Desert Cat Search
قطه الصحراء: 7/1/07 - 8/1/07

Friday, July 27, 2007

بيرة ووسكى وموزز ... ولا ابو لهب يا جدعااااااااااااااااان

خارجة من بيتنا فى امان الله والجو حر نار اصل الساعه كانت داخله على 4 بعد الضهر ومضطرة بقا انى انزل فى الوقت ده وفى الحر ده مجبر اخاك لا بطل وتوجهت الى الميكروباااااااااااز وركبت بالفعل الميكروباااااااز ... وعاديكو على الشريط اللى كان السواق مشغله .... حاجه كدا بتقول انا شربت البيرة وظبطت التعميرة ... وانا شربت الويسكى ومش عارفه ايه اللى حصل بعد الويسكى اكيد اتسطل يعنى بس انا نسيت الكلام اللى اتقال بعدها ... وفجأة وانا عمال اتسلطن واسمع الكلام ده والاقى الناس اللى بترد وراه فجأة المزززززز المزززززز المزززززز ... انا اتحولت ... قعدت ابص حواليا اشوف نفسى بدل ما ركبت ميكروباص وقعت فى غرزة ولا خمارة .... ابداً يا جدعان ده ميكروباص محترم وحواليا ناس اهم ... وفى عز امتعاضى .. انا مش عارفه امتعاضى يعنى علشان محدش يسالنى والنبى حد يكون لغة عربية يفهمنا .... ابص الاقى السواق منسجم وفرحان وعمال يعلى ويتكلم هو والواد اللى جنبه ويقوله الشريط ده توحفه ده مش عارف مين اتخانق معاه فى الموقف علشان ياخده منه وهو مش رضى ... وانا خلاص نفسى ماعت وباقى لى ثانية وارجع بص بصراحة ولاول مرة فى حياتى انتصر على الشيطان اللى جوايا ومفتحتش بوقى ولا حتى قولت للسواق غير الشريط ده ولا اعمل اى حاجه .... كنت قاعدة زى اللمؤاخده يعنى وباسمع غصب عنى .... اصلى بصراحة السواق كان شكله يخوف ده اولا وثانيا خوفت احسن ينزلنى فى نص الطريق والجو النهارده حر بشكل صعب جداً وعمال اكلم فى نفسى واقول .... يعنى العنب واستحملنا الالوان اللى اخترعوها فيه .. والسمك واستحملنا زفارته .... انما بيرة ووسكى وموزز يا لهوتىىىىىىىىىى .... اهو ده اللى مش ممكن ابدا .... طيب مش المفروض يكون فى رقابة على الحاجات اللى بيسمعوها لنا دى ... ولا هى المصنفات الفنية بتتشطر علينا احنا بس وكل شوية قارفين بتوع النت فى عيشتهم لما قربنا نقفل سيبراتنا ... مسمعوش المزز والوسكى ولا سمعوا وطنشوا ولا ايه النظام بالظبط .... خلاص الازواق معدتش موجودة ... طب والحل .. حسمع انا كدا على مزاج السواق عنب ووسكى ومزز أأأأأأأأأأأأأأأاه .. رحمتك يارب

Thursday, July 26, 2007

مشربتش من نيلها ؟؟؟؟؟؟

حتى الميه مبقيناش لاقينها ... ده على اساس ان معندناش نهر نيل ولا سد عالى ... والله انا مش كدابة .... بنتفرج على التلفزيون يبقا اكيد عندنا فضائيات شوفتوا الناس اللى طلعت بالجراكن مش لاقيه بوق المية ... بالذمة مش دى فضيحة .... اصلنا بعد ما كنا بنشرب من مية النيل شربنا من ميه ميت فيها حمير ومقلوب فيها باكبورتات الجمهورية كلها ... حتى مية الحمير الميتة والبكبورتات اتقطعت يعنى الناس تعمل ايه .... مش لاقيه مية باكبورتات تشرب مية معدنية يعنى ... ده حتى يبقا عيب والشعب معدته تنضف ... اصلا المصريين دول ناس عندهم اصل اكل مسرطن عادى - دم ملوث ميضرش - مية باكبورت وحمير ميته يا سلام ... بس متقطعوهاش ياباشا .... الجدير بالذكر ان السيد الاستاذ محافظ كفر الشيخ وصف الناس اللى طلعت فى التلفزيون دول بانهم قلة عملية مأجورة لجهات اجنبية ... يا حلولى ... امال الجراكن اللى شايلنها فى ايديهم دى ايه والمشاوير اللى بيمشوها بالكيلو مترات دى علشان ايه .... ولا دى رياضة مشى جديدة واهوه كلها من اجل صحة المواطن ..... رجعوا تانى البهوات اللى قاعدين فى العلالى يقولوا اصل المية مش بتقطع غير فى العشوائيات وبس ... امال بتوع مدينة نصر والهرم اللى كانوا بيصرخوا من كام يوم من انقطاع المية دول ايه ؟؟؟؟؟ ااااااااااه سورى اصل مدينة نصر والهرم تقريبا بقوا عشوائيات .... انا بصراحة مش راضية اقول ان المية مش بتطلع بيتنا غير وقت الفجر بس ولو مش صحيت انا او الست الوالدة نملا المخزون اليومى يبقا بنقضيها ميه مواتير واهوه كله نفخ فى البطن ... ما هو اصل بيتنا برضه فى العشوائيات ..... ولسه ليكى نفس يا شيرين تقولى مشربتش من نيلها ... لاء يا جميل شربت من باكبورتاتها وياريته عاجب

Wednesday, July 25, 2007

اسم التهمة اخوانى

كلمات كتبها محمود المصرى حسيت انها نابعه من ضميرة واتحرك قلمه وخطها بكل رشاقه
اسم التهمة اخوانى
وجع وفى قلب يتعبني

فى وسط الليل مغلبني
وبسأل نفسي ليه بابني
وغيري بيهدموا فيكي
وارجع تانى واناديكي
يروح عمري وافديكيو
لو ترضى اكون ليكي
واموت مبسوط ما خاف من سوط
ورغم الضرب اعلى الصوت
لمين غيرك يهون الموت
يامصر يا اعز اوطاني
ولو قالوا فى يوم جاني
واسم التهمة اخوانى
ورغم ما اشوف وما اعاني
هقول برضه يطول عمرك ياسجاني
ويهديك ربي ياجاني وتعرف حق اوطاني
واموت لو موتى فيه راحتك
واعيش ساكت عشان خاطرك
ولو حكموني بعساكر وجيش كامل
هيفضل قلبي ليكي حامل
وانا راضى وهتحاكم
ومهما يكون مين الحاكم
ولو قالوا فى يوم شاطر
ويعرف يكسب الخاطر
عشان خاطرك لازم اخاطر
لو حتى منش قادر
واصحي ولادي من نومهم
يشوفوا شيطان بيخنقهم
ويسرق بسمه من فوقهم
عشان يبقى على الكرسي
وترسي زي ما ترسي
ياحلى سفينة فى حياتى
عليكي حلم اولادي
ولاجلك كل شئ عادي
يامصر يا غالية يابلادي

Monday, July 23, 2007

خلاص الدم اللى فى عروق الناس اتبدل وبقا تلج



هو كل حاجه بقت وانا مالى ... تلاشت كلمة اسمها نخوة واتحذفت من القاموس كلمة انسانية

والله الموقف خلانى افتكر الخنازير ... ما هو بالفعل الخنزير ابرد ما فى الوجود

من يومين بعد العشاء مباشرة راجل ماشى فى الشارع والشارع فيه عدد لاباس به غير المحلات المفتوحة ....

وفجأة جه ميكروباص وفيه اتنين بيشدوا واحد معدى من جنبهم .... الراجل استغاث الناس طلعت تتفرج ولا حد قاله العواف حتى

يا لهوووووووووووووووى على البرود .... ده انت لو كان فى ايدك تساعد انسان ومش ساعدته حتى بكلمة طيبة حرام عليك

والراجل ما زال بيقاوم اللى بيشدوه ... قلع لهم الجلابية واوعى يا بن الكلب انت وهو سيبونى .... وشوية ويقول الحقونى ... بس ولا حياة لمن تنادى كأنه كان بينادى على أموات

وكله واقف يتفرج كأنهم بيتفرجوا على عرض مسرحى شيق ... ما انقذوش من الموقف ده غير شاب نزل على صريخ الراجل فى الشارع وفى ايده خشبه وفضل يخبط بيها على الميكروباص ... قالوا له لو مش مشيت حنخطفك معاه ... كسر مراية الميكروباص وقالهم كلمه كمان حكسر الميكروباص على اللى فيه فى الوقت ده نزل والد الشاب واخوه اللى بدوره اتصل بالشرطة

لكن سواق الميكروباص والفتوات اللى معاه هربوا بس بعد ما الراجل اتبهدل من الشد

طبعا ... كان لازم نعرف الحكاية ...

والحكاية ان الراجل اللى كان حيتخطف ده بيشتغل فى جوازات السفر والناس دى ليهم عنده تأشيرات بس متأخره

وافتكروه نصب عليهم .. قالوا نخطفه ونطلب فدية ... هيهيهيهيهيييييي جتكوا وكسه

الموقف ده فكرنى بيوم ما شنطتى اتسرقت وانا رايحة اركب ميكروباص كان مالها يعنى القعدة مع العيال

والله شنطتى اتسرقت والحرامى وقعنى على الارض وداس عليا انا وكذا واحد جنبى والعالم واقفين متفرجون ...

الناس اللى وصلها للمرحلة دى ..... لو واحد شايف قدامه حد بيستغاث بيه يقف يتفرج عليه وكانه شايف روبى مش يتخيل نفسه او حد من اهله فى مكان الشخص ده ... للدرجة دى الشعب بقا جبان وخواف

الله يرحمك يا رجولة

Friday, July 6, 2007

الشرطة تعتدي على صحفي بجريدة الدستور

لحد امتا حنفضل متهانين
لحد امتا محدش حيحترم آدميتنا
من مدونة مراقب مصرى
الشرطة تعتدي على صحفي بجريدة الدستور
كان زميلنا الصحفي أحمد بدر الصحفي بجريدة الدستور المصرية في طريقه إلى منزله فذهب ليستقل ميكروباص من موقف شبين القناطر (محطة كلية الزراعة) والموقف يقع خلف قصر محمد علي. وشاء حظ أحمد العاثر أن يمر بهذا المكان وقت أن كان السفير الأمريكي يزور القصر وسط إجراءات أمنية مشددة وتواجد أمني مكثف.
يقول أحمد: "فوجئت بقوات الأمن تحاصر كل المنطقة بشكل غريب. وبينما كنت أسير اعترضني أمين شرطة بأمن الدولة (بحسب ما علمت من أحد المصادر بنقطة كلية الزراعة) وأخذ يدفعني بعنف بعيدا فقلت له: "إيه اللي بتعمله دا... بتزق ف إيه... أنا صحفي!"
أجابني الأمين: "صفحي ولا مش صحفي يا ابن المتـ ... ـة... الصحافة على جزمتنا"... وختم سبابه بصفعة بالقلم على وجهي!!
"لقيت سبعة أمناء شرطة بيجرجروني على أحد الضباط بنقطة شرطة كلية الزراعة... طلبت من الضابط يعمل محضر بالواقعة فرفض الضابط... كان هناك ثلاثة ضباط منهم إثنان من أمن الدولة على الأرجح لأنهما كانا يرتديان ملابس مدنية والثالث هو الملازم أول إسلام خليل الضابط بقسم أول شبرا الخيمة. الملازم أول إسلام خليل (لابس ميري) منعني من عمل محضر وأنا أصريت على تحرير محضر رسمي بالواقعة."
"دخلت إلى مأمور قسم شرطة أول شبرا الخيمة لأطلب منه أن أحرر كل ما حدث في محضر رسمي... المأمور قال لي: اكتب في المحضر كل حاجة، وإن كان حذرني مهددا أن أمن الدولة ممكن يلفق لي قضية ويدعوا إنك ضربت أمين الشرطة أو يلبسوك أي قضية"
"خلاص يعملوا اللي هما عايزينه وبرضو هعمل محضر"
حرر أحمد بالفعل محضرا بالواقعة (محضر إداري رقم 5830 / 2007 قسم أول شبرا الخيمة) وذكر في المحضر الاعتداءات وسوء المعاملة التي وقعت عليه من قبل قوة الشرطة التي كانت موجودة في المكان كجزء من حراسة السيد السفير الأمريكي الذي كان قريبا من قصر محمد علي. قال لي أحمد بدر في اتصال هاتفي أن "الشارع كله كان متغطي عساكر وأمناء شرطة وضباط من أمن الدولة والشرطة"، وأنه فوجئ بسبعة أمناء شرطة من حوله يدفعونه وأحدهم صفعه على وجهه. وأخذوه إلى ثلاثة من الضباط بينهم ضابط أمن دولة والضابط إسلام خليل وضابط آخر يرتدي ملابس مدنية.
هوامش على الحادث:
ـ1ـ أحمد تم الاعتداء عليه بعد أن أعلن لأفراد الشرطة أنه "صحفي" ومع ذلك فقد واصلوا إهاناتهم له وشتموه بأمه وقالوا أن الصحافة تحت جزمتهم... يذكرني هذا على الفور بمشهد مشابه في العام الماضي حينما أعلن قاضٍ عن هويته كرئيس محكمة لأحد ضباط الشرطة أمام نادي القضاة وكان الرد أن ألقى به على الأرض وضربه بالجزمة معلنا – عمليا – أن القضاء في مصر تحت جزمة النظام!! (معلهش يا احمد يا بدر، إذا كان القاضي محمود حمزة انضرب بالجزمة يبقى طبيعي جدا إنك تنضرب مش بس بالقلم لكن بالجزمة كمان... حد قال لك تبقى صحفي؟ حد قالك تبقى مصري؟ حد قال لك تبقى بني آدم أساسا في أم هذا البلد؟)
ـ2ـ أحمد صحفي تم تعيينه الأسبوع الماضي فقط في جريدة الدستور وبالتالي لسة مش عضو في النقابة لأنه مقضاش فترة الست شهور القانونية بعد تعيينه... يعني مالوش تمن عند النقابة لأنه مش عضو فيها على الرغم من أن أحمد صحفي محترف من سنتين!! (معلهش يا أحمد مالكش نصيب بقى يتضامن معاك جمال فهمي وعبد القدوس ولا أي حد من مناضلي النقابة الأشاوس... أصلك مش صحفي نقابي يا عزيزي ولحد ما تشوف كارنيه النقابة فأنت بلا ثمن يا عزيزي وأي أمين شرطة من حقه يلطشك ويلعن الصحافة ويعلن أنها تحت الجزمة كمان ومحدش هيتعرض له لأنك مش نقابي لسة!!)
ـ3ـ أحمد بكل أسف ما يعرفش مين هما أمناء الشرطة اللي ضربوه وأهانوه... وعيون الأمن الساهرة في قسم أول شبرا الخيمة يتسترون على أمناء الشرطة المعتدين. وعلم المراقب المصري أن بعضا من زملاء أحمد يفكرون في تنظيم اعتصام أمام قسم شرطة أول شبرا الخيمة للمطالبة بالكشف عن هوية الأمناء الذين اعتدوا على الصحفي أحمد بدر.

Tuesday, July 3, 2007

اخيرا حنستريح من وجع الدماغ

خلاص الاخوة المسيحيين فرحوا وهديوا
ما خلاص بقا مبقاش مسلم على الورق
خلاص اللى كان عايز يطلق مراته النكدية دخل الاسلام وخلص منها
ودلوقتى رجع مسيحى تانى ما هو كله شغل ورق يا اسطى واديله ادى
مش مشكله استلف من واحد كام الف اخلص بيهم مصلحة
واغير الديانة فى البطاقة وبعد ما انسى يا عمرو واخرج من الشيكات
زى البيضة من الفرخة ارجع تانى لسابق عهدى كما كنت
انا مش فاهمه الناس دى بتضحك على مين وبتتلاعب بعقول مين
انا اشك اساسا ان اللى يعمل عمله ويغير ديانته علشان يهرب ده اصلا انسان ما عندوش دين
والف مبروك ليكو يا اللى رجعتوا مسيحيين وحلوا عن قفانا بقا
المسلمين مش ناقصين عدد
والام اللى رافعه قضية على المدرسة علشان بنتها دخلت امتحان الدين الاسلامى
عقبال ما تكسب هى كمان القضية
وتضم بنتها للمسيحية بدل قانون التبعيه للاب
افخر بانى مسلمة
لكن لا افخر بقانون يجبر حد على الاسلام ليجعل كل من هب ودب يتكلم على المسلمين

Monday, July 2, 2007

لو محتار مش عارف تصيف فين سيب الحكومة تختار لك


الجو حر ..... شوية هوا يا ناااااااااس عايزين نشم نفسنا
لا : اوعى تخرج اصلك بدل ما تروح اسكندرية حتروح على ابو زعبل واهوه كله صيف
وبرضه مفيش احسن من كتمة النفس وبرضه اسمك بتوفر فلوس المصيف اشترى بيها لبس المدرسة للعيال
الخبر اهوه عند عبدالمنعم
يعنى الناس تتكلم تتسجن
تصيف تتسجن
بس ياترى التهمه اللى حتتوجه لهم ايه
مش عارفين يعوموا على وش الميه
اييييييييييييه
الله يمسيك بالخير يا عم ايمان البحر درويش يا سكندرانى يا اصيل وانت بتقولها من جوا قلبك
يا بلدناااااااا يا بلد
هو من امتا الولد
بيخاف من امه
اهو الولد امه بتكتم نفسه بايديها علشان تخلص منه
الله يسامحك يا ماااااااااااااااااااااااه