الدين .. المال.. السلطة

تحديـــــــــــــــث
أصدقائى الأعزاء المدونين والمدونات
سؤال جديد على مدونة برنامجنا الإذاعى
أنت تسأل والكمبيوتر يجيب
الذى يذاع يومياً الساعه 9.10 صباحاً على إذاعة البرنامج العام
ما عدا يوم الجمعه
والسؤال هو
ماهو الأختراع الذى تحلم بظهوره ليحل مشكله تزعجك ....يحل المشكله التى تؤرقك وتصبح الحياه بطعم الفراوله
فى أنتظار آراء الجميع
************************************************************
الدين .. المال .. السلطة


ثلاث محاور أساسية تسهم بشكل مباشر فى جميع المشكلات فى مصر, أو بالأحرى هى أساس مشكلات مصر, وكل تيار من التيارات الثلاثة يسعى بقوة الى القضاء على التيارين الأخرين وتختلف طرق الصراع بين التيارات الثلاثة مرة بالتحالف او بالتصارع, فنجد ان المال يشتري السلطة للقضاء على التيار المعارض أو يرتدي المال العبائة الدينية للفوز بتأييد الأغلبية الشعببية فيفوز فى معركة السلطة, أو تأتي السلطة بنفوذها وقوتها لترهب كلا من التيارين او تتحالف معه ضد الآخر لكسب موقف ثم سرعان ما تجهز على التحالف بنفس الاسلوبهى كلها لعبة تحالفات والخاسر الوحيد هنا هو من يصدق كلام أو شعارات هذا اوهذا .....لان الكل فى النهاية لايسعى إلا لكسب موقف ما لغرض ما ....لاتوجد فى مصر مشكلات سوى هذه التيارات ..... فالعالم من حولنا أصبح صغيرا جداً و لم تعد العقول المفكرة أسيرة للحدود الجغرافية, بل أصبحت هذه العقول المفكرة حكراً على الدول المتقدمة التي تتبع شتى الأساليب لاستدراجها و الحفاظ عليها , خلافاً عن الدول المتخلفة, فهي غير قادرة على استثمار هذه العقول المستنيرة .. بل وتلفظها خارجها بطريقة أو بأخرى .. بخلاف تدخل بعض من يدعون التدين .... و لولا تدخلهم بالحياة السياسية لما حدثت كل هذه الشروخ في المذهب الواحد ولما انقسم المجتمع إلى متطرفين بين يسار ويمين ....فالبعض اتجه الى نبذ الدين نهائيا والبعض يريد العودة به الى مئات السنين .....عذرا, لم يعد رجال الدين يهتمون بقيم الدين بقدر اهتمامهم بالسلطة والامثلة كثيرة ... .. فبدلا من نشر الوعي نراهم ينحازون الى طرف ضد طرف ويدعمون طرفا ضد طرف وهنا يبدو دعمهم الواضح للصراع السياسي فى الاصل, الديني فى الشكل, للحفاظ على مكانتهم كطبقة مميزة وايضاً لنشر فكر يتبعه من لا يريد ان يكلف نفسه ولو قليل من الوقت للبحث فى الكتاب المنزل من الله سبحانه وتعالى ... فيبدأ فى سجن عقله للسعي خلف من يقدم له الدين جاهزا حتى وإن كان به اخطاء .. فضلا يا من تتبعونهم.. تفكروا قليلا واطلقوا سراح هذا العقل المسجون ودعوه يفكر ويستكشف بنفسه ...فكل صاحب عقل يستطيع أن يميز وأن يفهم أنه ليس كل من يرتدي عبائة الدين يشغله الدين أو الناس, ولكن الهدف الاساسى هو المصلحة الشخصية سواءا السلطة أو المال ..فمهلاً أعزائى ألقوا نظرة سريعة على مجتمعنا. أين نحن؟ ....نحن نتارجح على حبال من يتمسكون بالسلطة من جهة والدين من جهة اخرى ... فهل آن الاوان ان تتحالف تلك القوى للعمل لمصلحة مصر وليس لمصالح شخصية تهدف او ترمى لأشياء أخرى على الرغم من شعاراتها والتى يتبارى الكل فيهم للاعلان عنها؟

-------------------------------------------------------

المقال بتاعى فى مجلة مصر الجديدة الالكترونية
http://masrelgedeeda.blogspot.com/

Comments

مهو المشكله الكبيره يا قطه هو البعد عن فهم الدين الصحيح
لو كنا فهمنا ديننا بجد ما كان هناك صراعات
لكن كما قلتي
الأطماع
كله طماع
وأصبح الدين بدلا من أنه أسلوب حياه فإنه الآن وسيله للبعض لتحقيق الأغراض الشخصيه
وهو ما دفع البعض اما إلى تركه أو البحث عن العلمانيه أو تفضيل اتجاهات اخرى
يعني هؤلاء كانوا السبب في اتخاذ الناس مسارات أخرى يمكن ان توصلهم إلى جهنم
...
جيت أعلق لقيت نفسي تقريبا بكتب نفس كلامك !!!
MATRIX said…
لاسف !!!حلول حضرتك موش حتنفع اساسا فى مصر خصوصا فى الوقت الحالى ..جميعنا نشاهد الجميع يريد ان يدافع على عقيدته ويريد كل شخص ان يمتلكها..ولاسف مرة اخرى ويبدو الاحباط مسيطر..ولكن لاسف الناس موش حتتغير من وجهة نظرى المتواضعة
...........................
www.tecno-news2.blogspot.com
MATRIX said…
انا اسف على الاحباط دا ..بس برده نتمنى لحضرتك ومدونتك الناجحة المذيد والمذيد ..شكرا لحضرتك
MATRIX said…
على فكرة
انا ضفت مدونة حضرتك عندى علشان الناس تنونو معايا
www.tecno-news2.blogspot.com
mregypt7 said…
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يا قطه الصحراء بصى دلوقتى كله اصبح يفتى اللى له واللى مالوش بيتكلم وخلاص
مصر دلوقتى اللى معاه سلطه ونفوز هايعيش زى الفل ولا هايدرى باى حاجه وده لان السياسه عندنا من الاول غلط بكل اللى انتى شايفاه حولينا ده
والدين واللى بيتكلم عن الدين طبعا ولا يعرفوا حاجه عنه وكله بيظبط عشان يمشى مصلحطه
ماشيين تحت مبدا ما تريح الزبون
ربنا معانا
منتظر تشريفك وتنتويرك لمدونتى
مع خالص تحياتى
الباش مهندس بوحميد
david santos said…
Hello, my friend!
I loved this post.
Happy day
nody_1987 said…
المقال جميل يا قطه
اسلوبه هايل
انا متفقه عاكى
احنا بنرقص على السلام
والبهوات التانين ماشين بمبداء الى تغلب به العب به
الدين ماشى نلبس العبايه
الفلوس ماشيه
نديهم فلوس
وطبعا الكل بياخد الاذن من امن الدوله
Tamer Nabil said…
انا مع حل المشاكل

ولكن دون استخدام اى الفاظ تعبر عن انتماء لااى جهة

نفسى اشوف واحد عاقل متدين علمانى يجمع بداخلة هذة الاشياء ويعرف كيفية الحل والبحث عنة بعيد عن الانتظار و وتكفير كل جهة لااخرى


تحياتى
ازيك ياقطة

انتى عارفة يا قطة انك بتقلبى على الواحد الاحساس بالقهر فى مجتمع اللى يعيش فية لازم يكون معاة يأما سلطة يا مال وفى الزمن دة الدين كمان بيجيب مال وطبعا انتى عارفة ازاى؟؟؟؟


وتحياتى لموضوعاتك الهامة جدا
الدين - المال - السلطه
انتي فعلاً قدرتي تعبرى عن احوالنا ونقطه التمركز فيها هماالـ 3 حاجات دول يا أما ناس متخفيه تحت عباءة الدين او ناس معاها فلوس وبتشترى بيها إلى بخدمها أو ناس معها سلطه وتتحكم بيها فى الناس وتدوس على رقابهم وهو ده الزمن إلى احنا عايشين فيه دلوقت ومعتقدش انهم ممكن يجتمعوا ويفكروا فينا لان كل واحد منهم مشغول بأغراضه الشخصيه ومبيفكروش غير فى حاجه واحده نفسهم ثم نفسهم فقط
منقدرش نقول غير اللهما عينا على الاتى وما نحن فيه اللهما وفقنا بما نحنو فيه وبما نحنو عليه بارك الله فيكى وربنا يكون فى عوننا جميعا
...
بسم الله الرحمان الرحيم
ندعوكم الى التعاون من اجل ديننا ونبينا نتعاون يوم واحد فى التدوين لننشر فيه ديننا ننتظر قدومكم
عزيزتي قطة الصحراء
قد أختلف معك في موضوع تناوب الصراع و الخلاف بين الثلاث قوى، فسلطة القهر مع رجل الدين الفاسد مع رأسالمال الانتهازي ثلاثي لا يزدهر الا معا، ثلاثي فرعون و هامان و قارون، و حتى ثلاثي السادات، عمر التلمساني، عثمان أحمد عثمان ، الكل واحد، و ان اظهروا خلافا
بالغ تحياتي و تقديري
مهو يا قطه لو الحكومه او الناس عارفه دينها كويس مكنش يبقى فيه مشكله ولا صراعات بين التلاته
بوست جميل يا قمر احييكى
سنووايت said…
الدين
المال
السلطة

صح السياسة في مصر بتتارجح بينهم
واعتقد المال والسلطة وجهان لعملة واحدة
وحديثا انضم لهم الدين بعد الفتاوي التفصيل اللي بنسمعها كل يوم
واكيد ان الاوان او بمعني اصح المفروض يلحقوا قبل ما يفوت الاوان
بوست مميز يا قطة
سمراء said…
اتفق معك تماما في تحليلك للوضع السياسي في مصر
واعتقد ان الناس سيطلقون عقولهم للتفكير وتمييز الحقائق
اذا شبعوا حيث انهم جياع
واذا تعلموا حيث انهم جهله
اشكرك
سمراء
الربان said…
تحياتي

أولا : الف مبروك علي نشر المقال و بالتوفيق الدائم ان شاء الله.

في رأيي اننا بالفعل نتأرجح بين التيارات الثلاث... قديما قالوا ان فلان وقع بين المطرقة و السندان..كناية
عن مواجهته الشديدة لعنصران غاية في القوة....اليوم نقول المطرقة و السندان و النار....

ماذا لو تضافرت الجهود سويا لخدمة مصر
و الشعب المصري الذي هو صمام الامان لكل من هذه العناصر....

تحياتي و تقديري
WhItE HeArT said…
قطتنا اللي بألف اسد ايه اخبارها ؟؟

اعتقد ان الموضوع اتطرح بشكل اكتر من رائع الحقيقه

بس مش عارف ليه انتي تناولتي الجانب السيء لل 3 تيارات دول ومحاولتيش توضحي الجانب الكويس حتى

بس استني هنا انتي لسه مغيرتيش الاغنية اللي بتركبني العصبي دي انا بحس ان في حد بيجري ورا اللي بتغني بجد وورا الملحن كمان

أما بالنسبه للاختيارات فاعتقد ان اشعة الليزر تحتوي على بعض العناصر اللي اعتقد انها تقدر تسهم في التبريد بس المشكله في التأثير الضار لأشعه الليزر على مكونات الكومبيوتر الدقيقه جدا

ده رأيي واختياري وربنا يستر ويطلع صح

تحياتي
لا
نسيتى الجهل و العنتظة الفاضية
قطتنا العسل
عامله ايه ياجميله؟يارب تكوني بخير

موضوعك جامد ياقطه و انتي جمعتي اصل المشاكل في تلات نقط مهمه
بخصوص المال لو الناس استخدمته صح كل حاجه حتمشي تمام لكن للاسف ساعات المال بيبقي مفسده للي معاه
اللي بينرفز ياقطه ان البلد عايزه تمشي بمبدأ ان الغني يدي للفقير طب ماهو الغني تعب و شقي لحد ماجمع فلوسه دي علي اعتبار انه جابها من طرق مشروعه مش تاجر مثلا في المخدرات و لا لمهم من الرشاوي او ماشابه

ده بخصوص المال بخصوص الدين للاسف انتشر في زماننا مدعين التدين اللي بيضحكوا علي عقول الناس و بيغسلوها بدعوه الدين تلاقي ناس مربين دقونهم و هما ابعد مايكون بسلوكهم عن الدين طب انهي مصداقيه اللي بيتكلموا عنها؟و لو جينا اتكلمنا يبقي احنا اللي غلط و هما لا غبار عليهم

السلطه برضه بتكون مفسده لو اساء صاحب السلطه استخدامها
التلات نقط لو جمعناهم سوا ياقطه حنلاقيهم بيعملوا خلطه خطيره سوا و بيدوا نفوذ رهيب و النفوذ بيولد ساعات خوف في عيون اللي قدامهم
زي ماذكرتي في موضوعك لازم كل واحد يفكر بنفسه و مايخاليش حد يفكر بدال منه لأن ربنا ادانا عقل نفكر بيه و نوزن الأمور بس للاسف ياقطه كتير بيستسهلوا و بياخدوا الكلام جاهز و يطبقوه بدون تفكير

مش معقوله نكون بنسمع عن الغرب و الاختراعات اللي بيعملوها و لسه بنشوف في القناه المشبوهه اللي اسمها الناس مايسمي باللحاف الاسلامي و الجينز الاسلامي الي اخره من المصطلحات الغريبه علي اذاننا
تحياتي ليكي ياجميله علي اثاره الموضوع الهام
مع محبتي ياقمرايه و اسفه لو كنت طولت
سامحيني ياقمرايه نسيت اقولك ألف ألف مبروك علي نشر الموضوع في المجله و بالتوفيق دايما و دايما منوره البلوج سبوت و الدنيا كلها

سلام ياقطقوطه و علي فكره الصوره بتاعت البروفايل الجديده توتي خالص
:)
يا ريت يحصل ..

ده احنا نبقى فى يوتوبيا بقى ..

يا قطه كل واحد بيجرى ورا مصالحه و خلاص زى ما انتى قلتى ..

مفيش فايده ..

تحياتى ..

أسامة أمين
rovy said…
ازيك يا قطه .. مقال هايل فعلا و بيلخص مشاكلنا فى ال3 حاجات اللى ذكرتيهم المال والدين والسلطه ..فعلا ربنا يرحمنا برحمته و يكفينا شرهم و يؤتى لنا بخيرهم ..
دمت بخير و سلمت يداكى
تحياتى
rovy
sasatifa said…
السلام عليكم
أزيك يا قطه ؟واخبار النونوة؟
كلامك جميل بس انا شايف ان مش لازم كل واحد يتكلم عن الدين يبقى نصاب وعاوز مصلحه شخصيه؟ ليه منفترضش حسن النيه وبعدين انتى بتقولى ان سبب الشرخ هو الناس المتديين وبسببهم بقى فيه ناس عوز تنبذ الدين خالص وناس عاوزه ترجعه لمئات السنين طب ليه ما نفترضش ان الناس اللى بيطالبوا بأقامه الشرع هما اللى هيقدروا يمشوا فى الوسط وبأستخدام الدي نيرجعونا تانى من اقوى الشعوب
ولا رأيك ايه
وتحياتى بيكى
مقالة رائعة
والخاسر الوحيد هنا هو من يصدق كلام أو شعارات هذا اوهذا
-------
نعم هذا واضح فالسياسة دائما ما تستخدم اى شى لتحقيق المكاسب

فالذى ينساق من خلال هذة الشعارات هو الخاسر الوحيد
ايمى said…
ازيك ياأحلى قطة ؟
وحشتينى اوى
الدين والمال والسلطة هما اللى مبهديلينا فعلا مش عارفه اقولك ايه بس اللى يتكلم فى الدين نكتشف بعدها بشهرين انه ملوش يفتى اصلا واللى عايز المال يعمل كل حاجة واى حاجة عشان يوصلوا واللى عايز السلطة بقة ممكن ياخد الدين طريق وده اسهل طريق واو ياخد المال وسيلة بس هيبقى مكشوف شوية
ربنا يبعدنا عن مساوئ التلاته دول

تسلم افكارك ياقطة

(رصيف نمره خمسه)
سلاااام
مش عارف اقول ايه
بجد موضوع الدين ده حاجة توجع بجد
الواحد لما يفكر فيها يتخنق
لما يشوف الحال اللى احنا عليه
مينفعش يتخلط بكل حاجة
بس برضوا ميكونش معزول عنها
بوست رائع يا قطة
هى دى حقيقة

وظاهرة عندنا فى مصر اوى اوى اوىىىىى
Son of Egypt said…
إزيك يا كات وحشتينا جدا
اولا اهنيكى على نجاحك
ثانيا انا عايز اسألك ليه مفكرتش
ايه خلى مصر توصل لكده
ايه خلى شعبها ساكت كده
ايه خلانا ننساق ورا اى تيار من الكتير اوى ومش تلاته ولا حاجه كده
ايه مخلى الشعب أخرس كده
اقولك
روحى اسألى أمن الدوله عن كده
وقولى ليهم مين خلانا كده
نونو said…
بجد انا بقييت مش مركزة مع المفتين كل واحد بيقول رأى وكل واحدمصمم انة هو اللى صح وبس ؟
حتى وانتى راكبة او ماشية تسمعى الناس بتفتى ومش بيهمها
المفروض ان ينحنى الدين جانبا
الحضاره الغربيه اقيمت بعيدا عن الدين
انا جايه اعتذر عن التأخير
معلش اعذرونى النت كان فاصل
وحشانى ياقمر
تحياتى لكى
Desert cat said…
لورنس العرب
ماهو للاسف البعض من الناس اللى لغى عقله وبيكلف نفسه يبحث فى الكتاب المنزل وبيسلم دماغه لاى حد يلعب فيها هو الى ساعد اكتر على انتاشر هؤلاء الاشخاص بينا واصبح الدين الوسيله للهدف المنشود
تحياتى
Desert cat said…
MATRIX
لاء الناس ممكن تتغير فى حاله لو عايزه هى التغيير
" ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيرون ما بانفسهم "
تحياتى
Desert cat said…
MATRIX
ميرسى يا ماتريكسوطبعا مدونتى اتشرفت بوضع اللنك عندك
تحياتى
Desert cat said…
mregypt7
اه على مبدأ ما تريح الزبون ده
تلاقى كل شيخ بيفت الفتوى الىل على مزاج الزبون ماهو هيدفع وطالما الشيخ هيقبض يبقى يواكب الهوا
ربنا يرحمنا
تحياتى
Desert cat said…
david santos
thank you Mr. David
I'm very happy
Desert cat said…
nody_1987
ازيك يا نودى
طيب والحل هنفضل بقى ساكتين كدا للناس اللى بترقص على السلالم هو مش لازم يكون فى حل وحل فورى كمان لانى شايفه ان الوضع من سيئ لاسوء
محتاجين حملة توعية قوية جدا علشان كل واحد يستخدم عقله
تحياتى يا جميله
Desert cat said…
Tamer Nabil
وده اللى كلنا بنتمناه يا تامر
عايزين حد يجمع كل المميزات دون التخفى خلف شعار او حزب
تحياتى
Desert cat said…
دعوة للحب
ازيك يا جميل
ماهو علشان مرض المال والسلطة والتخفى خلف عبائة الدين مش يستفحل ويطفو على السطح اكتر من كدا المفروض اننا نبحث عن حل ملائم وبسرعه كمان لاننا هنبتدى ندخل فى مرحلة الموت الاكلينكى وربنا معانا
تحياتى يا جميله
Desert cat said…
فى حب الله
بالظبط زى ما تفضلتى وذكرتى ان مستحيل حد من اللى بيسعى لاغراضه الشخصية هيفكر فينا لاننا من الاخر منهموش غير فى عدد الاصوات اللى بيجمعها وخلاص
تحياتى ليكى
Desert cat said…
ادم المصرى
اللهم امين
ربنا يتقبل منك
Desert cat said…
Dr. Eyad Harfoush
سعيدة جدا باختلاف حضرتك معايا
وللاسف الثلاثى يزدهر واحنا كلنا اللى بندفع الثمن
لان هناك من يتواطؤ معاهم وهنك من يسلمهم عقله
وايضا من يجعل نفسه سلما للصعود عليه
شرفتنى جدا
احترامى وتقديرى
Desert cat said…
بنت مصريه
الناس مبقتش متفرغه غير ازاى تجيب رغيف العيش ولو فاضيين شوية يتفرجوا على قناة الناس والمفتى اللى على مزاج كل مواطن
وبكدا هيدخل الجنة
انما يتعب نفسه ويدور هو فى القران والسنة لاء صعب
حتى التفكر فى ايات الله مش بيعملوه
تحياتى ليكى
Desert cat said…
سنووايت
بالظبط المفروض نبتدى نفكر فى حل سريع وجذرى قبل فوات الاوان
شرفتينى يا سنو
تحياتى
momken said…
ازيك
ياستى انا شخصيا معنديش اى مانع ان كل واحد من دول يعمل لمصلحته الشخصيه
لكن اتمنى ان يضع فى طرف اهتماماته الا يضر احد لا الوطن ولا المواطن البسيط او حتى المفترى

لانى ارى ان مصلحتخ الشخيه ستعود على الوطن بالفائده
اتكنى ان يكون عندنا عشرين مليون مليادير يارب
ويكون عندنا عشرين مليون رجل صاحب سلطه ونفوذ ياريت
ويكون عندنا ادهم رجال دين يا ريت

بس ياريت يكونوا بيفهموا مش اغبياء


تحياتى
enjy said…
المشكلة عندنا ان ماافيش حد شايفه وطن الناس شايفاه تورتة كبيرة كل واحد عايز ياخد اكبر حتة فيها بتوع الدين بس مش كلهم مقضينها مصالح بتوع السياسة مقضينها ايه؟؟ برافو عليكى مصالح اتحاد القوى دة لازم يحصل من ناس شايفينه وطن وبيحبوه وعايزينه يبقى اروع مكان..... بس برافو الموضوع جميل
Desert cat said…
سمراء
اذن هنا محتاجين نوفر لهم الاكل والعلم
طيب ماهو لو فى اساسا عقل يتدبر ويتفكر
صدقينى هيقدروا يميزوا ويتفهموا كويس
لكن للاسف هما مديين عقلهم اجازة
محتاجين يفوقوا
تحياتى ليكى
Desert cat said…
الربان
استاذى العزيز اهلا وسهلا بحضرتك
اتمنى انا كمان اننا نعمل من اجل الوطن ومن اجل مصالحنا العامة
احترم رايك جدا جدا
دمت بالف خير
Desert cat said…
WhItE HeArT
انا اتناولت الجانب السيئ لانه مفيش جانب كويس
فين الكويس وانا اوعدك اكتب عنه 3 مقالات مش مقال واحد بس
بالنسبة للاغنية هغيرها لك من عونيا الاربعه
اما الاختيارات فحضرتك تجاوب فى مدونة البرنامج وبالمناسبة دلقوتى فى سؤال جديد مطروح تعالى جاو عليه هناك برضه هتلاقينى
:)
كل سنة وانت طيب يا فندم
تحياتى
Desert cat said…
عاليا حليم
لاء انا منسيتهمش
لانهم مش فى حسبانى اساسا لان الجاهل والمتعنطز على الفاضى خسارة فيه الوقت اللى هضيعه فى كتابة كلمة مش مقال
ثم انهم مالهومش اى لزوم فى المجتمع يعنى مهمشين انا بالقى الضوء على الحاجات المؤثرة مش اللى وجودها زى عدمها
Desert cat said…
اجندا حمرا
صديقتى الجميلة ارق اجندة
تعرفى لو الثلاث محاور تكاتنفو مع بعض لمصلحة العامة وليس للاغراض الشخصية وصاحب المال والنفوذ يدوس على رقبة الضعيف واللى حافظ كلمتين فى الدين يلبس العباية ويقعد يقولهم ومفيش مانع يزود عليهم كلام مغلوط ولاناس تايهه فى عالم الدروشة ولا هما حاسين بحاجه لو اتكاتفوا لمصلحة الوطن هنشوف مصر تانية خالص ناس بتحب بعضها وعايشه فى راحة نفسية وحياة هادية
لكن للاسف اعتقد انه صعب التغيير بعد الحال اللى وصلنا له ده
محبتى ليكى يا جميله
Desert cat said…
اجندا حمرا
ميرسى جدا جدا يا اجندة على ذوقك
والله انتى بنوتة رقيقه
علشان كدا شايفه كل حاجه جميلة
محبتى يا قمر
السلام عليكم

تعرفى ايه اللى شدنى لمدونتك الجميله يا قطه

ان اسمك قطه وصوره القطه العسوله دى

اصلى بموووووووت فى القطط

وبجد الموضوع اللى انتى كاتباه جميل ومفيد

لى عوده باذن الله

سلام
Desert cat said…
شـمو نشـادر
مش انا اللى قولت مفيش فايده
ده سعد زغلول الله يرحمه
شكله كان قلبه حاسس باللى هيحصل لنا
تحياتى يابشمهندس
Desert cat said…
rovy
ميرسى جدا يا روفى
ربنا يتقبل منك الدعاء
تحياتى
Desert cat said…
sasatifa
الله يسلمك يا فندم
والنونوة تمام وبخير
انا ممكن اقتنع بالناس اللى حضرتك بتتكلم عنها دى فى حالة واحدة بس
انهم يقدموا حل فعلا
انهم يقولوا يا جماعه اللى بيحصل فى المجتمع من حوالينا ده غلط ومينفعش والمفروض نستبدله بكذا وكبذا ويبتدوا هما ياخدوا اول خطوة علشان انا وغيرى نقتنع بيهم وساعتها كمان هنشجعهم ونساعدهم
انما نقعد نقول نجرب ونشوف
طيب هنجرب ايه ناس مش عندها اى فكر ولا اى جديد ولا اى حاجه يعنى هتغرقنا اكتر ما احنا غرقانين
انا مش رفضاهم بس يقدموا لنا حل وواقع ملموس مش مجرد بوق بينادى بكلام وخلاص
تحياتى لحضرتك
Desert cat said…
حـريــة الــفـكــر والابــداع
بالظبط الخاسر الوحيد هو من ينساق خلف شعارات هذا او ذاك
اذن هنا لابد من تحكيم العقل
تحياتى
HANY YASSIN said…
السلام عليكم
مقال جميل وتحليل رائع
هى المشكلة كما تقولين
المتااجرة فى اى شئ حتى الدين من اجل الوصول
ربنا يهدى الجميع
تحياتى
هانى يس
Desert cat said…
صديقتى العزيزة ايمى
حمد اله على سلامتك يا جميله
اخبار الامتحانات ايه
يارب تكونى عملتى كويس
بالنسبة للدين والمال والسلطة صدقينى لو اجتمعوا فى خدمة البلد هنكون من افضل بلاد العالم
لكن للاسف الجشع مسابش مكان وكل واحد بيستغل التانى بكل ما اؤتى من طاقة
ربنا يعافينا
تحياتى ليكى يا جميله
Desert cat said…
مواطن مصرى نايم
انا متفقه معاك مينفعش يكون الدين معزول عنها
لكن برضه مينفعش انه يبقى وسيلة للوصول لهدف معين
لاننا كدا بنهينه والعياذ بالله
تحياتى
Desert cat said…
مدحت محمد
ان شاء الله نلاقى لها حل
تحياتى
السلام عليكم

عارفه ايه اللى دخلنى مدونتك يا قطقوطه اسمك اولا وبعدين صوره القطه العسووووووله اللى انتى حاطاها

بس بجد مدونتك جميله وموضوعك مهم

لى عوده باذن الله
سلااام
Desert cat said…
Son of Egypt
اروح اسال امن الدولة واقولهم اللى مسؤلين عن ضماير الناس
وانتوا اللى مسؤلين عن تربيتهم واخلاقهم
وانتوا اللى مسؤلين عن الذوق العام
وانتوا اللى مسؤلين عن الرشوة والفساد اعتقد ان دى كلها حاجات نابعه من التربية ومن ضمير الانسان نفسه مش من امن الدولة
Desert cat said…
نونو
يا حبيبتى ده كله كوم وشيوخ المواصلات دول كوم تانى
تلاقيهم قاعدين يصرخوا ويرهبوا الناس ويكرهوهم فى الدنيا باللى فيها
تحياتى
Desert cat said…
فاضل الابرشي
المفروض ان الدين له قدسيته
مش كل من هب ودب يتكلم فى الدين حتى لو كلام مغلوط
تحياتى
Desert cat said…
رئـــــيسـة حزب الأحلام
مفيش اعتذار ولا حاجه يا جميل
المهم حمد الله على سلامتك وسلامة النت
Desert cat said…
momken
الحمد لله ازيك انت
ما انت عندك فعلا اغنياء كتير
ده كفاية اليس بتاعنا من اغنى اغنياء العالم
ومهدى عاكف وجماعته والله مش فقرا دول فيهم ناس شركاء فى بنوك
عملوا ايه للبلد
كل واحد عايز حتة من التورتة وطز فى مصر وشعب مصر
تحياتى
Desert cat said…
enjy
ماهى حتة التورتة اتفتت وبقت للاقوى ماهو اصله صراع
واحنا الرعايا مش من حقنا ننطق
تحياتى
Desert cat said…
HANY YASSIN
اللهم امين
ربنا يهدينا جميعا
تحياتى يا هانى
Desert cat said…
طالبه الفردوس
اشكرك جدا يا جميله على ذوقك
وسعيدة ان المدونة نالت اعجابك شرفتينى جدا
فى انتظار عودتك ان شاء الله
ayman badr said…
فعلا ثلاث محاور بينهما صراع او تآلف مؤقت يحدث بينهم لأغراض شخصية
وجماعات تتستر فى رداء الدين من اجل اطماع ومكاسب سياسية
حاجة تقرف

أما بالنسبة للاختراع اللى عاوزه يبقى يا ريت جهاز محمول صغير به شاشة تكشف الكذب لما نكلم حد عليه عشان الكذب بقى سمة من سمات مجتمعنا دلوقتى وكلنا بنقع فيه
Desert cat said…
ayman badr
لو بدانا نفكر صح ونتحد كلنا مع بعض هنقدر نقضى على المحاور دى بكل الافات اللى فيها
بالنسبة للاختراع اللى بتتمناه يا ايمن
ياريت تكتبه فى مدونة البرنامج
تحياتى
نونو said…
الصراحة شئ لايصدقة عقل البلد بقيت جميلة جدااااااااا
أهنيكي واحب اقولك ان الموضوع ده فى دماغي من فتره لدرجة اني كتبت روايه اسمها السلطه والمال


وفعلا دلوقتى الصراع بين التلات حاجات دول وبس


تحيات بهيه
من غير ما اقرأ الموضوع المحتوى باين من عنوانه ودا يدل على انك هتطلعى صحفيه شاطره اوى
ثانيا الدين والمال والسلطه لايجتمعان
لان الدين مبيفكرش غير انه يعبد ربه ويعمل حتى ياتى بقوت يومه
انما بتاع المال مبيفكرش لا فى دين ولا فى سلطه كل همه ان اعماله تكبر ويبقى غنى على حساب الاخرين
انما بتاع السلطه بيحب يبقى مشهور وذو سلطة كبيره وله نفوذ
انما لو بتاع المال زى اخونا احمد عز وعنده سلطة هبسخر السلطه دى لمصالحه الخصيه زى ما عمل امبارح فى مجلس الشعب فى قانون الاحتكار
وكفاية كدا علشان انا لو سبت نفسى هكسر الشاشه واكتب باسنانى
تحياتى
Abo 7anf said…
السلام عليكم
ازيك يقطه معلش بقى عن الغياب كانت امتحانات
انا معاكى ان الفهم للدين معدش صح
وفى كتير يستخدموه غلط
بس اكيد فى ناس صح
يمكن مش بيبانوا ويهللوا زى التانين
اما الصراع من اجل السلطه والمال
فدا شئ اكيد
واستغلال الشعب
بيستغلوا ان الناس بتكره جهه معينه ويوظفوا الشعور دا لمصلختهم
وللاسف كتير بيمشوا وراهم
Desert cat said…
نونو
هو فعلا شيئ لا يصدقه عقل
تحياتى
Desert cat said…
غني يابهيه
سبحان الله توارد افكار
وطبعا ده شيئ يسعدنى
تحياتى
Desert cat said…
محمد صالح
اولا اخبار امتحناتك ايه يا محمد
ثانيا ممكن الدين والمال يجتمعوا بس يكون للصالح العام
بمعنى انى مش البس عباية الدين والم تبرعات وفى الاخر اروح احطها باسمى فى البنك واى حاجه تانية مش مهم المهم انى عملت رصيد
بالنسبة لاحمد عز فربنا معاه انا بدعى له هو واللى زيه ربنا يزيدهم فى طغيانهم علشان العذاب يكون مضاعف
تحياتى ليك
Desert cat said…
Abo 7anf
المهم حمد الله على سلامتك يا فندم ويارب تكو ن خلصت الامتحانات على خير
شرفتنا من جديد
تحياتى
Fantasia said…
أحلى قطة

مقالك منور المجلة يا قمر
أهنيكي على هذا الربط الجميل بين الأفكار في مقال مختصر لكن عميق جدا

خالص تحياتي يا عزيزتي
Anonymous said…
الفرق بين الشعب وقطيع الماعز!
أ / عادل حمودة

إضغط لتكبير الصورةيتحكم في مصير مصر نوعان من البشر.. نوع يترك محركات طائرته الخاصة جاهزة للهروب

لينجو بنفسه من الجحيم.. لو اشتعلت الفوضي.. فهم فئران السفينة.. أكثر من يأكل.. وأسرع من يفر.. ونوع

مختلف تماماً.. يؤمن بأنه لن يقع من علي " السرير " لأنه ينام علي الأرض.. وهو الذي سيشعل نيران الفوضي..

ويتلذذ بها.

والنوع الأول هو سبب الفوضي.. فقد شفط كل خيوط الماء وترك الجفاف.. ومص كل الفرص وخلف الغضب..

ونهب كل المال وأفرز الرغبة في الدمار والانتحار.

إن شعاره المقدس الذي يردده قبل النوم وبعده.. وقبل الأكل وبعده.. وقبل الجنس وبعده.. وقبل السلطة وبعدها..

هو "سيطر علي حكم مصر كأنك ستبقي أبداً.. وانهبها بقدر ما تستطيع كأنك ستهرب منها غداً".. قوة مزمنة لا

تريد أن تغادر.. وثروة متضخمة لا تريد أن تشبع.. وعلاقة غير شرعية بينهما أنجبت كل ما نعاني من مصائب

ومتاعب.

أما النوع الثاني الذي اكتشفوا بعد ضربه علي عينه أنها «خسرانه.. خسرانه».. فلم يعد لديه ما يفقده.. فقد أخذوا

منه بيته وخبزه وثوبه وجسده وشرفه وحلمه ومستقبله وباعوه بالجملة للشركات المتعددة الجنسيات (مالتي

ناشيونال) فراح يستعجل يوم القيامة ويحرض عليه ويستعد للمشاركة فيه.

وقد تجلت العلامات والإشارات الصغري ليوم القيامة في مصر بأحداث وقعت في المحلة والبرلس والقاهرة وملوي

تجاوزت دورها إلي مرتبة الإنذار.. ولكن.. لا أحد توقف عندها للبحث والفحص.. فقد عميت الأبصار بعد أن جفت

القلوب.. وتاهت العقول بعد أن ماتت الضمائر.. ونسي النظام نفسه بعد أن نسيه الناس.

أصبحت الثورة علي طرف أنف الفقراء والبسطاء.. لم يعد أحد منهم يحتمل.. فالكل يعيش تحت الحد الأدني.. شربة

ماء وكسرة خبز وخرقة بالية.. بعدها الموت.. لكن.. ما دام الموت هو ما تبقي فليكن موتا شجاعا.. يخسر فيه

النظام سمعته واستقراره واستمراره قبل أن نخسر نحن حياتنا.. مادمنا لم نتعادل في الحياة فلنتعادل في الموت..

"علينا وعلي أعدائنا".

ساعتها لن يجلجل صوت سدنة حزب الطاووس الوطني الحاكم.. ستموت نبرة التحدي والغرور لتحل محلها نبرة

الأسي والانكسار.. وسيلملم الطائر المتكبر والمزهو بنفسه جناحيه وينطوي علي ذاته ليشرب دموعه في صمت.

إن المسافات الهائلة بين قصور القطامية وعشش الصفيح والكرتون سيقطعها العشوائيون الغاضبون الحانقون

المتمردون في لمح البصر.. لن يشعروا بطول الطريق فسوف يستمتعون بحرق وتكسير وتخريب كل ما يصادفهم..

ولن يخشوا فرق الأمن المركزي فجنونهم أقوي من قوته.

والمشهد المتوقع ليس جديدا علي مصر.. ولن يكون مفاجأة لها.. فقد سبق ان احترقت القاهرة أكثر من مرة.. في

يناير 1952 بسبب فساد الحكم وعجزه عن التغيير.. وفي يناير 1977 بسبب مظاهرات الجوع وصراخ الطبقات

المحتاجة من ارتفاع الأسعار.. وفي فبراير 1986 بسبب تمرد فصائل من الأمن المركزي.

ويسهل تكرار المشهد.. فأعواد الحطب الجاف لا تحتاج سوي شرارة تخرج من صدر الأغلبية الصارخة المتمردة

التي لم تعد صامتة ولا ساكنة.. كل خبراء السياسة ومستشاري الأمن القومي في الداخل والخارج يؤكدون ذلك..

ويمسكون بيد النظام ليعدوا علي أصابعها أسباب الحريق القادم الذي بدأت رائحة شياطه تفوح في الجو منافسة

السحابة السوداء.

لقد جاء برونو كريسكي (مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر للأمن القومي) إلي القاهرة منذ شهور

وذهب إلي حديقة فندق ماريوت ليأكل الكباب والكفتة وليستمتع برائحة دخان المعسل الذي لا يدخنه وسمعنا عنه

تشخيصا مكثفا للسرطان السياسي الذي نعاني منه.

إن مصر في عينيه تعاني من ثلاث كوارث تتفاقم ولا تتراجع.. تصاعد الطائفية.. وغياب العدالة الاجتماعية..

وزيادة الفجوات الطبقية.. وهو نفس ما قاله لي مسئول كبير محترف يعرف ما يقول.. ويضع مصر في بؤرة

عينيه.. لكنه.. يضيف إلي ثالوث المأساة بعداً رابعاً.. التنظيمات الدينية الكامنة تحت لحاف المشاركة السياسية..

فإذا ما شاءت قفزت من الفراش وهي تطلق النيران.. إنها تبدأ صباحها بتقمص شخصية مهدي عاكف وتنهي

يومها ببيان متهور علي طريقة أسامة بن لادن.

لم يعد في مصر تسامح بين مسلمين ومسيحيين.. كل طرف يبتسم للطرف الآخر ابتسامة صفراء.. تنتظر اللحظة

المناسبة أو غير المناسبة للانقباض.. وبين معركة ومعركة حرب نفسية.. عنصرية.. أثنية.. تجهز النعوش

والمدافن للضحايا القادمين.

لم يعد في مصر تسامح.. ومهما كانت الكلمات طيبة ورقيقة فإنها لا تخفي ما في القلب.. ما في القلب في القلب..

إن أمتاراً قليلة من الأرض الصحراوية الجرداء في المنيا كفيلة بإعلان القتال بين كرات الدم البيضاء وكرات الدم

الحمراء في الشرايين المصرية.. وهو أمر طبيعي.. لا يدخل في باب المصادفات.. إنه ثأر متصاعد بين طائفتين..

وسفر بين موتين.. وبكاء علي هاويتين.

لقد فاحت رائحة الطائفية كما تفوح رائحة الجسد الفاقد للحياة.. ونمت عليها طبقة سميكة من العفن لأن التسامح لم

يعد يري الشمس.. وأصبح معرضا للتحلل والتفسخ.. ولم يعد يصلح معه «النفتالين».

ومن الغباء الاعتقاد أن هذه الحرب ستكون ذات أجل مسمي.. أو أن الطرفين سيتقيان الوطن.. فكيف يتقيان ما لا

وجود له في ضمائرهما؟.

لكن.. الوطن علي الجانب الآخر لم يعد يؤمن بالمساواة بين أبنائه.. يعطي شريحة رفيعة منهم كل شيء.. التين

والعنب والبلح والكريز.. ويحرم الباقي من كل شيء.. إلا حقه في العنف.. والغيظ.. والغضب.. ولذلك ليس غريباً

أن تتكرر حالات التمرد والاحتجاج لأتفه الأسباب.. فمن يزرع الريح يحصد العاصفة.

والعاصفة لها مليون وجه ووجه.. فمرة تتكلم بلسان أيمن الظواهري في شرم الشيخ.. ومرة تطلق النار علي

صائغ في الزيتون في عز الظهر.. مرة تغتصب فتاة مريضة نفسياً في مستشفي العباسية.. ومرة تتاجر في الأطفال

الرضع بعيداً عن إعلانات الوسيط.. مرة ترشو وزيراً وتتركه ينجو من العقاب.. ومرة تقلب سفينة صغيرة عليها

شباب مصري مهاجر من الفقر إلي القهر.

ولو كانت مصادات الرياح الأمنية قادرة علي سحق العمليات الإرهابية فإنها لا تقدر علي مواجهة العمليات

الجنائية.. فقد تحولت التنظيمات السرية إلي عصابات دولية.. عصابات «مالتي ناشيونال».. وهي الأخطر والأسوأ.

إن سبب كل ما يجري وسيجري لنا هو عدم التمييز بين مصالح فئة ومصالح أمة.. بين مستقبل شخص ومستقبل

وطن.. بين تعاليم السماء ومن يتاجرون فيها.. لنصل بعد ذلك إلي غياب التفرقة الأكبر والأهم بين الديمقراطية

وثمرة الباذنجان.. بين الشعب وقطيع الماعز.
Desert cat said…
Fantasia
فانتا عندنا
يا مرحبا يا مرحبا
بجد انتى اللى نورتى مدونتى
وانا اتشرف جدا جدا بالكتابة مع اقلام رائعه وعقول تتسم بالثقافه والوعى
نورتينى يا جميله
Desert cat said…
انونيمس
المقال اكثر من متتزا وهذا هو المعهود من أ/ عادل حمودة
تحياتى واحترامى
Zika said…
...فالبعض اتجه الى نبذ الدين نهائيا والبعض يريد العودة به الى مئات السنين
زي مانا بقول دايما ..
"جمله بتلخص المقال"
تحياتي يا قطه

Popular posts from this blog

مـصـــــر هـبـــة النيـــل

الدنيا مش بتدى محتاج .. بتدى عايز