضوع ولا حاجه يا محمد
هو مين اللى بيوصل صوتنا للغرب او بيوصل لنا صوتهم ؟؟ مش الاعلام ؟؟
ومين اللى طول اليوم قاعد يصرخ فى الإعلام ويرهب ويتوعد ويشتم فى النساء العورة ؟؟ ومين اللى قاعد يهدد ويتوعد اللى تخرج حتى للتعليم ومرة يشوهوا وجهها ومرة يهدموا المدارس ومرة يقتلوهم نفسهم مش دول برضه صورة للإسلام والفضائيات بتنقل كل ده على مرأى ومسمع من الجميع يبقى الصورة السيئة دى مين المسئول عنها ؟؟
مروة مش شهيدة يا محمد لان مروة كانت بتتخاننق على لعبة لابنها .. وقاضت الولد ودخلت المحكمة واتحكم لها بتعويض ؟؟ يعنى لا ماتت بطاعون و لا ماتت غرقانة ولا ماتت فى حرب ولا ماتت وهو ملقعها هدومها وبيغتصبها علشان نقول عرضها .. دى مشاجرة حصلت بينها وبينه زى آلاف المشاجرات ما بتحصل .. يعنى الحوداث النهاردة نشرت ان واحد قتل واحد تانى بسبب 4 جنيه .. نهلل احنا ونقول شهيد الـ 4 جنيه ؟؟
فى تفجيرات الحسين يا محمد ماتت فرنساوية .. الدنيا مش قامت ومش قعدت ليه وكل قعد يهلل ويقولك دى شهيدة مع انها ماتت بفعل الارهاب نفسه مش مجرد حد قالها يا ارهابية ؟؟
الراهبه اللى ماتت فى الصومال من كام شهر كان المفروض العالم ينتفض كله ويقولك دى شهيدة الصليب ؟؟
اللى حصل فى المانيا حادث كان ممكن يحصل فى اى وقت واى مكان ليه بقى المزايدة دى وكانها كانت فى غزوة بدر
Desert cat said…
Anonymous
هما مالهم هما باسرائيل هما كل همهم غزة يبيدوها عن بكرة ابيها
هنيه شكله بيحقق مخططه باقصى سرعه
Desert cat said…
على باب الله
كانت اللى تم التحرش بيها فعلياً اخدت تعويض يا عزيزى
اصلا العرب بره مصر ما بيصدقوا اى حد يكح معاهم علشان يجروا على المحاكم يرفعوا قضايا لانها فى كل حالات السب بيتحكم لهم بتعويض
مفيهاش حاجه بقى لما يرفعوا كل شهر قضية على حد واهى فلوس ببلاش
والله المفروض الدول الاجنبيه تمنع دخول المصريين بلا اسفاف بلا قلة ادب
Desert cat said…
قارىء بين السطور
والله الراجل ده بالرغم اختلافى معاه جزئيا وكليا الا انى ايضا احييه
اصله مش تدخل فى المزايدة الحاصله دلوقتى على الشهدات اللى بتتوزع
عمال على بطال على كل واحد يموت دى
Desert cat said…
عايش... ولكن !!!!
ازاى يا علاء بتقول كدا وهى اللى كانت بتجاهد فى ساحات المحاكم من اجل لعبة لطفلها
دى شهيدة واللعبة الجماد اللى تم الخناق عليها دى كمان شهيدة
Anonymous said…
اهلا اهلا
مش عاوزه اقولك وحشتنى لانك بصراحه مش بتلحقى توحشينى لانى مش ناسيه دعواتى ليك ... يارب ماتشوفى سعاده لا فى دنيا ولا اخره ياااااااااااااارب .. واحب ابشرك بحاجه دا انا خليك على الاقل 10 يشاركونى فى الدعاء ده .. لا وايه وصيتهم يكون فى وقت اجابه الدعاء اللى طبعا مش عارفه هما امتى .. ابقى اصألى هما امتى
Here i'm said…
من البى بى سى ..

http://www.bbc.co.uk/arabic/worldnews/2009/07/090705_ah_racist_attack_germany-tc2.shtml

قال الإدعاء في مدينة درسدن الألمانية إن الشاب الألماني البالغ من العمر 28 عاماوالذي وجه طعنات قاتلة الى امرأة مصرية في الحادية والثلاثين من عمرها في قاعة إحدى المحاكم قد فعل ذلك بدافع عنصري.

يبقى الهدف إيه .. عنصرى مش مرجيحة
Desert cat said…
Here i'm
هو انت بتاخد الكلام بالشبه وبتحكم عليه يعنى علشان لمحت كلمة عنصرية فى الموضوع يبقى كدا عنصرى ههههههههههههه
يا راجل ده ابو مروة بنفسه قايل فى تصريح امبارح على مصراوى ان بنته اتصلت بيه يوم الخناقة اللى كانت فى حديقة الاطفال وحكت له انها اتخانقت مع المانى على مرجيحة لابنها والالمانى قالها انتى ارهابيه .. ابوها قالها بلاش مشاكل ومش توصلى الموضوع للقضاء وهى قالت له فى المكاملة ان الشرطة الالمانية هى اللى حضرت وقت الخناقة وهى اللى وصلت الموضوع للقضاء
ابوها كداب وانت اللى صادق صح
:)))
Desert cat said…
Anonymous
ميرسى خالص بجد على الاهتمام الجارف ده وانتى مفضية نفسك ليا وقاعدة تلمى فى الناس علشان تدعو عليا وجميل اوى رقم عشرة ياريت بقى تكثفوا اكتر من دعائكم اصله بيوصلنى للاورجازم
السلام عليكم

لماذا لا ندافع عن حقها فى الحياه وحقها الا يتم شتمها
هل نتقبل الشتم بلا اى رد فعل

لا ادرى ما الهدف من السخريه منها لانها طالبت بحقها فى المحكمه ام انه المطلوب منها ان يتم سبها ونزع حجابها بالقوه ثم تسكت

وهل قتلنا فى الخارج مجانا لا يجب الدفاع عنه؟
هل من يدافع عن حق احد افراد البلد فى الحياه يكون ارهابيا
ما معنى الارهاب فى نظرك اذا

اتمنى ان نكون موضوعيين بدلا من خلط الاوراق كما فعلتى فى كلامك

هل اذا حدث العكس فى بلدنا وقتل احد المصريين المانيا بعدشتمه (ونحن نرفض ذلك طبعا)
هل سيسكت الالمان
وهل اذا رفض الالمان الموقف هنا يكون من حقهم
اما اذا فعلنا نحن فنكون مجانين

هل اذا كانت هى اختك هل كان رد فعلك نفسه
Desert cat said…
م/محمود فوزى

هو مين اللى شتمها ؟؟؟
طلع سطر واحد كدا فيه شتيمة ليها ؟؟
بالنسبة لو المانى اتقتل فى مصر ده انت عندك قائمة بالارهاب اللى حصل للسياح فى مصر من 96 حتى الفتاة الفرنسية اللى عمرها 17 عام من 5 شهور بالظبط
فرنسية واتقلت بفعل الارهاب فى خان الخليلى حسيت انت دلوقتى باهلها وبحرقة قبلهم عليها ؟؟ ولا دى فرنسية مش مهم
وليه الفرنساويين مش راحوا عملوا مظاهرات قدام السفارة ؟؟
انا اخواتى بره مصر بالمناسبة بس لانهم محترمين وبيعرفوا كويس يحترموا قوانين البلاد اللى عايشين فيها اهل البلاد ده بيجلوا لهم كل احترام وتقدير وبيحلفوا ويتحالفوا بحياتهم لما بيشوفوا نموذج لمصرى همجى فى بلادهم يقولوا مش كل المصريين همج لان عندنا صديقات مصريات قمة فى الاحترام ومعلمين اطفالهم يعنى ايه يترفعوا عن اللى فى ايد غيرهم مش بياخدوهم ويروحوا يتخانقوا لهم على اللعب
راجع التاريخ كويس علشان تعرف كام اجنبى اتقتل على ارض مصر يمكن تجرب حرقة قلب اهاليهم
XMNJJ said…
بصراحة استغرب من كاتبة / كاتب المقالة وطريقة تفكيره

ألا يكفي لأن تكون شهيدة أن تكون قتلت من أجل إسلامها أو دفاعا عن حقوقها؟

لو كنت أنت في مكانها أو نقل أحد أقربائك المقربين ، هل كنت ستكتب أو تكتبين هذا؟

كان سيكون من النافع جدا أن توفري أو توفر سخريتك في شيء مفيد يفيدنا ويفيد الإسلام والمسلمين ويفيد أبناء مصر بدلا من السخرية من هذه الموضوع

لا نقول إلا رحمها الله وأسكنها فسيح جناته وألهم أهلها الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون


كلمة أخيرة
فكر أو فكري بابنها اليتيم الأم
Desert cat said…
XMNJJ
ومفكرتش ليه فى الدكتور رؤوف العربى اللى بيتجلد ومرمى فى سجون السعودية
مش ليه اهل واولاد هو كمان ؟؟؟
ومفكرتش ليه فى الفرنسية اللى اتقلت على ايد الارهابيين فى خان الخليلى ؟؟ مش ليه ام واهل هى كمان ؟؟
مجرد خلاف تافه على مرجيحة والقضاء الالمانى حكم لها بتعويض كبير من عاطل
بقدرة قادر اتقلب لانتصار للاسلام
ده ايه تفاهه العقول دى
لماذا البعد عن اصل الموضوع
واذا اقتربتي منه يكون بالسخريه فى موقف لا يحتملها

سيده قتلت
فهل قتلها حلال؟
انتى تحاولين تبرير عمليه القتل -لا ادري لماذا

اصل الموضوع انه نزع حجابها وشتمها وحكم القضاء الالمانى لها
فهل انتى تقولين انه لم يتم اهانتهالانها مسلمه فانتى ادري من القضاء الالماني

الجماهير تطالب بالقصاص من القاتل ومحاوله منع تكرار ذلك
ولم يطالبوا بقتل الالمان
فهل هذا يعتبر جريمه
هل التعبير عن رايه جريمه

قتل الاجانب الذى حدث فى مصر مرفوض واعلن الجميع عن ذلك بينما انتى لم تبرري عمليه القتل
بالاضافه الى انه اذا كان هناك قتل حدث هنا فهل هذا يبرر القتل هناك

من قال لكى انهم لم يتحركوا للقصاص فى اى عمليه فى مصر

عمليات القتل التى حدثت اخيرا . . اليس من المحتمل ان تكون عمليات من الخارج بعيدا عن جماعات المسلحه التى اختفت تقريبا من مصر
Desert cat said…
م/محمود فوزى
هو فين البعد عن اصل الموضوع ده الواضح ان حضرتك اللى مش عارف اى حاجه خالص عن الموضوع اللهم الا اذا سمعت ان فى مظاهره النهاردة فى اسكندرية علشان واحدة اتقتلت فى المانيا اصل واحده قالها يا ارهابيه
ده ابوها قايل بنفسه فى التلفزيون ان اصل اتلمشكلة بدأت منذ عام ونصف فى حديقة للاطفال بسبب ارجوحة لابنها ؟؟
بلاش كلام ابوها وكلام وسائل الاعلام طول الايام اللى فاتت
ده كلام والدتها النهارده اهو

وحكت الأم الحزينة لمصراوي قصة ابنتها مع المتطرف الألماني، الذي قتلها، وهي في شهرها الرابع من الحمل قائلة "بداية الواقعة كانت في العام الماضي عندما كانت في حديقة عامة في ألمانيا وقابلها هذا المتطرف الألماني في الحديقة، وكانت تريد أن يلعب ابنها مصطفى - وكان عمره في ذلك الوقت عامين - على مرجيحة، لكن هذا الألماني رفض واتهمها بأنها إرهابية
---------
اهلها كدابين صح ؟
طيب انت جبت منين الكلام بتاعك
كنت شاهد عيان على الحادث ؟؟
Anonymous said…
والله هو ما أراه منكي انت هو تعصب وتطرف أعمى لرأيك وكأنه هو الصواب المطلق
رأي أنك متطرة ولا ينتظر منك خير
لا أنتي ولا هما

الله يخرب بيتكم كلكم
احنا شعب متسامح جدا فى كل حاجةالا الدين
يعني فى داهية البنات اللى بيتحرشوا بيهم و فى داهية ضحايا العبارة لكن مش فى داهية الاخت مروة الشرابيني
لاننا عندنا هوس ديني خصوصا بالأسلام

Popular posts from this blog

قميص دهشور

كل تحرش وانتوا طيبين